Close ad

أشرف العربي: «التخطيط القومي» أول مؤسسة بحثية عربية تُشارك في التحليل المؤسسي الداعم للمساواة بين الجنسين

2-3-2024 | 12:59
أشرف العربي ;التخطيط القومي; أول مؤسسة بحثية عربية تُشارك في التحليل المؤسسي الداعم للمساواة بين الجنسينجانب من اللقاء
محمود عبدالله

شارك معهد التخطيط القومي في الحفل الختامي  لمشروع "زيادة مشاركة المرأة في الحياة العامة في مصر" الذي ينفذه المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ومعهد التخطيط القومي ومعهد الحوكمة والتنمية المستدامة، والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، والمركز المصري لبحوث الرأي العام بصيرة، والاتحاد الأوروبي، والمركز الدولي للتدريب التابع لمنظمة العمل الدولية بمدينة تورين بإيطاليا، وذلك في إطار الالتزام بتنفيذ الإستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030 وإستراتيجية التنمية المستدامة 2030.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك بحضور وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ورئيسة مجلس إدارة معهد التخطيط القومي د.هالة السعيد، ود.مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، والسفير كريستيان برجر رئيس وفد الاتحاد الأوروبي، وأربك أوشلان مدير مكتب منظمة العمل الدولية في القاهرة وأريتريا ، ود.رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب، ود.ماجد عثمان رئيس المركز المصري لبحوث الرأي العام بصيرة، وعدد من المهتمين بهذا الشان. 

وفي هذا الإطار أكد د.أشرف العربي في كلمته التي ألقتها نيابة عنه د.هبة مغيب مدير مركز التخطيط والتنمية الصناعية، أن المرأة تعد شريكاً كاملاً وفاعلاً أساسياً في التنمية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية باعتبارها عاملاً أساسياً في التنمية البشرية المستدامة كمنتجة ومستفيدة، وأن تمكين المرأة يعد من العوامل المحفزة لمضاعفة جهود جمیع عوائد استثمارات التنمیة، مشيراً إلى حرص المعهد على تطبيق أفضل الممارسات والسياسات لإدماج احتياجات الرجل والمرأة في الخطط والبرامج الخاصة بالمعهد.

ونوه العربي إلى الدور المحوري للمعهد باعتباره أحد أهم مراكز الفكر في المنطقة التي ساهمت لعقود طويلة في تشكيل النهج التخطيطي والتنموي في مصر في تحقيق مستهدفات المشروع في تعزيز القدرات لتنفيذ أفضل الممارسات لدمج احتياجات المرأة في الخطط والبرامج في المؤسسات الحكومية، بما يدعم وصول المرأة إلى الخدمات العامة والبرامج المستجيبة لتمكين المرأة وتكافؤ الفرص.

وأضاف رئيس معهد التخطيط القومي أن المعهد يُعد أول مؤسسة بحثية في المنطقة العربية تشارك في تطبيق التحليل المؤسسي الداعم للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، لافتًا إلى أنه بالتزامن مع إنشاء المجلس القومي للمرأة أنشأ المعهد وحدة النوع الاجتماعي والتي كان لها دوراً محورياً في العديد من البحوث والدراسات المتخصصة في قضايا المرأة التي ساهمت في تحقيق العديد من التطورات التي حدثت في هذا المجال.

وفي ختام كلمته، وجه رئيس معهد التخطيط القومي الشكر إلى أ.د هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية على الدعم الذي تقدمه للمعهد، كما أعرب عن تقديره للدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة على اختيارها معهد التخطيط القومي للمشاركة في مشروع "زيادة مشاركة المرأة في الحياة العامة في مصر".

تجدر الإشارة إلى تمثيل معهد التخطيط القومي في المشروع بمراحله المختلفة، حيث شاركت عدد من عضوات الهيئة العلمية بالمعهد في مرحلته الأولى كمتدربات في البرنامج الوطني للمرأة في القيادة والذي تضمن تدريب 300 سيدة ممن تشغلن مناصب في الإدارة العليا والمتوسطة، وكذلك ببرنامج الزمالة لـ 50 سيدة ممن حققن أداء متميزاً في المرحلة الأولى لحضور التدريب السنوي لأكاديمية تمكين المرأة والشمول ومستقبل العمل بالمركز الدولي للتدريب التابع لمنظمة العمل الدولية بمدينة تورين بإيطاليا.

وفيما يخص المرحلة الثالثة من المشروع، جار الانتهاء من إعداد الدليل المخصص لتعميم مراعاة منظور المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة لدمج احتياجات المرأة في عملية التخطيط والبرامج بمعهد التخطيط القومي بناء على نتائج خطة العمل المصممة بالتعاون الفني للمركز الدولي للتدريب التابع لمنظمة العمل الدولية.


جانب من اللقاءجانب من اللقاء
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة