Close ad

شهداء في قصف إسرائيلي لمستودع لتوزيع المساعدات بغزة

14-3-2024 | 18:55
شهداء في قصف إسرائيلي لمستودع لتوزيع المساعدات بغزةشهداء غزة
أ ش أ

 استشهد 10 فلسطينيين على الأقل، وجرح آخرون، إثر قصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي مستودعا لتوزيع المساعدات في مخيم النصيرات، ومركبة في حي الشيخ رضوان في قطاع غزة. 

موضوعات مقترحة

وشن الطيران الحربي غارات على مستودع لتوزيع المساعدات، ما أسفر عن استشهاد 8 أشخاص وجرح آخرين، فيما أدى قصف مركبة في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة، إلى استشهاد رجلين اثنين وإصابة العشرات.

وقصف الطيران الحربي منزلا غرب مخيم الشاطئ بمدينة غزة، فيما أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن طواقمها تمكنت من انتشال جثامين 15 شهيدا من مدينة حمد في خان يونس جنوب القطاع، تم نقلهم إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح.

وارتفعت حصيلة الشهداء في قطاع غزة منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي في السابع من أكتوبر الماضي، إلى 31341، والمصابين إلى 73134، في حين لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

من جانبه، أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، خلال اتصال هاتفي مع الملك عبد الله الثاني عاهل الأردن، بوجوب العمل من أجل انتهاء الاعتداءات على الشعب الفلسطيني في غزة والضفة والقدس، والانسحاب الإسرائيلي الكامل من قطاع غزة ووقف جميع الأعمال الأحادية في الضفة والقدس، وأهمية وصول المصلين إلى المسجد الأقصى والحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي للاماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في ظل الوصاية الهاشمية. 

وأكدا الجانبان مواصلة العمل لإدخال مزيد من المساعدات الإنسانية برا وبحرا وجوا وتسليمها لمستحقيها وبالتنسيق مع السلطة الفلسطينية، ومواصلة العمل على منع التهجير. 

ومن جانبه، دعا رئيس حكومة تسيير الأعمال الفلسطينية محمد اشتية، إلى ضرورة الوقف الفوري للعدوان وحرب الإبادة على قطاع غزة، وفتح المعابر إلى القطاع لإدخال المساعدات الإنسانية، وإعادة الكهرباء والمياه. 

وأضاف اشتية خلال استقباله وفدا برلمانيا إيطاليا أن "إسرائيل عبر الدمار والقتل والتجويع تعمل على جعل الحياة مستحيلة في غزة بهدف تهجير الناس ضمن غطاء الهجرة الطوعية".

وتابع أن "وقف العدوان بحاجة لموقف دولي قوي، وأن غزة بعد العدوان بحاجة لجهد أكبر لتنفيذ خطة شاملة تغطي احتياجات الإغاثة الإنسانية وإعادة الإعمار والإنعاش الاقتصادي".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة