Close ad

مسبار "أوديسيوس" الأمريكي يوضع قريباً في حال سبات على سطح القمر

29-2-2024 | 13:24
مسبار  أوديسيوس  الأمريكي يوضع قريباً في حال سبات على سطح القمرمسبار أوديسيوس الأميركي
أ ف ب

يدخل المسبار الأمريكي "أوديسيوس" الموجود على سطح القمر منذ نحو أسبوع، في حالة سبات قريباً، مع نهاية مهمته الرئيسية التي وصفتها وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) والشركة المبتكرة للمسبار "إنتويتيف ماشينز" بـ"الناجحة"، رغم الصعوبات التي شهدتها.

موضوعات مقترحة

وبات "أوديسيوس" الخميس الفائت، أول مسبار تابع لشركة خاصة يهبط على سطح القمر وأول مركبة فضائية أمريكية تحقق هذا الإنجاز منذ نهاية برنامج أبولو عام 1972. إلا أنّ "أوديسيوس" حطّ مستلقياً على جانب واحد بدلا من الهبوط عموديا، بعدما شهد مشكلات وانعطافات في مسار العملية.

وقال الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة "إنتويتيف ماشينز" ستيف ألتيموس، في مؤتمر صحفي، "رغم ذلك، تلقينا بيانات من كل الأدوات أكانت الخاصة أو التابعة لناسا"، مضيفاً انّ "هذه المهمة تشكل حتى اليوم نجاحًا كبيرًا".

وأعلن ألتيموس أنّ "إنتويتيف ماشينز" تعتزم محاولة إعادة تشغيل "أوديسيوس" "في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع"، بعد انقضاء الليلة القمرية.

لكن من غير المؤكد ما إذا كان الجهاز وتحديداً بطارياته ستصمد في ظل برد الليل القارس الذي يبدأ قريباً.

ويُزوَّد "أوديسيوس" بالطاقة بفضل ألواح شمسية، ويُفترض إيقاف تشغيلها خلال الليل القمري.

- تكسّر أحد أطرافه -

وتتّضح من خلال صورة نُشرت أمس الأربعاء التحديات التي واجهها المسبار، إذ يظهر أن طرفا على الأقل من أطرافه الستة تكسّر خلال عملية الهبوط، في حين يطلق المحرك الذي يبدو مشتعلًا كمية من الغبار القمري.

وتسببت عيوب شابت نظام الملاحة الخاص بالمركبة بتعقيد المرحلة النهائية من عملية الهبوط.

وبما أنّ المسبار هبط على منحدر بسيط، وربما اتّكأ على أحد خزاناته من جانب واحد، فهو في وضعية مائلة بنحو بنحو 30 درجة، بحسب موقع "إنتويتيف ماشينز".

ونشرت الشركة صورة ثانية يظهر فيها طرف المسبار واللون الأسود لحفرة قريبة، مما يؤكّد الوضعية التي هبط فيها "أوديسيوس".

ثم خرجت من المسبار مركبة صغيرة مجهزة بكاميرا تسمى "إيغل كام" EagleCam، ابتكرتها جامعة إمبري-ريدل للطيران، لمحاولة التقاط صورة من الخارج، لكنها لم تتمكن من توفير اللقطة المنتظرة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة