Close ad

تدشين النسخة الأولى من مبادرة "جامعات مستدامة" بالشراكة بين جامعة القاهرة ووزارة التخطيط | صور

5-3-2024 | 14:27
تدشين النسخة الأولى من مبادرة  جامعات مستدامة  بالشراكة بين جامعة القاهرة ووزارة التخطيط | صورمبادرة جامعات مستدامة
محمود سعد

شهدت قاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة، احتفالية تدشين النسخة الأولى من "مبادرة جامعات مستدامة"، والتي أقيمت تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، وبالشراكة بين جامعة القاهرة ووزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، كما شهدت القاعة حفل تكريم الفرق الفائزة في النسخة الثانية من مبادرة " شباب من أجل التنمية".

موضوعات مقترحة

حضر فعاليات تدشين المبادرة، الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، والسفير حازم خيرت مدير مكتب التعاون الدولي بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية نائبا عن د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور محمد علاء مسئول وحدة حقوق الإنسان بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني السابق، والدكتورة نادية زخاري وزيرة البحث العلمي الأسبق، ونواب رئيس جامعة القاهرة، وعمداء الكليات، والوكلاء، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والطلاب.

وأكد الدكتور محمد الخشت، خلال كلمته، أهمية مبادرة " جامعات مستدامة" التي أطلقتها وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالتعاون مع جامعة القاهرة، باعتبار أن البحث العلمي والتعليم الذي لا ينتفع منه الناس لا قيمة له، لأن العلم النافع هو ما ينفع الناس والكون لاسيما ان الغاية الرئيسية لخلق الكون هي العمران.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن مبادرة جامعات مستدامة لها محوران، يتعلق المحور الأول برفع الوعي بأهمية التنمية المستدامة وتمكين شباب الجامعات للقيام بدورهم من خلال الأنشطة والتدريب والقوافل ومحو الأمية ورفع مستوي التعليم، ويتعلق المحور الثاني بإثراء البحث العلمي فيما يتعلق بأهداف التنمية المستدامة وربط التعليم بالقضايا المختلفة، مؤكدًا أن جامعة القاهرة منذ سنوات تربط خططها البحثية والتعليمية بأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

واستعرض الدكتور محمد الخشت، الطفرة الكبرى التي حققتها جامعة القاهرة خلال السنوات الأخيرة في مختلف التصنيفات الدولية المرموقة، مشيرًا إلى ترتيب الجامعة في تصنيف QS في مجال التنمية المستدامة من أفضل ١٪؜ على مستوى العالم وأصبحت في مرتبة متقدمة على مستوي العالم من بين 30 ألف جامعة. وكيف حصلت على ترتيب ١٠١ على مستوى العالم في معيار تبادل المعرفة.

ومن جانبه، قال الدكتور محمد علاء مسئول وحدة حقوق الإنسان بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن مبادرة "جامعات مستدامة" تأتي في إطار اهتمام الدولة المصرية بإعداد جيل جديد من الشباب يمتلك القدرة على قيادة العمل العام في مصر خلال السنوات القادمة، مشيرًا إلى إطلاق الوزارة العديد من المبادرات التي تخدم الصالح العام مثل مبادرة "شباب من أجل التنمية" ومبادرة " كن سفيرًا" وغيرها من المبادرات، مؤكدًا أن الوزارة تؤمن بأهمية دور الشباب وضرورة استغلال طاقتهم غير المحدودة لخدمة مجتمعهم، وموجهًا الشكر للدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة لدوره وجهوده في دعم المبادرة.

وأوضح الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني السابق، أن الثروة الحقيقة لمصر تكمن في ثروتها البشرية، لأن مصر بحاجة إلى جهود شبابها، وأن كل فرد لابد أن يكون له دور أساسيا
 وتأثير إيجابي في خدمة مجتمعه والمنطقة المحيطة به، مؤكدًا ضرورة استغلال طاقات الشباب وحماسهم بالشكل الأمثل الذي يعود بالنفع على المجتمع، وإشراكهم في رسم الخطط المستقبلية، وتعريفهم بالمشكلات التي يعاني منها المجتمع من أجل إيجاد حلول لها.

وأكد السفير حازم خيرت مدير مكتب التعاون الدولي بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن الدولة المصرية تولي اهتمامًا كبيرًا بدمج الشباب في الحياة العامة وفتح قنوات معهم والاستماع  لآرائهم وأفكارهم باعتبارهم الثروة الحقيقة لمصر، مشيرًا إلى أن أساس التقدم في الدول الغربية هي الاهتمام بالعنصر البشري منذ مرحلة الطفولة من أجل الاستغلال الأمثل للثروة البشرية، ولافتًا إلي أن وزارة التخطيط تتبني العديد من المبادرات والبرامج لتثقيف الشباب حول الاستراتيجيات والسياسات التي تعمل عليها الدولة المصرية مثل مبادرة " جامعات مستدامة " التي يتم من خلالها تشجيع الشباب علي العمل التطوعي لخدمة المجتمع.   

جدير بالذكر أن مبادرة "جامعات مستدامة" تأتي في ضوء مبدأ الحق في التنمية الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1986، وهو الإعلان الذي يكرس التنمية كحق من حقوق الإنسان، ويؤكد أهمية المشاركة الفاعلة لجميع المواطنين في تحقيق التنمية والتمتع بثمارها دون تمييز، كما تستهدف تفعيل دور الجامعة في تنمية المجتمع على المستوى المحلي والقومي، ورفع الوعي لدى الطلاب حول قضايا التنمية المستدامة وتشجعيهم للقيام بأنشطة تستهدف خدمة أهداف التنمية المستدامة، وكانت جامعة القاهرة  قد نفذت البرنامج الأول من مبادرة "جامعات مستدامة" خلال شهر فبراير الماضي وتضمن تنظيم ورش عمل لبناء قدرات طلاب الجامعة المرشحين لتنسيق أعمال النسخة الأولى من المبادرة، وتزويدهم بأكبر قدر من المعلومات حول المبادرة ومحاورها المختلفة، وتزويدهم بالمهارات الحياتية المؤهلة لتنفيذ الأدوار المطلوبة منهم أثناء العمل على المبادرة، وشهدت جلسات وورش العمل وجود متحدثين من ذوي الخلفيات والخبرات الأكاديمية والتنفيذية وهو ما أحدث التكامل في وعي الطلاب من خلال تعرفهم علي أهمية الموازنة بين الجانب النظري والتطبيقي.


..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: