Close ad

رئيس جامعة طنطا يُعلن توصيات مؤتمر «هندسة طنطا» الدولي الأول بالغردقة | صور

4-3-2024 | 14:34
رئيس جامعة طنطا يُعلن توصيات مؤتمر ;هندسة طنطا; الدولي الأول بالغردقة | صوررئيس جامعة طنطا يعلن توصيات مؤتمر هندسة طنطا الدولي الأول بالغردقة
البحر الأحمر - على الطيرى

انتهت منذ قليل فعاليات الجلسة الختامية للمؤتمر الدولي الأول لقسمي الهندسة المعمارية والتخطيط والتصميم العمراني بكلية الهندسة جامعة طنطا بعنوان "تكنولوجيا العمارة والعمران نحو بناء مصر الحديثة" المنعقد من 2  مارس وحتى 4 مارس 2024 بمدينة الغردقة، تحت رعاية الدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، واللواء عمرو حنفى محافظ البحر الأحمر، وبرعاية وحضور الدكتور محمود ذكى رئيس الجامعة ورئيس المؤتمر، وبحضور الدكتور محمد حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور أحمد نصر عميد الكلية، ووكلاء الكلية ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والباحثين. 

موضوعات مقترحة

أعلن الدكتور محمود ذكي توصيات المؤتمر والتي تضمنت مقترح بتصميم وتنفيذ مشروع الهوية البصرية لمدينة الغردقة، مشيرا إلى استعداد جامعة طنطا  للتعاون الفعال مع محافظة البحر الأحمر في ذلك، وإنشاء حاضنات تكنولوجية بكليات الهندسة لدعم ريادة الأعمال وتعزيز فرص إنشاء مشروعات متوسطة وصغيرة، وإنشاء مركز إقليمي بجامعة طنطا لتدويل البحث العلمي في الهندسة المعمارية والتخطيط والتصميم العمراني، وتحقيق الارتباط بين الموارد المحلية والمواد الحديثة وصناعات البناء والتشييد في كافة مراحل التخطيط والتصميم والتنفيذ لتحقيق الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، علاوةً على التحول نحو التعليم المعماري الذكي من خلال توجيه اللوائح الدراسية والأبحاث العلمية نحو  البرمجيات الحديثة التي تعتمد على تكوين قواعد بيانات متكاملة واستخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي، وتكليف مركز البحوث والاستشارات الهندسية بإعداد دورات تدريبية لطلاب وخريجي برامج العمارة والتخطيط والتصميم العمراني على احدث البرمجيات والتكنولوجيات في مجالات التخطيط والتصميم والتنفيذ، ونشر الوعي بين طلاب وخريجي كليات الهندسة في كيفية التصدي لأثار التغير المناخي من خلال ورش العمل والندوات والمؤتمرات.

 وأشاد رئيس الجامعة، بما شهده المؤتمر  على مدار يومين من  تبادل الآراء والحلقات النقاشية أثناء الجلسات العلمية وعرض 41 ورقة بحثية، انتهت إلى مخرجات علمية قيمة أثرت البحث العملي في مجالات الهندسة المعمارية والعمران، موضحا  أن تضافر الجهود بين المؤسسات التعليمية والبحثية والأكاديمية والقطاع الصناعي والاقتصادي والعمل الجماعي هو المحفز الرئيسي للنجاح، مشيدا بالمشاركة الواسعة من الشركات في فعاليات المؤتمر ورعايتهم لكافة أنشطته. 


..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: