Close ad

مدير "جي إس إم للدراسات": حديث "بوتين" عن السلاح النووي ليس مجرد تلويح.. والغرب في تخبط

14-3-2024 | 00:54
مدير  جي إس إم للدراسات  حديث  بوتين  عن السلاح النووي ليس مجرد تلويح والغرب في تخبط بوتين
محمد حشمت أبوالقاسم

قال الدكتور آصف ملحم، مدير مركز جي إس إم للدراسات، إن حديث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن السلاح النووي ليس مجرد تلويح ولكن فعلا خطر حقيقي لأن الغرب بدأ يشعر بأن أوكرانيا بدأت تخسر هذه المعركة لذلك يتم البحث ماذا بعد انهيار أوكرانيا، وإلى أين ستذهب روسيا، هل ستواصل هجومها باتجاه الغرب وباقي الدول الأوروبية أم لا؟.

موضوعات مقترحة

وأضاف "ملحم"، خلال من مداخلة ببرنامج "منتصف النهار"، المذاع على قناة "القاهرة الإخبارية"، وتقدمه الإعلامية هاجر جلال، "روسيا ممسكة بجميع خيوط اللعبة، والغرب في حيرة وتخبط ولا يعلمون ما يفعلون، أما روسيا خطها واضح إذ تضغط حتى تأتي اللحظة التي تنتزع منها الاعتراف الذي تريده من الدول الغربية، لذلك بدأ هم الحديث عن موضوع إيصال قوات إلى أوكرانيا".

وواصل: " يجب التميز بين نوعين من السلاح، وهي الأسلحة النووية التكتيكية والأسلحة النووية الإستراتيجية، فإذا شعرت روسيا بأي إمكانية لخسارة جبهة أو منطقة معينة فقد تستخدم السلاح النووي التكتيكي، بينما السلاح النووي الاستراتيجي لا يتم استخدامه إلا إذا تعرضت روسيا نفسها إلى هجوم واسع النطاق أو إذا شعرت بتهديد وجودي أو استخدم ضدها السلاح النووي".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة