Close ad

صالون "نفرتيتي" الثقافي يحتفي بشهر رمضان المبارك في قصر الأمير طاز

12-3-2024 | 13:34
صالون  نفرتيتي  الثقافي يحتفي بشهر رمضان المبارك في قصر الأمير طاز صالون نفرتيتي الثقافي يحتفي بشهر رمضان المبارك في قصر الأمير طاز
مصطفى طاهر

عقد صالون نفرتيتي الثقافي فعالية جديدة داخل قصر الأمير طاز التابع لقطاع صندوق التنمية الثقافية برئاسة د.وليد قانوش،  بعنوان "رمضان وتاريخ من الطقوس والعادات المصرية القديمة". 

موضوعات مقترحة

احتفى الصالون مع ضيوفه الكرام بشهر رمضان المبارك وبكل ما يتعلق في أذهان المصريين ويرتبط بالشهر الكريم .

بدأت الفعالية التي أدارتها كل من الإذاعية وفاء عبد الحميد والكاتبة كاميليا عتريس باستعراض المظاهر والعادات والتقاليد التي تمنح الشهر الكريم المذاق المصري المميز، من خلال حوار مفتوح بين الضيوف والحضور لكل ما يمثل الذكريات الأسرية وما تحمله من حفاوة بشهر الصيام.

ودار الحوار المفتوح حول الفنون والطقوس وكل ما ارتبط في أذهان أهل مصر ومشاعرهم المتعلقة بالبركات التي تحل عندما يحين الشهر الكريم.

وتحدث الدكتور أسامة طلعت رئيس الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية وأستاذ الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة عن مظاهر احتفالات المصريين بليلة الرؤية كما جاءت مذكورة في كتابات الرحالة الشهير "ابن بطوطة" وما ارتبط بها من موكب الخليفة ، فانوس رمضان، وإنارة المآذن ، ومدفع رمضان، المسحراتي. وكما تناول كل ما يخص الشهر الكريم من احتفالات ومظاهر بهجة بداية من رؤية الهلال مرورا بعادات الفطار وموائد الرحمن وحتى حلول ليلة العيد

كما استضاف الصالون الفنانة شويكار خليفة مخرجة الرسوم المتحركة في التليفزيون المصري ورئيسة قناتي الأسرة والطفل والدراما سابقة. وكشفت أسرار كواليس فوازير رمضان التي اشتهر بها التليفزيون والإذاعة المصرية بداية من خمسينات القرن الماضي، وعن عبقرية المخرج فهمي عبد الحميد وخفة ظله والأهم خياله الرحب الذي منح فوازير رمضان مذاقا مميزا

كما تحدث خلال الفعالية الكاتب الصحفي محمد بغدادي عن جماليات أشعار فؤاد حداد وشخصية المسحراتي وما ينطق به من حكم وانتقادات الى جانب ما قدمه من فوازير شعرية بليغة.

حضر الاحتفالية الرمضانية الدكتور مختار الكسباني أستاذ الآثار الإسلامية بجامعة القاهرة وفيها حكى القصة وراء كحك العيد الذي سماه الخليفة الحاكم بأمر الله "الكعك الملكي". وتحدث عن أصول موائد الرحمن وحلوى رمضان و أشهرها الكنافة.

في حين تحدث الدكتور خالد سعد أستاذ الآثار المصرية عن اهتمام المصري القديم والمواقيت المرتبطة بالشمس والقمر. حيث إن الشمس ارتبطت بميقات بداية النهار ونهايته أما القمر فارتبط ببدايات الشهر ونهاياته..  كما أشار إلى أنواع من المخبوزات والحلويات المصرية القديمة والتي لاتزال على مائدة المصريين مثل حلوى القطايف وأنواع الخبز المختلفة. في حين تحدث الأثري مجدي شاكر كبير مفتشي الآثار بالمجلس الأعلى للآثار عن أصل كلمات الأغنية الرمضانية الشهيرة "وحوي يا وحوي إياحا " والتي ترجع لعصر الملكة المصرية "اياح حتب" زوجة الملك "سقنن رع " ووالدة البطل المصري "أحمس" والتي استقبلها المصريون بالغناء لها بعد انتصار الجيش المصري وطرده للهكسوس

تضمنت الفعالية استعراض عدد من أشهر أغاني رمضان الشهيرة علاوة على عرض لقطات من فوازير رمضان التي أشتهر التلفزيون المصري بتقديمها.وشارك الحضور ببعض من ذكرياتهم الرمضانية والمذاق المميز لليالي الشهر الكريم داخل مصر وخارجها.

يذكر أن صالون نفرتيتي الثقافي يعقد لقاءاته شهريا داخل قصر الأمير طاز. لمناقشة إحدى القضايا الثقافية والفكرية أو الأثرية المثارة على الساحة والتي تمس الحضارة المصرية وتراثها الإنساني. ويقوم بإعداده ست سيدات عملن في مجال الصحافة والإعلام وهن مشيرة موسى و كاميليا عتريس ونيفين العارف وأماني عبد الحميد وفتحية الدخاخني والإذاعية وفاء عبد الحميد.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة