Close ad

سالم أبو عاصي يُوضح لماذا أوقف عمر بن الخطاب العمل بنص المؤلفة قلوبهم

11-3-2024 | 20:02
 سالم أبو عاصي يُوضح لماذا أوقف عمر بن الخطاب العمل بنص المؤلفة قلوبهمسالم أبو عاصي

 قال د. محمد سالم أبو عاصي، أستاذ التفسير وعميد كلية الدراسات العليا الأسبق بجامعة الأزهر، إن النبي صلى الله عليه وسلم لم يفسر القرآن، حتى يجتهد فيه كل جيل ويفكر ويتدبر ويعمل العقل لاستخراج الجديد ولإبداع ما يناسب مصلحة الناس.

موضوعات مقترحة

وأضاف أبو عاصي، خلال لقائه مع الإعلامي الدكتور محمد الباز، في برنامج «أبواب القرآن» المذاع على قناة «إكسترا نيوز»: «يعني المؤلفة قلوبهم، الإسلام كان يعطي بعض الناس ليؤلف قلوبهم للدخول في الاسلام فلما جاء سيدنا عمر ووجد أن الإسلام قويت شوكته وأصبح من يريد أن يدخل في الاسلام مختارًا فليدخل من يريد، ومنع سهم المؤلفة وأوقفه ليه؟ لأن العلة التأليف ودي قضية مهمة إن ساعات القرآن والسنة بيبني الحكم على علة، فالعلة تزول فيزول الحكم، فتأتي علة جديدة العلماء الفقهاء يقولون مصلحة ذهبت وأتت مصلحة أخرى يعني النبي عليه الصلاة والسلام.
 وأردف: «الإسلام مثلا نهى أن تسافر المرأة إلا مع ذي محرم طب ليه ما تسافرش لوحدها كان زمان صحاري وجبال تتعرض لمخاطر، طب إذا كان الآن وده كلام العلماء هناك رفقة امنة وطيران وسفر ومع ناس يبقى أصبح الكلام الذي يقال كان مبنيًا على علة، لما نهى صلى الله أن يترك الرجل أهله ليلًا يعني مراته ممكن ما تكونش في استعداد لاستقباله، فقال لك لا تترك أهلك ليه لأن زمان أركب الدابة وأسافر وقت ما أنا عاوز، إنما انا محكوم بشركات الطيران وبالحجز وفيه اتصالات ممكن اتصل يا جماعة انا جايلكم الساعة 12 بالليل جاي لكم الصبح. هناك أحاديث بنيت على علل انتفت بنيت على ظروف معينة انتقت فلذلك لما تبحث في الآيات القرآنية وتستخرج منها الاحكام، انت تشوف الظرف الذي نزلت الآية فيه».

وتابع: «هل الظرف باقي ولا هذا الظرف تغير وأصبح هناك ظرف جديد فعمر عمل كده لقى إن المؤلفة خلاص نحن لسنا في حاجة إلى التأليف انتفت العلة فانتفى الحكم وهكذا».

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: