Close ad

«أوبن إيه آي» تعقد شراكة مع صحيفة «لوموند» الفرنسية و«بريسا» الإسبانية

14-3-2024 | 14:08
;أوبن إيه آي; تعقد شراكة مع صحيفة ;لوموند; الفرنسية و;بريسا; الإسبانيةصحيفة لوموند الفرنسية
أ ف ب

أعلنت شركة "أوبن إيه آي" عن شراكات مع صحيفة "لوموند" الفرنسية ومجموعة "بريسا ميديا" الإعلامية الإسبانية، مبدية عزمها تطوير الاستخدامات المتعلقة بالأخبار لأداة الذكاء الاصطناعي "تشات جي بي تي" الخاصة بها.

موضوعات مقترحة

وقالت الشركة التي تتخذ مقراً لها في سان فرانسيسكو في منشور عبر الإنترنت إن الاتفاق يخوّل "أوبن إيه آي" استخدام محتويات من صحيفة "لوموند" الفرنسية ومنشورات "بريسا ميديا" التي تشمل "إل باييس" و"سينكو دياس" و"إل هافبوست"، لتدريب النماذج التي تعمل على تشغيل الذكاء الاصطناعي.

وقال رئيس العمليات في "أوبن إيه آي" براد لايتكاب في المنشور "نرمي من خلال الشراكة مع لوموند وبريسا ميديا إلى تمكين مستخدمي تشات جي بي تي حول العالم من الاطلاع على الأخبار بطرق جديدة تفاعلية وعميقة".

وفي الأشهر المقبلة، سيتمكن مستخدمو "تشات جي بي تي" من الحصول على ملخصات لمحتوى الأخبار من الناشرين، إضافة إلى روابط للمقالات الأصلية، بحسب "أوبن إيه آي".

ووصف الرئيس التنفيذي لصحيفة لوموند الفرنسية لويس دريفوس

الصحيفة بأنها المنفذ الإخباري الرائد في فرنسا حيث تضم 600 ألف مشترك وأكثر من مليوني مستخدم لخدماتها الإلكترونية يومياً.

ولم يُكشف عن التفاصيل المالية للشراكات.

ووصف الرئيس التنفيذي لمجموعة "بريسا ميديا" كارلوس نونييز التحالف مع "أوبن إيه آي" بأنه "خطوة نحو مستقبل للأخبار" تندمج فيه التكنولوجيا والخبرة البشرية لخدمة القراء.

ويركّز قانون الذكاء الاصطناعي على الاستخدامات الأكثر خطورة للتكنولوجيا من القطاعين الخاص والعام، مع فرض التزامات أكثر صرامة على مقدّمي الخدمات، وقواعد شفافية أكثر تشدداً تطال أقوى النماذج مثل تشات جي بي تي، فضلا عن حظر تام على الأدوات التي تُعتبر خطيرة للغاية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة