Close ad

المستشار الألماني يرفض المطالب الداعية إلى عودة بلاده إلى الطاقة النووية

4-3-2024 | 15:12
المستشار الألماني يرفض المطالب الداعية إلى عودة بلاده إلى الطاقة النوويةالمستشار الألماني أولاف شولتس
الألمانية

رفض المستشار الألماني أولاف شولتس مطالب عودة بلاده للاستعانة بالطاقة النووية في توليد الكهرباء وأشار في هذا الصدد إلى ما تتطلبه إعادة بناء المحطات النووية من كلفة باهظة ووقت طويل.

موضوعات مقترحة

وخلال جلسة حوارية في مركز تعليم مهني في مدينة زيندلفينجن بولاية بادن-فورتمبرج جنوب غرب ألمانيا، قال شولتس اليوم الاثنين: "إذا قرر أحدهم الآن بناء محطة للطاقة النووية، فسيتم الانتهاء من ذلك بعد 15 إلى 20 عاما وفقا لأوقات البناء الحالية. بحلول ذلك الوقت، يجب أن نكون قد حللنا جميع مشاكلنا بالفعل".

وأضاف شولتس أن الكهرباء الناتجة عن مثل هذه المحطات تكلف أضعاف ما تكلفه الكهرباء المولدة من طاقة الرياح أو الطاقة الشمسية أو مصادر الإنتاج الأخرى، ولفت إلى أن مخزون اليورانيوم يعد محدودا في نهاية المطاف. وقال السياسي المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي: "إذا نظرنا إلى الوراء بعد عشرين عاما، من اتخذ قرارا أقل كلفة وأكثر كفاءة لإنتاج الكهرباء، فسيكون بلدنا".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: