Close ad

دعم جامعة الدلتا التكنولوجية بمشروعين من أكاديمية البحث العلمي و3 أخرى من صندوق رعاية المبتكرين والنوابغ

4-3-2024 | 18:10
دعم جامعة الدلتا التكنولوجية بمشروعين من أكاديمية البحث العلمي و أخرى من صندوق رعاية المبتكرين والنوابغجامعة الدلتا التكنولوجية
محمود سعد

أكد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أهمية تشجيع الجامعات للطلاب على تقديم مشروعات ابتكارية، يمكن الاستفادة منها ودعمها حتى تصبح قابلة للتطبيق وتحقيق عائد اقتصادي منها، مما ينعكس على الارتقاء بالبحث العلمي والصناعة المحلية ويدعم الارتقاء بالاقتصاد الوطني. 

موضوعات مقترحة

وفي هذا الإطار، حصلت جامعة الدلتا التكنولوجية برئاسة الدكتور عربى السيد كشك، على دعم وتمويل مشروعين من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا وثلاثة مشروعات من صندوق رعاية المُبتكرين والنوابغ.

وضمت المشروعات التي حصلت على دعم وتمويل من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، مشروع من برنامج تكنولوجيا الميكاترونكس بعنوان "ماكينة حقن بلاستيك" تحت إشراف: د. محمد عزت، وتأتي أهمية المشروع في اعتماد العديد من الصناعات المحلية على ماكينات حقن البلاستيك، وتنفيذ مثل هذه المشروعات بما يُسهم فى توطين صناعة المعدات فى مصر.

وجاء المشروع الثاني الذي تم تقديمه من برنامج تكنولوجيا الميكاترونكس بعنوان "ذراع روبوت آلي مُتعدد المهام" تحت إشراف د. محمد عزت، ويهدف المشروع إلى تصميم وتنفيذ ذراع روبوت آلي مُتعدد المهام، ويمكن تعديله بكل سهولة لإستخدامه في عمليات صناعية مُتعددة بما يُسهم في تسهيل التطوير في خطوط الإنتاج داخل المصنع، ويوفر نظام التحكم بالروبوت التعامل معه بسهولة من خلال التحكم فيه بواسطة HMI.

كما فازت الجامعة بدعم وتمويل ثلاثة مشروعات من صندوق دعم المُبتكرين والنوابغ، وجاء المشروع الأول من برنامج تكنولوجيا الميكاترونكس بعنوان "كرسي كهربائي ذكي لمساعدة ذوى الإعاقة الحركية"، تحت إشراف: د. محمد عزت ود. أحمد شحاتة، ويهدف الى إنتاج كرسي كهربائى يعتمد على الأنظمة الذكية لمساعدة الأشخاص من ذوى الإعاقة الحركية، ويتميز الكرسى بإمكانية تعديل وضع صاحب الإعاقة الحركية إلى وضعيات مختلفة، وذلك ببذل أقل مجهود، ويوفر الكرسى وسائل ترفيه للشخص من ذوى الإعاقة الحركية مثل إمكانية مشاهدة أفلام وفيديوهات والاستماع لها من خلال شاشة يُمكن للشخص التحكم فيها بسهولة، كما يُمكن للشخص ربط الكرسى بالهاتف الذكي مع وجود إمكانية التحكم فيه من خلاله أو من أحد أقرانه في حالة الرغبة فى ذلك.
 
وجاء المشروع الثاني المُقدم من برنامج تكنولوجيا التبريد والتكييف، وبعنوان "وحدة تكييف الهواء بالامتصاص تعمل بالطاقة الشمسية"، تحت إشراف: د. حمدى قطب ود. محمد عبدالرحمن، ويستهدف المشروع تصميم وتنفيذ وحدة تكييف هواء محلية الصُنع تعتمد على نظام الامتصاص وتعمل بالطاقة الشمسية.

وجاء المشروع الثالث المُقدم من برنامج تكنولوجيا الطاقة والمتجددة، بعنوان "نظام مبتكر لتوليد الطاقة الكهربية من أمواج البحر"، تحت إشراف د. عمرو عبدالهادي، ويهدف إلى إنتاج طاقة كهربائية نظيفة خالية من الإنبعاثات الكربونية للمُساهمة في تقليل الاحتباس الحراري عن طريق تصميم وتنفيذ نظام مُبتكر لتوليد الطاقة الكهربية من طاقة المد والجزر لموج البحر.

ومن جانبه، أكد د.عربى كشك أن فوز الجامعة بتمويل هذه المشروعات يُعزز من مكانة الجامعة، ويعكس ما توليه إدارة الجامعة من اهتمام بالجانب العلمي والابتكاري والتكنولوجي، والذى يعد من المتطلبات الأساسية للعصر الحالي، والذي يشهد ثورة علمية وتكنولوجية ضخمة، من خلال برامج تكنولوجية مُعاصرة ومتميزة تُحقق النهضة الشاملة، بما يتوافق مع رؤية مصر لتحقيق التنمية المُستدامة وطموحات الجمهورية الجديدة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة