Close ad

"الجارديان": الكرملين يتهم الغرب بالتورط المباشر في حرب أوكرانيا بعد فضيحة التسريبات الألمانية

5-3-2024 | 09:32
 الجارديان  الكرملين يتهم الغرب بالتورط المباشر في حرب أوكرانيا بعد فضيحة التسريبات الألمانيةحرب أوكرانيا
أ ش أ

سلط مقال نشرته صحيفة "الجارديان" البريطانية الضوء على اتهام الكرملين للدول الغربية بالتورط المباشر في حرب أوكرانيا بعد ظهور تسريب لعدد من كبار الضباط الألمان يناقشون فيه خلال تسجيل صوتي كيفية توجيه ضربة لجسر القرم الواقع تحت السيادة الروسية.

موضوعات مقترحة

وأشار المقال، الذي شارك في كتابته كل من دان صباغ وكيت كونولي، إلى أن ذلك التسجيل الصوتي، الذي أذاعته قناة "روسيا اليوم"، تسبب في حرج بالغ لألمانيا التي أكدت صحة التسجيل المسرب.

ولفت إلى أن ذلك التسريب يأتي في وقت تطالب فيه بريطانيا الجانب الألماني بتزويد أوكرانيا بصواريخ ذات مدى أبعد من الصواريخ البريطانية التي تستخدمها القوات الأوكرانية في الوقت الحالي خلال المواجهات الدامية مع القوات الروسية والتي دخلت عامها الثالث منذ عدة أيام.

وقال إنه من الواضح أن فضيحة التسريبات تلك ألقت بظلالها على الموقف الألماني من المطالب البريطانية، مشيرا إلى أن المستشار الألماني أولاف شولتز أكد رفضه تزويد أوكرانيا بتلك الصواريخ والتي قد تستخدم في ضرب جسر "الكيرش" الاستراتيجي الذي يربط روسيا بشبه جزيرة القرم.

وفي هذا الخصوص.. أوضح المقال أن المستشار الألماني أكد أمس الإثنين موقفه الرافض لإرسال صواريخ بعيدة المدى لأوكرانيا خشية استخدامها في توجيه ضربات داخل العمق الروسي، مشيرا إلى أن تلك الصواريخ يمكنها استهداف مواقع داخل العاصمة موسكو.

ولفت المقال إلى أن حوار الضباط الألمان المسرب والذي أذاعته القناة الروسية، تناول أيضا وجود ضباط بريطانيين في ساحة القتال بأوكرانيا والذين يساعدون القوات الأوكرانية في تحديد مواقع روسية لاستهدافها.

وأوضح أن الصواريخ الألمانية التي تطالب بريطانيا بإرسالها لأوكرانيا هي من طراز "توروس" ويبلغ مداها 300 ميل أي ما يوازي ضعف مدى الصواريخ البريطانية والفرنسية التي تستخدمها القوات الأوكرانية في الوقت الحالي.

وأشار المقال في هذا السياق إلى تصريحات المتحدث باسم الحكومة البريطانية التي يؤكد فيها أن بريطانيا كانت من أوائل الدول التي قامت بتزويد أوكرانيا بصواريخ بعيدة المدى، موضحا أن الحكومة البريطانية أعلنت بالفعل منذ قرابة أسبوع عن وجود أعداد قليلة من العسكريين البريطانيين في أوكرانيا.

وسلط المقال الضوء على تصريحات المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف التي يقول فيها إن الحوار المسرب للضباط الألمان يؤكد مجددا ما أعلنته روسيا من تورط الدول الغربية بشكل مباشر في حرب أوكرانيا، لافتا إلى ما ذكره الرئيس الروسي السابق ديمتري ميدفيديف مؤخرا أن ألمانيا تستعد لحرب مع روسيا.

ونوه المقال في الختام إلي تصريحات الخبير العسكري الألماني كارلو بوندسفير من جامعة ميونخ والتي يقول فيها إنه بات من المؤكد أن المستشار الألماني لن يزود أوكرانيا بصواريخ "توروس" وهو الأمر الذي يصب في مصلحة روسيا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: