Close ad

​أمراض الربيع.. 4 أنواع من الحساسية تهاجم كبار السن والأطفال.. و6 نصائح طبية للوقاية

14-3-2024 | 19:05
​أمراض الربيع  أنواع من الحساسية تهاجم كبار السن والأطفال و نصائح طبية للوقاية أمراض الحساسية
عبدالله الصبيحي

التغيرات البيئية وضعف المناعة بعد انتهاء فصل الشتاء، وراء انتشار عدة أمراض خلال فصل الربيع، منها "الإنفلونزا ونزلات البرد والحساسية"، لذا ينصح خبراء الطب بضرورة الحفاظ على تقوية جهاز المناعة لمقاومة هذه الأمراض. 

موضوعات مقترحة

وتأتي "الحساسية" على رأس أمراض الربيع، حيث إنها تحدث نتيجة تعرض الأشخاص لمواد معينة في فصل الربيع، وتسمى أحيانًا حساسية الأنف أو الحساسية الموسمية.

وتشمل أمراض الربيع الشائعة الحساسية، وقد يعاني بعض الأشخاص من أعراض خفيفة، في حين يعاني آخرون من أعراض شديدة وتأثيرات كبيرة، وذلك حسب الجهاز المناعي لكل شخص.

في غضون ذلك قال الدكتور أمجد الحداد، استشاري أمراض الحساسية والمناعة، إن هناك أربعة أنواع من الحساسية "حساسية الأنف، حساسية الصدر، حساسية العين ، حكة جلدية".

وأضاف في تصريح خاص لـ "بوابة الأهرام"، أن التقلبات الجوية خلال فصل الربيع، منها تقلبات الطقس، وتيارات هواء باردة وتيارات هواء ساخنة، بالإضافة إلى انتشار الأتربة.

وأوصح أن خلال شهري مارس وأبريل تنتشر أمراض الربيع، منها العدوى الفيروسية "البرد، الانفلونزا، كورونا"، وذلك بسبب تغير درجات الحرارة في اليوم الواحد، وأن الأتربة تتسبب في حساسية العين والصدر والأنف، بالإضافة إلى أن هذا موعد حبوب اللقاح للنباتات والزهور، وتعد من ضمن العوامل الأساسية وراء انتشار الحساسية.

واضاف أن هناك فئات أكثر عرضة للإصابة بأمراض الحساسية منها الكبار والأطفال الذين لديهم عامل وراثي، أو افراط الأم في استخدام المضادات الحيوية أثناء الرضاعة، أو أثناء إدخال الأطعمة للأطفال بطريقة خاطئة.

وقدم الخبراء 6 نصائح طبية يمكن اتباعها للوقاية من أمراض الربيع وتخفيف الأعراض المرتبطة بها، ويأتي على رأسها تجنب المواد المسببة للحساسية، وذلك عن طريق تجنب التعرض المباشر للغبار والهواء، ومتابعة توقعات حالة الطقس ومستوى التلوث لتحديد الأوقات التي يكون فيها التعرض للعوامل المسببة للحساسية أقل.

كما نصح الخبراء بضرورة تنظيف المنزل بانتظام للتقليل من تراكم الغبار والتلوث في البيئة المحيطة، وإغلاق النوافذ، واستخدام تكييف الهواء في المنزل والسيارة لتقليل التعرض للهواء الخارجي الملوث.

وأيضا ارتداء واقي الأنف والفم في حالة الخروج في الأماكن المعرضة للعوامل المسببة للحساسية، ومن الأفضل ارتداء قناع واقٍ للأنف والفم لتقليل التعرض للغبار والتلوث، والاستشارة الطبية في حالة المعاناة من أعراض حساسية شديدة أو إذا لم تستجب الأعراض للإجراءات العامة.

تشمل أعراض نزلات البرد الشائعة خلال فصل الربيع في سيلان الأنف واحتقانه، وإفرازات وصعوبة في التنفس من خلال الأنف، وقد يشعر المريض بألم وحكة في الحلق، وصعوبة في البلع مع الشعور بالألم.

وأيضا قد تحدث نوبات من العطس والسعال، وقد يكون السعال جافًا أو مصحوبًا ببلغم، وارتفاع درجة حرارة الجسم، والحمى والقشعريرة، والشعور بالإرهاق والضعف العام، وعدم الرغبة في القيام بالأنشطة اليومية، وصداع ما بين متوسط ​​إلى شديد.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: