Close ad

عالم أزهري: القرآن يحمل صفتين

12-3-2024 | 18:34
عالم أزهري القرآن يحمل صفتينالقرآن الكريم

قال الشيخ محمد عبدالباعث أحد علماء الأزهر الشريف، إن القرآن يحمل صفتين، موضحًا: "إذا قلنا إن القرآن كلام الله يصدق القول، وإذا قلنا القرآن هو البلاغ الصدوق عن الله يصدق القول".

موضوعات مقترحة

وأضاف عبدالباعث، في حديثه عبر قناة «الناس»: "لا يمكن أن نفرق بين النسبتين إلا مع فك الجهة بين الكلام الذاتي والكلام المتلو بلسان عربي مبين، القرآن يحمل الأمرين، لأن القرآن له طبيعة". 

وتابع: "طبيعة القرآن تحكيها بنيته اللفظية وتراكيبه الشعرية وأفانينه البلاغية، فهو مقيد بمظاهر الأسلوب العربي الرصين، ما خرج عن هذا". 

واستطرد: "ولكن، قد أشكل الأمر على كثيرين لم يستطيعوا الوقوف عند هذا الفرق فظنوا أن ما نتلوه هو القديم، أي الكلام القديم الذاتي القائم بذات الله سبحانه، وهذا خطأ أوقع الكثيرين في أن اعتبر هذا الكلام الذي هو مركب من حروف وله لغة هو الكلام القديم، وقد بين الحق سبحانه في سورة الشورى، 5 أحرف من حروف البناء في أول السورة وهي ح م ع س ق، كذلك يوحي إليك وإلى الذين من قبلك، واستخدم يوحي وهو فعل مضارع يفيد حدوث هذا الحروف، ثم بعدها بقليل يقول وكذلك أوحينا إليك قرآنا عربيا أي بلسان عربي، ففي أول السورة أشار إلى الحرف، وبعد هذا الموضع أشار إلى اللغة ثم ختم السورة بالإشارة إلى الروح".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: