على هامش «اجتماعات الربيع» بواشنطن.. أبو سنة: جهود الدولة المصرية في تحسين جودة الهواء بدأت منذ سنوات | وزير المالية السعودي: زيادة التوترات بالمنطقة لها تداعيات سلبية على الاقتصاد العالمي | الأمن العام يضبط ورشة لتصنيع الأسلحة النارية والقائم علي إدارتها داخل منزل بالأقصر | مدبولي يتفقد مشروع هدم وإنشاء مقر ديوان عام محافظة دمياط | متحدث "الكرملين": القوات الأوكرانية تستهدف الصحفيين الروس عمدًا | بينها عناكب وزواحف.. تفكيك شبكة للاتجار بالأنواع المحمية في فرنسا ومصادرة كمية كبيرة من الحيوانات | «الجارديان»: إسرائيل لم تدرك أن اغتيالها لكبار قادة الحرس الثوري الإيراني سيدفعها للانتقام بضربة مباشرة | سقوط شخصين لقيامهما بسرقة عدد من الحقائب من داخل ورشة بالدرب الأحمر | محافظ المنوفية يُتابع توريد القمح داخل مجمع صوامع شبين الكوم.. ويُعلن توريد 3700 طن حتى الآن | فيديو وصور | يؤمن بنظريات المؤامرة ويهاجم الأغنياء.. من هو ماكس أزاريلو الذي توفي بعد إحراق جسده أمام محكمة ترامب؟| صور |
Close ad

الصناع: قرارات البنك المركزي ستقضي على السوق الموازية.. ولن يحدث انفلات في الأسعار

6-3-2024 | 18:49
الصناع قرارات البنك المركزي ستقضي على السوق الموازية ولن يحدث انفلات في الأسعار اتحاد الصناعات
عبد الفتاح حجاب

أشاد عدد من مسئولي الصناعة بقررات البنك المركزي الصادرة، اليوم الأربعاء، بخصوص سعر الصرف وأسعار الفائدة، مشيرين إلى أن توفير سعر صرف مرن أحد المطالب الأساسية للصناع.

موضوعات مقترحة

وقال عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية محمد البهى، إن توفير سعر صرف مرن أحد المطالب الأساسية للصناع، مع ترك الأمر لآليات السوق.

وكانت لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري قد قررت، اليوم، في اجتماعها الاستثنائي، رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 600 نقطة أساس ليصل إلى 27.25%، 28.25% و27.75%، على الترتيب، كما تم رفع سعر الائتمان والخصم بواقع 600 نقطة أساس ليصل إلى 27.75%. 

ونوه بأن توفير الدولار وبسعر عادل يعمل على استقرار سوق الصرف، وينعكس إيجابيا على جميع الأصعدة.

أشاد أسامة الشاهد، عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية، بقرارات البنك المركزي الصادرة صباح اليوم، مشيرا إلى أن تلك القرارات الجريئة من شأنها القضاء على السوق الموازية وتحقيق الاستقرار في سوق الصرف.

وأكد أهمية توجه البنك المركزي لسعر صرف مرن قائم على سياسات العرض والطلب يعكس مرحلة جديدة من الإصلاح الاقتصادي والذي يستهدف بشكل رئيسي حل مشكلة العملة نهائيا، وإتاحتها من خلال المصادر الرسمية فقط ما يسهم في استقرار الأسواق والقضاء على عشوائية التسعير. 

وطالب  بسرعة الإفراج عن البضائع المكدسة في الموانئ وخاصة من مستلزمات الإنتاج، فضلا عن الإسراع بفتح الاعتمادات المستندية للشحنات الجديدة حتى نعطي رسالة إيجابية للأسواق. 

واستبعد أن تؤثر قرارات المركزي في زيادة الأسعار، لافتًا إلى أن أغلب السوق كان يسعر منتجاته على سعر الصرف بالسوق الموازية والذي تخطي في بعض الأحيان حاجز 70 جنيها، بالإضافة إلى احتساب نسبة تحوط، مضيفا أن الوقت الحالي سيتم التسعير بشكل واضح وبسعر أقل من السوق الموازية. 

ولفت إلى أهمية اتخاذ وزارة المالية قرارًا بتثبيت الدولار الجمركي  والذي يحتسب عليه الرسوم الجمركية على السلع المستوردة، وذلك لفترة زمنية لتفادي زيادات إضافية في تكلفة الإنتاج وأسعار السلع. 

كما أشاد بقرار البنك المركزي فتح حدود استخدامات بطاقات الائتمان، وهو توجه يعيد الثقة فى القطاع المصرفي.

من جانبه، أشاد إبراهيم إمبابي رئيس شعبة الدخان  قرارات البنك المركزي الصادرة صباح اليوم، مشيرا إلى أن ذلك سيعزز من القضاء على السوق الموازية وتحقيق الاستقرار في سوق الصرف. 

وطالب إمبابي بأن لا يتم رفع الدولار الجمركي وتثبيته خلال تلك المرحلة الحالية.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة