Close ad

محمد أبو شامة: رغم الخلافات الداخلية في إسرائيل إلا أن هناك اتفاقًا عامًا للقضاء على حماس

5-3-2024 | 21:41
محمد أبو شامة رغم الخلافات الداخلية في إسرائيل إلا أن هناك اتفاقًا عامًا للقضاء على حماس حماس
محمد حشمت أبوالقاسم

قال محمد مصطفى أبو شامة، الكاتب الصحفي إن الخلافات داخل حكومة بنيامين نتنياهو هي سابقة على السابع من أكتوبر وعلى "طوفان الأقصى" وكان هناك بوادر انقسامات وخلافات داخلية كثيرة طوال العام الذي قضاه نتنياهو في الحكم بعد عودته إليه في عام 2022. 

موضوعات مقترحة

وأضاف "أبو شامة"، خلال مداخلة ببرنامج "مطروح للنقاش"، المذاع على قناة "القاهرة الإخبارية"، وتقدمه الإعلامية مارينا المصري، أنه منذ اندلاع طوفان الأقصى والاتهامات متبادلة بين "نتنياهو" والأجهزة الأمنية وبعض وزراء حكومته حول المسؤولية عن حدوث الطوفان وفداحة ما حدث في 7 أكتوبر على الأمن الإسرائيلي وانهيار جداره الشهير الذي يمثل بالنسبة لإسرائيل أهمية وجودية كما وصفها "نتنياهو" نفسه بعد اندلاع الطوفان.

وأشار إلى أنه منذ اللحظة الأولى الاتهامات متبادلة وبلغ مداها بتغريدة شهيرة ل "نتنياهو" بعد طوفان الأقصى ادعى فيها أنه لم يكن لديه أي علم أو الأجهزة الأمنية لم تبلغه بأي نية لحماس شن عملية عسكرية داخل إسرائيل، وهذه التغريدة مشهور واضطر لحذفها بعد ساعات من إطلاقها على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "إكس".

وتابع: "الانقسامات ظلت مستمرة، وهذا ما استدعى وجود حكومة حرب تدير المعركة في غزة بعد ذلك، لكن منذ اللحظة الأولى من وجود الحكومة وهناك خلافات ما بين نتنياهو ووزير دفاعه ثم الانقسامات والخلافات تتوالى".

وواصل: "هناك بعض الآراء والتحليلات تشير إلى نتنياهو يتعمد إظهار هذه الخلافات لأنها تدعم وجوده، بحيث يطيل من عمر حكومته بإدارته لهذه الخلافات أو التناقضات في الحكومة، فالخلافات الحاصلة في إسرائيل حول الوسائل وليس الجوهر، فلا خلاف داخل الحكومة أو المجتمع الإسرائيلي على الحرب ضد حماس والقضاء عليها".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة