Close ad

الإسماعيلي يدفع الثمن

3-3-2024 | 15:23
الإسماعيلي يدفع الثمنالإسماعيلي يدفع الثمن

خسر أمام البلدية بهدف "رضا".. وجلال اختار المبادئ

موضوعات مقترحة

الإسماعيلية / خالد لطفي:

دفع الإسماعيلي الثمن غاليا عندما خسر من بلدية المحلة بهدف نظيف سجله أحمد رضا في المباراة التي جرت بين الفريقين مساء أمس بإستاد الإسماعيلية ضمن مواجهات الأسبوع الخامس عشر للدوري الممتاز بسبب تمرد اللاعبين الكبار التونسي حمدي النقاز ومحمد حسن وعبد الرحمن مجدي وأصرارهم على مغادرة المعسكر المغلق داخل فندق النادي سرا والمبيت في منازلهم الأمر الذي دفع مدربهم إيهاب جلال التمسك بالقيم والأخلاق الرياضية أولا وقبل كل شي ويتخذ قرار تربوي في حينها باستبعادهم من المباراة والنتيجة السلبية جمدت موقف أصحاب الأرض عند النقطة 13 أحتلوا بها المركز الرابع عشر وفي المقابل ارتفع رصيد الضيف للنقطة 16 يتواجدوا في المركز الحادي عشر.

جاءت المباراة متوسطة المستوى تبادل لاعبو الإسماعيلي والبلدية السيطرة علي أحداثها ولاحت لهما فرص ذهبية للتسجيل لولا يقظة حارسيهما اللذان بذلا جهدا وفيرا حتى أدرك الضيف التفوق على أصحاب الأرض بهدف دون رد وهذا يعد إنتصار تاريخيا لهم بكل المقاييس.

أدار اللقاء السيد شعبان وعاونه أسامة السيد وماجد المليجي وحكما رابعا السيد منير وحكما للفيديو عبد العزيز السيد ويساعده أحمد توفيق وأنذر محمد اميسي ومحمد صابر وهشام شعبان من بلدية المحلة.

لعب الإسماعيلي بتشكيل ضم أحمد عادل عبد المنعم لحراسة المرمى وبرفقته محمد عمار ومحمد دسوقي وحاتم سكر وعصام صبحي "الدفاع " و ومحمد بيومي وهشام محمد وعمرالساعي وعلي الملواني " للوسط " نادر فرج وإيريك تراوري "الهجوم".

واعتمد تشكيل بلدية المحلة علي أحمد حسين حارسًا هشام شعبان وعلاء مارسيلو وأحمد رضا ومحمد صابر " الدفاع " وإسلام مرزوق وإينوك بنجامين ومحمد عادل أمو وماجد هاني " الوسط " حسام أشرف ومحمد أميسي "الهجوم".

شهد بداية اللقاء هجوم متبادل بين الفريقين الإسماعيلي وبلدية المحلة كلًا يحاول الوصول نحو منطقة جزاء الآخر للبحث عن إحراز هدف يترجم تفوقهم وتحمل دفاع الفريقين العبء الأكبر لافساد الفرصة المتاحة للمهاجمين في الجانبين وكاد البلدية يتقدم على الدراويش عندما سدد حسام أشرف ومحمد اميسي الكرة ارتدت من دفاع الدراويش قبل أن تسكن شباكهم وتنحصر الكرة وسط الملعب ويتساقط اللاعبين بعد التحامات عنيفة مع بعضهم البعض ويظهر حاتم سكر الظهير الأيسر للإسماعيلي في الكادر عند يسدد الكرة قوية تمر بجوار القائم الأيسر في أول فرصة خطرة لأصحاب الأرض وفي الدقيقة 43 تحتسب ضربة جزاء لصالح بلدية المحلة عندما انفرد حسام أشرف بالحارس أحمد عادل عبد المنعم ويسقط علي الأرض وبعد الاحتكام للفار اثبت ان هناك تسلل في اللعبه ويتنفس أصحاب الأرض الصعداء لكن المشكله التي صادفتهم غيب الروح القتالية عكس ضيفهم الذي تحرك لاعبوة في كل مكان للبحث عن إحراز هدف في شباك الدراويش ويحتسب الحكم سبع دقائق وقت بدل ضائع لم تشهد جديد لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الإسماعيلي وبلدية المحلة.

مع انطلاق الشوط الثاني يضغط لاعبو بلدية المحلة بكامل خطوطهم في ظل انكماش نظرائهم الإسماعيلي علي غير المتوقع وفي الدقيقة 49 يحرز إسلام مرزوق هدفا بالرأس يتم الغاءة بسبب التسلل وفي الدقيقة 54 يلعب علاء مارسيلو الكرة عرضية تجد رأس زميله أحمد رضا المتقدم من الخلف للأمام ويضعها في شباك الدراويش محرزا الهدف الأول للبلدية وسط فرحه غامرة سيطرت علي الفريق الضيف ويستشعر أصحاب الأرض بالخطورة ويهدر عمر الساعي فرصة ذهبية للإسماعيلي عندما لعب الكرة بالرأس اصدمت في عارضه بلدية المحلة ويجري إيهاب جلال المدير الفني للدراويش تبديلين بدخول عبد الرحمن الدح وبشار أشرف مكان عصام صبحي وعلي الملواني لزيادة فاعلية خطي الوسط والهجوم فيما يتراجع لاعبو البلدية للخلف لتأمين منطقة جزائهم واعتمدوا علي الهجمات المرتدة ويسقط نادر فرج في كرة مشتركة محمد صابر في صندوق عمليات بلدية المحلة وتطلب دكة بدلاء الدراويش من الحكم احتساب ركلة جزاء ويتدخل أحمد رؤوف المدير الفني لبلدية المحلة ويسحب علاء مارسيلو ويشرك مكانه عبد الله جمعة يقابله تبديل للإسماعيلي بمشاركة حسن صابر بدلا من إيريك تراوري الحاضر الغائب في اللقاء ويضغط لاعبو الدراويش لإدراك التعادل دون فائدة ويلعب ايمانويل مكان محمد عادل امو في صفوف البلدية يقابله دخول عماد حمدي بدلا من حاتم سكر لدى أصحاب الأرض وتلوح فرصتين متباعدتين لصالح الإسماعيلي الأولي لصالح عمر الساعي يلعبها بروعنة نحو مرمي البلدية والثانية تسديدة قوية من بشار أشرف تصطدم الكرة في القائم الأيمن للفريق الضيف ولاتجد المتابع ويشارك كريم ممدوح وإبراهيم شتا مكان محمد اميسي وماجد هاني في صفوف المنافس ويحتسب الحكم ست دقائق وقت بدل ضائع لم يكن فيها جديد ليسدل الستار على أحداث المباراة بفوز ثمين لبلدية المحلة علي الإسماعيلي بهدف للاشيء وتتجرع الجماهير الوفية مراره الهزيمة الغير طبيعية بالمرة في كانت تمني نفسها بانتصار يصعد بفريقها للمنطقة الدافئة بجدول المسابقة المحلية.

اقرأ أيضًا: