Close ad

الدنيا وما فيها

14-3-2024 | 11:36
نصف الدنيا نقلاً عن

«وقــف الخلــق ينظـرون جميعــا كيف أبني قواعد المجد وحدي وبناة الأهرام في سالف الدهـــر كفــوني الكلام عنـد التحــدي أنا تاج العـــلاء في مفــرق الشرق ودراتــــــه فرائــــد عقــــدي إن مجــدي في الأوليات عريــق من له مثـل أولياتـــي ومجـــدي».

هكذا تحدثت مصر عن نفسها فى  قصيدة خالدة لشاعر النيل "حافظ إبراهيم" تغنت بها "كوكب الشرق" أم كلثوم، فأضفت عليها بعدا أكثر جمالا وعظمة ومعبرة عن حضارتها، فمصر جاءت ومن بعدها جاء التاريخ، وعلى مر العصور قدمت مصر للدنيا عباقرة فى كل المجالات وأذهلت العالم بأسرار وخبايا حضارتها التى  لم يجد لها تفسيرا حتى اليوم.

وبمناسبة العيد الـ34 لمجلة «نصف الدنيا» أردنا أن نقدم عددا احتفاليا يرصد العبقرية المصرية المتمثلة فى علمائها وأدبائها ومفكريها وفنانيها، ويؤكد ريادة مصر وتفوقها، ووضعت التحدى بين يدى زملائى وزميلاتى من كتيبة نصف الدنيا المتألقين على أن  نحاور عباقرة مصر، وهم شخصيات الوصول إليها صعب بل شبه مستحيل، وأن يجتمعوا فى عدد واحد فهذا معجزة، ولكننى كنت على يقين أن مجلة «نصف الدنيا» لها محبة ورصيد فى قلوب العظماء، وبدأ العمل على قدم وساق والتوتر والخوف من عدم الوصول للأسماء الرنانة فى كل مجال يسود الأجواء، ولكن ثقة الزملاء بأنفسهم وشطارتهم حققتا الحلم.

وكانت المفاجأة والهدية التى منحنا الله إياها لاجتهادنا وسعينا أن يستجيب 24 من عباقرة مصر ويجروا حوارات نادرة معنا، ليكشفوا فيها عن أسرارهم ومراحل حياتهم وإنجازاتهم وأحلامهم، وعلى رأسهم أسطورة طب القلوب السير مجدى يعقوب والدكتور فاروق الباز والدكتور مصطفى السيد واحد من أفضل 8 علماء كيمياء فى العالم، والشاعر فاروق جويدة والدكتور عمرو النشائى من أهم علماء العالم فى هندسة الزلازل، والدكتور صلاح عبية العالم الذى تربع على عرش علوم التكنولوجيا والابتكار على مستوى قارة إفريقيا، والنجم محمد صبحى والموسيقار عمر خيرت والدكتورة عصمت أمين العالمة فى أمان المنشآت النووية، والدكتورة لطفية النادى أم الفيزياء النووية، وملكة المسرح سميحة أيوب والنجمة يسرا وساحر البيانو رمزى يسى، والدكتور هانى النقراشى من أهم علماء الطاقة فى العالم والدكتور سامح النمكى خبير الذكاء الاصطناعى والدكتور زاهى حواس، والدكتورة ميرفت مطر أستاذة أمراض الدم، والدكتورة غادة عامر من أفضل 20 عالمة فى العالم والإذاعي عمر بطيشة وملك السيناريو والتأليف بشير الديك، والدكتورة سهير زكى حواس أستاذ العمارة والتصميم، والدكتور جمال أبوالسرور والفنان التشكيلي جورج بهجورى والفنان التشكيلي محمد عبلة، وبطلة العدو بسنت حميدة، فضلا عن الموضوعات التى رصدت عباقرة السينما والموسيقى والمسرح.

وأيضا رموز الأدب والشعر والرياضة والفن التشكيلى والنحت فى العصر الحديث من أم كلثوم حتى مو صلاح وتوجنا العدد بموضوع عن عبقرية الصحافة والأدب والفن التشكيلى سيدة القلم الكاتبة الصحفية سناء البيسى مؤسسة المجلة وأستاذتنا التى علمتنا الكتابة والصحافة وحب الفنون، وكل الشكر والتقدير لأساتذتى ممن وقفوا إلى جانبنا وساندونا، الكاتب الصحفى عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة الأهرام، والمهندس عبدالصادق الشوربجى رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، والكاتب الصحفى والشاعر الكبير أحمد الشهاوى مدير تحرير المجلة، والكاتب الصحفى والناقد الفنى سيد محمود مدير تحرير المجلة.

وكل التقدير والإعزاز والمحبة لزملائى وزميلاتى الكتاب الصحفيين ومديري التحرير وعلى رأسهم صافيناز الطرابيشى وهانى فاروق وصلاح مطر وعزيزة فؤاد وأليس المنقبادى وعبير مسعد وأمل الشريف  وأشرف سيد وزينب الباز ووائل الملاح وسارة سيف ورشا مجدى وإنجى ضيف ونهى حسين وهبة سليمان سارة طعيمة ورنا شعبان ووفاء فراج ودينا سعيد وأميمة رشوان وسناء مدنى ونهى عيد ومحمد وطنى وأميرة منتصر، والمصورين محمد السهيتى وعلاء عبدالبارى، والراحل محمد عنان والمخرج العبقرى باسم جلال على إخراج العدد والمخرج تامر فايد وقسم المونتاج إبراهيم المغربى وشريف حسن وأحمد محمود ووحيد مرغنى وقسم التصحيح هانى ومحمود الزير والدكتور عبدالحكيم عبدالله والمهندس محمد محمود رئيس المطابع والزميل عز مبروك..

لكم كل الفضل فى نجاح المجلة وتألقها، وأشكركم من كل قلبى وكل سنة ونصف الدنيا بخير ومصر بخير، وستظل ولاّدة تخرج أجيالا من العلماء والفنانين والأدباء والسياسيين وتبهر العالم، تحيا مصر.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مروة الطوبجي تكتب: وكان "الاختيار".. هو القرار الذي أنقذ مصر

مصر محمية ومحروسة ومُؤَمَّنة بصقورها ورجالها الوطنيين الشرفاء ممن وضعوا أرواحهم على كفوفهم فى الأوقات العصيبة؛ ليحفظوا أمن هذا الوطن ومقدراته، بينما

مروة الطوبجي تكتب: في حضرة السيدة انتصار السيسي

مررت بفترة عصيبة تقلبت فيها ما بين الفقد والمرض بعد سفر أولادي للعمل بالخارج ولم أحتمل فراقهم، وبرغم ظني بأنني امرأة قوية انهرت رغما عني وخاصمني قلمي، وبت أعيش بلا روح حتى جاءتني طبطبة الرحمن

مروة الطوبجي تكتب: تمكين المرأة في الجمهورية الجديدة

أنا وزير المرأة كلمات رد بها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي عندما سئل عن احتمالية تعيين وزيرة للمرأة مستقبلا، فنزلت كلماته بردًا وسلامًا على قلوبنا لطمأنتنا نحن نساء مصر

مروة الطوبجي تكتب: "العودة معًا" لنصنع مستقبل شباب العالم

وجوه شابة من 196 دولة بالعالم من أرض الفيروز يبعثون برسالة حب وسلام وإصرار وتحدٍ، صرخة إنسانية من شباب خرجوا ليحلوا قضايا الكرة الأرضية بعد جائحة كورونا، حلقوا في أسراب حاملين الحلول والقضايا

الأكثر قراءة