Close ad

شعبة المستوردين: وجود سعر موحد للدولار يسهل التسعير لشركات القطاع العقاري

13-3-2024 | 16:05
شعبة المستوردين وجود سعر موحد للدولار يسهل التسعير لشركات القطاع العقاريشعبة المستوردين بتجارية القاهرة
سلمى الوردجي

أكد خالد الدجوي، عضو الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن تحرير سعر الصرف ورفع سعر الفائدة سوف يساهم في استقرار أسعار مواد البناء وبالتالي انخفاض تكلفة تنفيذ المشروعات العقارية.

موضوعات مقترحة

توقع الدجوي أن تستقر أسعار العقارات خلال الفترة المقبلة، وأن وجود سعر موحد للدولار يعد أمراً إيجابيا للسوق العقاري، حتى تستطيع الشركات التسعير، وتستأنف طرح مشروعات جديدة.

وأوضح أنه ستشهد أسعار العقارات خلال الأشهر المقبلة ثباتا، متأثرة بثبات أسعار مواد البناء والتشييد من الحديد والأسمنت، خاصة في ظل هدوء حركة البيع والشراء في شهر رمضان.

ويرى عضو الشعبة العامة للمستوردين، أن ارتفاع سعر الفائدة 6% يمثل أزمة لشركات المقاولات، خاصة أن الغالبية منها تعتمد على التسهيلات البنكية.

وأكد أن السوق العقارية سيشهد عروضا حقيقية من قبل الشركات العقارية تتمثل في إطالة فترات السداد وتقليل نسب المقدم، فضلا عن عروض أخرى سيشهدها السوق العقاري المصري بعد قرار البنك المركزي الأخير.

شدد الدجوي على أن تحرير سعر الصرف سينعكس بالإيجاب على القطاع العقاري والقطاع العقاري بالبورصة بشكل خاص، وخاصة أن ما تم الإعلان عنه مؤخرا والتوقعات تشير إلى صفقات واندماجات مرتقبة.

وشدد على أن نمو القطاع العقاري سيعطي فرصة أكبر في نمو القطاعات المختلفة المرتبطة به.

وأشار الدجوي إلى أن التوقعات تؤكد نمو القطاع العقاري في مصر وانتعاش مبيعاته خلال العام الجاري والماضي أيضاً رغم العديد من التحديات وارتفاع معدلات التضخم وأسعار الأراضي، هذا إلى جانب تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية التي أثرت على تكاليف وأسعار مواد البناء كالحديد والأسمنت.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: