Close ad

«البلدوز» مصطفي محمد هدف ميكالي في باريس

14-3-2024 | 12:26
;البلدوز; مصطفي محمد هدف ميكالي في باريس مصطفى محمد لاعب نانت الفرنسي
مجلة الأهرام الرياضى
مجلة الأهرام الرياضى نقلاً عن

بدأ البرازيلي روجيه ميكالي، المدير الفني للمنتخب الأوليمبي، وضع الرتوش الأخيرة، وتصفية لاعبيه للاستقرار على القائمة النهائية التي ستشارك في نهائيات الدورة الأوليمبية في باريس.

موضوعات مقترحة

ميكالي أجرى بالفعل محادثة مع مصطفى محمد مهاجم نانت الفرنسي، وأكد له حاجته له في أوليمبياد باريس، خاصة أنه يعاني في مركز رأس الحربة، وحصل ميكالي على موافقة مبدئية من اللاعب، الذي أكد أنه لا يمانع في لعب الأوليمبياد المقبل بشرط أن يكون جاهزًا بدنيًا.


فرصة ذهبية

إذا كان الجميع ينظر لبطولة الدوري الفرنسي كمحطة من أجل أندية أوروبا الكبرى، وبالتأكيد هذا ما يفكر فيه الدولي المصري مصطفى محمد نجم فريق نانت.
مصطفى محمد قاتل من أجل الاحتراف، وهو ما جعل بعض جماهير الزمالك تحزن من أفعاله بابتعاده عن التدريبات، لينضم إلى جالطة سراي، ومن ثم ينتقل إلى نانت في الموسم الماضي.
تألق مصطفى مع نانت، ولكن ظروف الفريق لا تساعد الأناكوندا، بسبب عدم الاستقرار الفني، وتذبذب النتائج، ودوامة الهبوط التي يتواجد بها الكناري منذ الموسم الماضي.
بعد بطولة أمم أفريقيا 2023، ورغم الأداء الكارثي للفراعنة، فإن مصطفى محمد سجل 4 أهداف في 4 مباريات، وحصل على الحذاء البرونزي في البطولة، ليلفت أنظار بعض الأندية الأوروبية، ولكن لم يوافق نانت على رحيله.

اللاعب المصري أمامه فرصة في الصيف المقبل، في حالة شارك ببطولة ألعاب كرة القدم الأوليمبية، حيث 
تأهل منتخب مصر لمنافسات كرة القدم بأوليمبياد باريس.
وقبل كل أوليمبياد، دائمًا ما يبحث كل مدرب عن الـ3 أسماء التي ستنضم فوق السن، وهو ما حدث في 2012 عندما ضم هاني رمزي الثلاثي أبوتريكة وعماد متعب وأحمد فتحي، وخلال النسخة الماضية 2020، ضم شوقي غريب، كلاً من محمد الشناوي وأحمد حجازي ومحمود حمدي الونش.

ميكالي يضع مصطفى محمد في رأسه، ويريد أن يضمه لتعويض ما حدث معه في 2020، عندما قرر الاستمرار مع جالطة سراي ولم ينضم لمعسكر الفراعنة في طوكيو.
مصطفى محمد بالفعل لم ينضم للمنتخب في أوليميباد طوكيو، لأنه كان لاعبًا جديدًا في جالطة سراي، والفريق أمامه مباراتان ضد أيندهوفن في التصفيات المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا، ملحق دور المجموعات، وقرر الاستمرار مع النادي التركي لإثبات نفسه.

المنتخب الأوليمبي الحالي، يحتاج إلى رأس حربة ليساعد زملاءه في وسط الملعب، رغم أن هناك أسماء مبشرة مثل أسامة فيصل وحسام أشرف، وبلال مظهر، لكن تبقى خبرات مصطفى محمد التي اكتسبها خلال الفترة الماضية مع المنتخب الأول وتجربتي جالطة سراي ونانت، مطلوبة في معسكر باريس.

مبابي.. جرس إنذار

وإذا كان الفرنسي كيليان مبابي قد أثار الشكوك بشأن تواجده في الألعاب الأوليمبية المقبلة التي تحتضنها بلاده، خاصة وأن اللاعب نفسه ذكر في تصريحات مختلفة أنه سيلتزم بما يمليه النادي الذي ينتمي إليه، سواء باريس سان جيرمان أو غيره، وهو ما يهدد ظهوره.

مصطفى محمد لن يفكر كثيرًا في الأمر إذا أراد الرحيل عن نانت، حيث إن أوليمبياد باريس، قد تكون فرصة من أجل الرحيل عن الكناري، والانتقال لمستوى أعلى في مسيرته الاحترافية، والتي لم تكمل 4 سنوات حتى الآن.
فدائمًا ما يرسل كل ناد كشافيه لبطولات الشباب والأوليمبياد، من أجل اكتشاف نجوم جدد، بالإضافة لتحديد بعض اللاعبين لمتابعتهم، والذين بالتأكيد سيكون مصطفى محمد من بينهم، خاصة لما يمتلكه اللاعب من أرقام في نانت بمختلف البطولات منذ انضمام.

وإذا كان تفكير مصطفى محمد الرحيل، فإنه قد يصطدم، بالواقع الذي ربما يكون مريرًا، في حال انتقال اللاعب قبل التاريخ الذي ستقام فيه الأوليمبياد المقرر لها 26 يوليو إلى 11 أغسطس.. هنا ربما يرفض النادي الذي سينتقل إليه انضمامه إلى المنتخب المصري في الأوليمبياد، مثلما حدث مع مبابي، لكن إذا لم يتم ذلك خلال هذه الفترة، فإن أوليمبياد باريس قد يكون بوابة اللاعب المصري، مثلما حدث مع محمد صلاح في 2012، ولكن الأمر كان مع مو مختلفاً قليلاً، حيث تابعه النادي السويسري بازل، من خلال بطولة الشباب تحت 23 عامًا.

على خطى صلاح


تألق محمد صلاح مع مصر في بطولة الشباب في يناير 2012، وقبل أن تأتي الأوليمبياد، حسم بازل اتفاقه مع المقاولون العرب مقابل 2 مليون و350 ألف يورو.
تألق محمد صلاح في الأوليمبياد رغم الخروج أمام اليابان في دور الثمانية، ولكن سجل أمام البرازيل، قبل أن يبدأ مسيرته الرائعة، والتي جعلته الهداف التاريخي لفريق ليفربول في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.
محمد النني أيضًا لحق بمحمد صلاح بعد مشاهدته في أوليمبياد طوكيو، وبعد 6 أشهر فقط، كان النادي السويسري قد حسم الأمر مع بازل، لينضم المصري للفريق في يناير 2013.
8 أهداف أسهم فيها اللاعب المصري هذا الموسم ببطولة الدوري الفرنسي مع نانت، وارتبط بالانضمام إلى ليل بالإضافة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز دون الكشف عن هوية النادي من خلال التقارير الفرنسية.
من جانبه، لم يستقر ميكالي حتى الآن على الثلاثي المنضم للأوليمبياد، لكن رغبته واضحة بتواجد مصطفى محمد معه، مع ارتباط أحمد فتوح ومحمد صلاح وزيزو وإمام عاشور أيضًا.

 

4 محترفين لغرب آسيا


المدير الفني للمنتخب الأوليمبي قرر استدعاء 4 محترفين لخوض بطولة غرب آسيا تحت 23 عامًا بالمملكة العربية السعودية، حيث يعوّل كثيرًا على المعسكر المقبل، لتجهيز منتخبه لباريس، ويعتبره نموذجيًا من حيث عدد الوديات وتجمع اللاعبين.

اللاعبون المحترفون الأربعة هم: إياد العسقلاني مدافع روستوف الروسي بجانب عمر فايد مدافع نوفي بازار الصربي ومصطفى أشرف لاعب وسط بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني وبلال مظهر مهاجم باناثيانايكوس اليوناني.

وتم تقسيم المنتخبات الثمانية المشاركة في بطولة غرب آسيا إلى 4 مجموعات تضم كل مجموعة منتخبين، حيث سيلعب المنتخب المصري مع الإماراتي، وفي حالة فوزه يتأهل إلى نصف النهائي، فيما سيلعب المنتخب السعودي مع الأردن، والمنتخب الكوري الجنوبي مع تايلاند وأخيرًا المنتخب الأسترالي سيواجه العراق.

ميكالي عقد أكثر من اجتماع مع محمد بركات المشرف على المنتخب، وطلب معاونته في تكثيف استعدادات المنتخب للمرحلة المقبلة، خاصة أن هناك العديد من المعسكرات التي ضاعت بسبب عدم توفير وديات، ووعده بركات بأن تكون المعسكرات المقبلة كلها نموذجية ابتداءً من معسكر مارس، كما وعده بمساعدته في إقناع اللاعبين المحترفين بأن يكونوا ضمن الثلاثة الكبار المسموح بهم، وإن كان هناك صعوبة في تنفيذ رغبة ميكالي التي أعلن عنها منذ التأهل لباريس وهي ضم محمد صلاح بسبب كثرة ارتباطات نجم ليفربول وإصاباته، لكنه أثنى على قرار ميكالي باستدعاء مصطفى محمد لدعم هجوم المنتخب في باريس، وطالبه بتحديد اللاعبين الآخرين وإشراك بركات في إقناعهما بقبول الدعوة والمشاركة في الدورة الأوليمبية المقبلة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة