Close ad

«الأعلى للجامعات» يُعدد فوائد المشروع القومي للتدريب وإعداد القيادات

1-3-2024 | 17:44
;الأعلى للجامعات; يُعدد فوائد المشروع القومي للتدريب وإعداد القياداتالدكتور مصطفى رفعت، الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات
محمود سعد

قال الدكتور مصطفى رفعت، الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات، إن إطلاق "المشروع القومي للتدريب وإعداد القيادات"  يستهدف الارتقاء بمنظومة التدريب وإعداد القيادات بالجامعات المصرية، وضمان تميز وكفاءة الحقائب والبرامج التدريبية المقدمة بها، وكذلك ضمان كفاءة المدربين العاملين بتلك المراكز من خلال وضع آلية لاعتماد المدربين وفق المعايير الحديثة، وكذلك مراجعة البنى التحتية والتجهيزات الأساسية لمراكز التدريب، والترخيص لها بمزاولة النشاط، وفق المعايير التي يقرها المجلس الأعلى للجامعات. 

موضوعات مقترحة

وأكد رفعت، أن هذا المشروع يتسق و "الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي في مصر والتي تم إطلاقها في مارس 2023"، لتحقيق رؤية مصر 2030 من خلال بناء الشخصية العلمية والإنسانية لقطاع عريض من الشباب، سواء في الجامعات أو المعاهد العلیا، وكذلك الخريجين من خلال برامج التأهيل والتدريب، بحيث تكون قادرة على أداء رسالتها في المجتمع وتحمل المسؤولية تجاه الوطن.

ولفت الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات، إلى أن التدريب من المحاور المهمة والأدوات الرئيسية التي تسهم في تحقيق رؤية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي؛ لما له من دورٍ حيويٍ في تأهيل وتطوير الكوادر البشرية وصقل مهاراتهم في مختلف المجالات، لضمان إعداد قوى مؤهلة ومدربة لديها من المهارات والقدرات التي تؤهلها لمواكبة متطلبات سوق العمل المتجدد، والمشاركة في الحياة العامة، وبما يضمن المحافظة على مقدرات الأجيال القادمة.
 
جاء ذلك خلال احتفالية تخريج الدفعة الأولى من المدربين المعتمدين الحاصلين على منحة ١٠٠ مدرب معتمد و التي كان قد أطلقها المركز القومي للتدريب وإعداد القيادات بالمجلس الأعلى للجامعات في يناير الماضي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: