Close ad

المذاكرة في الصيام.. نظام متكامل يضمن للطلاب القدرة على التركيز والتحصيل الدراسي

13-3-2024 | 16:42
المذاكرة في الصيام نظام متكامل يضمن للطلاب القدرة على التركيز والتحصيل الدراسيصورة أرشيفية
شيماء شعبان

شهر رمضان المبارك يعتبر فرصة قيمّة لتعزيز التحصيل الدراسي لأبنائنا، فهو شهر يتميز بالتركيز على العبادة والتقرب إلى الله، ولكن في الوقت نفسه يمكن أن يكون تحديًا للطلاب الذين يحاولون تحقيق أهدافهم الدراسية، لذا يجب على الأهل والمربين أن يبذلوا جهودًا إضافية لمساعدة الأطفال على الحفاظ على تحصيلهم الدراسي الجيد خلال هذا الشهر المبارك.

توفير بيئة مناسبة للدراسة

تقول الدكتورة بثينة عبدالرؤوف، الخبيرة التربوية: أثناء شهر رمضان، تتغير الروتينيات اليومية للأسر بسبب صيام الصباح والإفطار المبكر، لذا من الضروري توفير بيئة مناسبة للدراسة في المنزل، مثل غرفة هادئة تخصص للدراسة وتجهيزها بالمواد اللازمة مثل الكتب والأقلام والورق.

تحديد أهداف وجداول زمنية

وتابعت: قبل بدء شهر رمضان، ينبغي للأهل والأبناء تحديد أهدافٍ واضحة للتحصيل الدراسي، مثل إكمال منهج معين أو تحسين الدرجات في مادة محددة، وبعد تحديد الأهداف، يجب تخطيط جداول زمنية يومية أو أسبوعية للدراسة والمراجعة، مع مراعاة وقت الصيام والأنشطة الدينية الأخرى.

التنظيم والتخطيط لتحقيق تحصيل دراسي جيد

وأوضحت أن التنظيم والتخطيط يساعدان على تحقيق التحصيل الدراسي الجيد خلال رمضان. كما ينبغي للطلاب تنظيم مهامهم الدراسية وتحديد أولوياتها، وذلك عبر تقسيم المواد الدراسية إلى وحدات صغيرة وتخصيص وقت محدد لكل وحدة، كما يمكن استخدام تطبيقات الهواتف الذكية والتقويمات الإلكترونية لتنظيم المهام والمواعيد.

التحفيز والمكافآت

ولفتت الدكتورة بثينة عبد الروؤف، إلى أن التحفيز والمكافآت يعدان من الأدوات الفعّالة لتعزيز التحصيل الدراسي في شهر رمضان، كما يمكن أن يتم تحديد أهداف معينة للطلاب ومنحهم مكافآت صغيرة عند تحقيق تلك الأهداف، مثل السماح لهم بقضاء وقت ممتع بعد الانتهاء من المراجعة أو الاستراحة لفترة محددة، مؤكدة على أن تكون المكافآت ملائمة ومحفزة للطلاب، مثل إعطائهم وقتًا إضافيًا للعب أو ممارسة هوايتهم المفضلة.

متابعة ودعم الأبناء

ونوّهت عبدالرؤوف، يجب على الأهل أن يكونوا متابعين ومشجعين لأبنائهم خلال شهر رمضان، يمكنهم مساعدة الأطفال في فهم المفاهيم الصعبة والإجابة عن أسئلتهم، وكذلك تقديم المساعدة في المراجعة والاستعداد للامتحانات، يجب أن يشعروا الأبناء بالدعم والتشجيع المستمر؛ مما يزيد من ثقتهم في قدرتهم على تحقيق التحصيل الدراسي المرجو.

التوازن بين العبادة والدراسة

وأضافت، يجب أن يكون لدى الأبناء فهم صحيح للتوازن بين العبادة والدراسة، على الرغم من أهمية العبادة في شهر رمضان، إلا أن الأبناء يجب أن يدركوا أن الاجتهاد في الدراسة وتحقيق التحصيل الجيد هو أيضًا عبادة، كما ينبغي أن يتم تشجيعهم على تحقيق التوازن بين العبادة والدراسة وتفانيهم في كل منهما بطريقة متوازنة.

وطالبت الدكتورة بثينة عبدالرؤوف، في نهاية المطاف، لتحقيق التحصيل الدراسي الجيد خلال شهر رمضان، بالتخطيط والتنظيم والدعم من الأهل من خلال توفير بيئة مناسبة للدراسة وتحديد الأهداف والجداول الزمنية واستخدام التحفيز والمكافآت وتقديم الدعم المستمر، يمكن لأبنائنا تحقيق التحصيل الدراسي المرجو وفي الوقت نفسه الاستفادة من فضل شهر رمضان المبارك.


الدكتورة بثينة عبد الروؤف

كلمات البحث
الأكثر قراءة