Close ad

بنى سويف تحتضن أكبر سوق للسيارات فى الصعيد

3-3-2024 | 15:23
  بنى سويف تحتضن أكبر سوق للسيارات فى الصعيد                                    شرق النيل تحتضن أكبر سوق للسيارات في "الصعيد" صفحــــــــ
بني سويف - محمد سيد

                                      

موضوعات مقترحة

المحافظ: تساعد على استغلال موارد الدولة وتحقيق التنمية المستدامة وتخدم المحافظات الحدودية

 

توفر فرص العمل والعناء على التجار والمواطنين بـ"الخدمات الشرطية والبريدية" وغيرهما

الأهالى: "نقلة اقتصادية.. ويخفف علينا السفر.. ويحافظ على فلوسنا"

 

بنى سويف - محمد سيد:

فى خطوة لاقت استحسانًا كبيرًا "بالشارع السويفى"، والأقاليم المجاورة، ضمن خطة "لؤلؤة الصعيد" لاستغلال موارد الدولة وتحقيق التنمية المستدامة.. أقامت محافظة بنى سويف "سوق السيارات" على غرار سوق السيارات الشهير  بالقاهرة الكبرى..على مساحة "فدانين" بالقرب من المحور التنموى عدلى منصور الذى يربط شمال الحافظة بجنوبها وشرقها.

"الأهرام المسائى" تابعت الحدث الكبير ورصدت ردود أفعال المواطنين وكانت السطور التالية..

فى البداية، صرح الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف بأن السوق أقامتها المحافظة على  مساحته 2 فدان بالقرب من نزلة محور عدلى منصور من الناحية الشرقية وتستوعب أكثر من ٥٠٠ سيارة، وذلك بعد دعمها ببعض المرافق والخدمات الأساسية، مشيرًا إلى خطة المحافظة وجهودها الهادفة لتحقيق الاستغلال الأمثل لموارد ومقومات المحافظة، وذلك فى إطار الإستراتيجية التنموية المحلية العامة للمحافظة.

"المواطن أولًا"

وأشار المحافظ إلى أنه تم اختيار "يوم الجمعة" لعقد السوق، باعتباره يوم عطلة رسمية يستطيع خلاله المواطن التحرك دون تأثير على عمله باعتبار أن المستهدف الأول من المشروع هو المواطن، مشيرًا إلى تكليفاته للمختصين بالتنسيق مع مشروع المواقف لتوفير وسيلة نقل من موقف محيى الدين لموقع السوق، والإعلان عن عقد ومكان السوق من خلال بوسترات دعائية فى الأماكن الحيوية والجماهيرية، فضلًا عن الإعلان على صفحة المحافظة والمراكز التكنولوجية وغيرها.

أصحاب المعارض

وأكد المحافظ أهمية تضافر الجهود خاصة فى المراحل الأولية لتشغيل السوق، مع التأكيد على دور أصحاب المعارض فى الدفع بالمشروع، مما يشجع على إمكانية زيادة المساحة المخصصة، ودعمها بمزيد من الخدمات وتوفير كل التيسيرات اللازمة فى هذه المنطقة مع المرونة فى تحديد موعد ومدة عقد السوق بشكل أسبوعى، لاسيما فى ظل وقوعها فى مكان حيوى متميز نظرًا لقربها من محور عدلى منصور شرقًا وتقاطعه مع طرق إقليمية رئيسية مثل الصحراوى الشرقى القديم والطريق الحر والمنطقة الصناعية، فضلاً عن سهولة الوصول إلى مجمع المواقف الجارى إنشاؤه أسفل كوبرى المحور فى الناحية الغربية بمدينة بنى سويف.

وفى سياق متصل، سادت حالة من التفاؤل بين أبناء المحافظة مواكبة لتصريحات المحافظ والافتتاح الكبير لـــ "السوق" ..و أشادوا بـ "الإنجاز" الذى يوفر العناء على التجار والأهالى و ما تزود بالسوق من الخدمات الشرطية والبريدية وغيرهما، وما ينعكس على العديد من المحافظات الحدودية ويخلق فرص عمل وليكونوا بمثابة نواة للتعمير والاستثمار بالمنطقة الجديدة شرق النيل.

 

"بنى سويف" ومراكزها

 

ويقول مصطفى الشرقاوى، صاحب معرض سيارات، "لم يخطر بمخيلتنا كتجار سيارات أن تقوم محافظة بنى سويف بإقامة "سوق السيارات" على هذه المساحة الكبيرة .. ممايخدم "بنى سويف" ومراكزها.. فأصحاب المعارض كانوا يضطرون للسفر بكم كبير من السيارات إلى سوق القاهرة وهو ما يكبدهم مشقة وخسارة مالية ناهيك عن خطورة تعرض "الفلوس" للسرقة أو الضياع، فضلا عن خدمة المواطن الراغب فى بيع سيارته أو شراء سيارة مستعملة. و "الإنجاز" الأخير يخلق فرص عمل وسيكون بمثابة نواة للتعمير والاستثمار بالمنطقة الجديدة شرق النيل.

وأضاف أشرف الزعيرى صاحب شركة نقل ورحلات أن السوق أفضل ما يميزها وجود سيارات نقل وميكروباص ولا يقتصر فقط على السيارات الملاكى وهو ما يجعل السوق جاذبة لفئات عديدة من راغبى البيع والشراء فى مكان واحد.

 

جميع الخدمات

 

وقال أحمد أبو طالب تاجر سيارات إن السوق زودت بجميع الخدمات التى يحتاجها البائع والمشترى فى آن وعلى سبيل المثال لا الحصر وجود البريد داخل السوق لعمل التوكيلات واستخراخ شهادات المخالفات وتحويل الأموال، فضلا عن إنفاق المحافظ على وجود مكاتب لأكبر "بنكين" فى مصر .. وأيضا سيارة "الشهر العقاري" المتنقلة وهناك حمامات وحراسة شرطية وحماية مدنية وغيرها من المطاعم والكافيهات.

وكان المحافظ بصحبة الدكتور محمد مختار جمعة افتتحا ، التشغيل التجريبى، لسوق السيارات الذى أقامته المحافظة بمنطقة ببياض العرب، لخدمة أبناء المحافظة والمحافظات المجاورة، وذلك فى حضور: الدكتور عاصم سلامة نائب المحافظ، بلال حبش نائب المحافظ، اللواء حازم عزت السكرتير العام، وعدد من أعضاء مجلس النواب.

 

 

اقرأ أيضًا: