Close ad

«القومي للحوكمة» يطلق فعاليات تدريب الدفعة الخامسة ببرنامج «القيادات النسائية الإفريقية»

3-3-2024 | 18:34
;القومي للحوكمة; يطلق فعاليات تدريب الدفعة الخامسة ببرنامج ;القيادات النسائية الإفريقية;القومي للحوكمة
محمود عبدالله

أطلق المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، الذراع التدريبية لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، فعاليات تدريب الدفعة الخامسة من برنامج "القيادات النسائية الإفريقية"، بحضور د.شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد، الدكتورة حنان رزق، مدير مركز التنمية الإفريقي بالمعهد، وبمشاركة عددٍ من سفراء الدول الأفريقية الشقيقة، وينعقد البرنامج خلال الفترة من 3 إلى 6 مارس الجاري. 

موضوعات مقترحة

وخلال كلمتها، قالت الدكتورة شريفة شريف، إن برنامج "القيادات النسائية الأفريقية" انطلق ضمن عدد من المبادرات التي تقدمت بها مصر وقت رئاستها للاتحاد الإفريقي في عام 2019، ويستهدف البرنامج القيادات البارزة في القارة الإفريقية بدعمهم بالمهارات والأدوات القادرة على تأهيلهم للقيادة، ويتضمن البرنامج مناهج تدريبية ومدربين من جميع أنحاء القارة، مما يعزز مهارات المشاركين وكفاءتهم.

 إلى جانب عنصر التشابك والمشاركة بين المتدربين في البرنامج والتي تمثل فرصة لتعلم وتبادل الخبرات من بعضهم البعض، مشيرة إلى تخريج أكثر من 500 امرأة إفريقية من 45 دولة خلال الدورات السابقة للبرنامج، معربة عن آمالها باستمرار البرنامج في العمل كعامل تمكيني ومسرع في تشكيل الجيل القادم من القيادات النسائية الإفريقية.

ومن جانبها، أشارت الدكتورة، حنان رزق إلى عقد وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ممثلة في المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة مجموعة من الشراكات الاستراتيجية مع جهات محلية ودولية لإطلاق برنامج القيادات النسائية الأفريقية، حيث يعكس هذا الحدث التعاون الإقليمي بين الجهات الحكومية المصرية والمنظمات الجنوب أفريقية، مما يؤمن تحقيق نتائج أكبر من خلال التعاون، موضحة أن جلسات البرنامج تشمل محاور مختلفة، منها مكافحة الفساد، والتحول الرقمي ودوره في تعزيز الإنتاجية والتنافسية والابتكار، وتحسين الخدمات. 

وسلطت رزق الضوء على جائزة إدارة الابتكار الإفريقية والتي تهدف إلى نشر المعرفة ومناقشة أفضل المبادرات الإبداعية الأفريقية حيث ستتناول إحدى جلسات البرنامج عرض الهدف من الجائزة، والفلسفة من إطلاقها، وشروط المشاركة فيها، كما سيتم خلال جلسات البرنامج أيضا مشاركة المتدربين السابقين في البرنامج تجاربهم وممارساتهم الجيدة في تمكين المرأة اقتصاديًا.

إلى جانب توفير مساحة لمناقشة وتبادل المعرفة بين النظراء الأفارقة بهدف الاستفادة من الجهود السابقة للوصول إلى توصيات وتدابير مناسبة يمكن إضافتها إلى السياسات والبرامج القائمة لتعزيز تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: