Close ad

معهد إعداد القادة ينظم برنامجا تدريبيا للمرشحين لشغل المناصب القيادية بالمراكز البحثية

4-3-2024 | 12:54
معهد إعداد القادة ينظم برنامجا تدريبيا للمرشحين لشغل المناصب القيادية بالمراكز البحثيةمعهد إعداد القادة
محمود سعد

أكد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على الاهتمام ببرامج التدريب والتأهيل اللازمة لشغل المناصب القيادية داخل مؤسسات التعليم العالي، مشددًا على ضرورة مواكبة البرامج التدريبية للمتطلبات الحديثة فى القيادة، ومواكبة المتغيرات المحيطة، وتوظيفها لخدمة المؤسسات التعليمية البحثية والقدرة على تحديد الأهداف وتحقيقها.

موضوعات مقترحة

وفى هذا الإطار نظم معهد إعداد القادة البرنامج التدريبي المخصص للسادة المرشحين لشغل منصب رؤساء المراكز البحثية، والمعادل لمنصب "رئيس جامعة".

وتضمن البرنامج التدريبي محاضرات للتعريف بالمهارات اللازمة للقيادة ومنها؛ فن القيادة الإدارية والجامعية، والتعرف على القضايا القومية ومكافحة الفساد، وتعريف المشاركين في البرنامج بالجوانب القانونية فى مؤسسات التعليم العالي، وكيفية التعامل الإعلامي، فضلا عن تزويدهم بمهارات فن الإتيكيت والبروتوكولات والمراسم، وكذا اطلاعهم على مستجدات التحول الرقمي فى الدولة المصرية، وما توصلت إليه الجامعات، والتوعية بأسس الأمن القومي ومحاربة الأفكار المغلوطة والمتطرفة .

 وأوضح الدكتور كريم همام مستشار الوزير للأنشطة الطلابية، ومدير معهد إعداد القادة، أنه طبقا للخطة التدريبية المعتمدة من المجلس الأعلى للمراكز البحثية بإشراف الدكتور وليد الزواوى، الأمين العام للمجلس الأعلى للمراكز والمعاهد والهيئات البحثية، قد نظم المعهد أيضا خلال شهر فبراير برنامجًا تدريبيًا للمرشحين من مجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية بالوزارة لشغل المناصب القيادية من عمداء المعاهد ورؤساء الأقسام والشعب، والمعادل لدرجة "عميد كلية"، مشيرًا إلى أن التدريب يهدف للمساهمة فى تحقيق رؤية التغيير المنشود بما يتناسب مع التطوير في الهياكل الإدارية والقيادية في المؤسسات التعليمية والبحثية، و المشاركة فى تحقيق التنمية المستدامة، ورؤية مصر 2030

واكد الدكتور همام، على أن البرنامج ركز علي تزويد المرشحين بالمهارات اللازمة لقيادة وإدارة المراكز البحثية بكفاءة وفعالية، وتطوير مهارات التخطيط والتنظيم، وتعزيز القدرة على اتخاذ القرارات الإستراتيجية، فضلًا عن تعزيز التواصل والتفاعل مع الفريق البحثي وتحفيز الابتكار والإبداع في المركز، والتأهيل لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة