Close ad

السبكي: رعاية الرئيس السيسي للمؤتمر الدولي للسياحة الصحية تعكس الاهتمام القوي بتطوير وتعزيز هذا القطاع الحيوي

1-3-2024 | 11:24
السبكي رعاية الرئيس السيسي للمؤتمر الدولي للسياحة الصحية تعكس الاهتمام القوي بتطوير وتعزيز هذا القطاع الحيوي الدكتور أحمد السبكي رئيس هيئة الرعاية الصحية
عبد الله الصبيحي

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، برئاسة الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة والمشرف العام على مشروعي التأمين الصحي الشامل وحياة كريمة بوزارة الصحة والسكان، عن استعدادها للمشاركة في المؤتمر الدولي للسياحة الصحية، والمقرر انطلاقه تحت شعار "صدى الماضي يتجدد اليوم"، بالعاصمة الإدارية الجديدة، خلال يومي 2 و 3 مارس الجاري، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وبحضور الدكتور مصطفى مدبولي، دولة رئيس مجلس الوزراء.

موضوعات مقترحة

وأشار الدكتور أحمد السبكي، إلى أن رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، للمؤتمر الدولي للسياحة الصحية، وحضور الدكتور مصطفى مدبولي، دولة رئيس مجلس الوزراء، للمؤتمر، يعكس الاهتمام والدعم القوي من قِبل القيادة السياسية والحكومة المصرية لتطوير وتعزيز هذا القطاع الحيوي.

وأضاف السبكي، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، قوة دافعة وداعمة لتعزيز السياحة الصحية في مصر، حيث يؤكد على الدور الحاسم الذي تلعبه الرعاية الصحية في تعزيز الاقتصاد وتحقيق التنمية المستدامة، ولافتًا إلى أنه تعمل هيئة الرعاية الصحية بجدية على تحقيق رؤية فخامته بتعزيز تطوير قطاع الرعاية الصحية في مصر، وتحويله إلى وجهة رائدة للسياحة الصحية على مستوى أفريقيا والشرق الأوسط والعالم.

وأضاف، أن حضور دولة رئيس مجلس الوزراء، الأستاذ الدكتور مصطفى مدبولي، للمؤتمر، يعزز التزامنا بتعزيز التعاون بين القطاع الحكومي والخاص في تطوير السياحة الصحية، حيث يؤكد سيادته على أهمية تعزيز التنسيق والتعاون بين الجهات المعنية لتحقيق الرؤية المشتركة في تطوير هذا القطاع، وتحقيق أعلى مستويات الجودة والرعاية الصحية للمرضى والوافدين.

وتابع الدكتور أحمد السبكي: نحن على يقين من أن هذا المؤتمر سيكون منصة حقيقية لتبادل الخبرات والمعرفة بين الدول المشاركة، وسيسهم في تعزيز التعاون الدولي وتعزيز السياحة الصحية كقطاع استراتيجي، وسنعمل معًا على تحقيق طموحاتنا المشتركة في تطوير هذا القطاع وتعزيز مكانة مصر كوجهة مرموقة للعلاج والرعاية الصحية.

وأضاف السبكي، أنه يعتبر هذا المؤتمر فرصة ذهية لاستعراض أحدث التطورات في مجال السياحة الصحية، ومشاركة الخبرات والمعرفة بين الدول المشاركة، لافتًا إلى أنه سيحضر المؤتمر عدد كبير من الخبراء والمتخصصين في مجال الرعاية الصحية من مختلف أنحاء العالم، حيث سيتم تبادل المعلومات والأفكار والتجارب الناجحة لتعزيز قطاع السياحة الصحية.

وأضاف، أن هيئة الرعاية الصحية تلعب دورًا رئيسيًا في تعزيز الرعاية الصحية في مصر، وتسعى جاهدة لتطويرها، وتعزيز التعاون الدولي في هذا المجال، وأن المؤتمر فرصة ذهبية لاستعراض إنجازات هيئة الرعاية وتقديم عروض ترويجية تعكس التطورات في تعزيز قطاع الرعاية الصحية في مصر وتحويله إلى وجهة رائدة للسياحة الصحية على مستوى أفريقيا والشرق الأوسط والعالم.

وأضاف، أن المؤتمر سيشهد توقيع العديد من بروتوكولات التعاون والتعاقدات مع شركات التأمين الطبي الدولية ووكالات السفر العلاجي، كما سيسهم في تعزيز التعاون الدولي والسياحة الصحية كقطاع استراتيجي، علاوة على أنه سيتضمن جلسات تفاعلية بمشاركة المتخصصين والخبراء الدوليين وأهمها "قدرات المؤسسات الصحية المصرية، دور القطاع الخاص في السياحة الصحية، السياحة الصحية في مصر: الواقع والآمال، التخطيط الاستراتيجي والاستدامة للسياحة الصحية".

وتابع السبكي: ندعو جميع الجهات المهتمة والمختصين في مجال الرعاية الصحية والسياحة الصحية إلى المشاركة الفاعلة في هذا المؤتمر الدولي المهم، ونتطلع إلى تعزيز التعاون والتبادل العلمي في هذا القطاع الحيوي، ونشجع وسائل الإعلام والصحافة المحلية والدولية على تغطية هذا المؤتمر بشكل واسع وتسليط الضوء على أهمية السياحة الصحية والجهود المبذولة لتطويرها في بلادنا.

تجدر الإشارة، إلى أنه يترأس المؤتمر الدولي للسياحة الصحية، الأستاذ الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية ووزير الصحة الأسبق، والرئيس الشرفي للمؤتمر، اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، ويشارك حضور المؤتمر نخبة من السادة الوزراء "وزير الصحة والسكان، وزير التعليم العالي، وزير السياحة والآثار، وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج،  نائب وزير السياحة والآثار"، بالإضافة إلى عدد من سفراء الدول، والمحافظين، ورؤساء الهيئات الصحية، والجامعات المختلفة، وعدد من الخبراء، والمتخصصين، والشخصيات البارزة، وشركاء النجاح في مجال الرعاية الصحية والسياحة العلاجية عربيًا وإقليميًا ودوليًا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: