لجنة فلسطين بالبرلمان العربي تدعو لتبني موقف دولي مغاير لحالة الصمت تجاه الحرب الإسرائيلية في غزة | مصر حذرت من اتساع الصراع وإدخال المنطقة في دائرة من العنف.. كلمة الرئيس السيسي خلال مؤتمر مشترك مع ملك البحرين | أكثر من 1.5 مليون قذيفة غربية لأوكرانيا.. وروسيا تتوعد بتدمير كافة المساعدات | محللة سياسية: على الأمم المتحدة إعلان قطاع غزة منطقة منكوبة | العاهل البحريني: ناقشت مع الرئيس السيسي الحاجة إلى مسار سياسي لسلام عادل وشامل وقائم على أساس حل الدولتين | العاهل البحريني: أجدد دعم بلادنا لجهود مصر ودورها التاريخي من أجل نشر السلام وحفظ الاستقرار الإقليمي والعالمي | ملك البحرين: مصر مهد الأمن والأمان وموطن الخير والاستقرار | الرئيس السيسي: ناقشت مع العاهل البحريني ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار بغزة ونفاذ المساعدات الإنسانية | غسان ريفى: إسرائيل فى مأزق كبير والاحتلال يتكتم على خسائره | الرئيس السيسي: أرفض التهجير القسري للفلسطينيين من أراضيهم |
Close ad

مناقشة رواية «رقصة جادة للحزن» لأحمد جمال المصري في اتحاد الكتاب

28-2-2024 | 19:28
مناقشة رواية ;رقصة جادة للحزن; لأحمد جمال المصري في اتحاد الكتاب استعراض رقصة جادة للحزن في شعبة الخيال العلمي باتحاد الكتاب
منة الله الأبيض

تحت رعاية د.علاء عبد الهادي نقيب اتحاد الكتاب أقامت شعبة الخيال العلمي برئاسة د.صلاح معاطي ندوة أدبية ناقشت فيها رواية رقصة جادة للحزن للروائي أحمد جمال المصري.

موضوعات مقترحة

حضر الندوة لفيف من الأدباء والنقاد منهم د.سيد نجم، والشاعر صالح شرف الدين، ود.عطيات أبو العينين، ود.إيمان نهاد شريف، ود.صبري زمزم مدير تحرير الأهرام، والروائي أشرف التعلبي، ود.حمادة هزاع، والأديبة د.صباح عبد النبي وفي البداية قدم د.صلاح معاطي نبذة عن الكاتب والرواية، حيث أشاد بمحاولة الكاتب رغم حداثة سنه فهو أديب شاب في مقتبل العمر، ويستحق الإشادة والتشجيع.

الناقد صالح شرف الدين تناول الرواية من حيث عتباتها خصوصا العنوان، وأشار إلى غلبة تيار الوعي على السرد بالرواية وغياب الحوار في معظمها، وغلب على الأحداث جانب العبثية، ويؤخذ عليه توجيه النقد اللاذع من الابن إلى الأب وهو في نظره عقوق للأب، غير مقبول فالرواية تكاد تكون في هجاء الأب شكلا وموضوعا، وتضخيما لمساوئه، بما لا يليق من الابن مهما كان الأب.

ولكن من البداية كان الأسلوب والبناء مميزين، ينبئان عن أديب واعد.

أما الروائي أحمد جمال المصري  فقال: أنا بور سعيدي المولد أبلغ من العمر ٣٣سنة و خريج كلية الطب البيطري  ٢٠١٣، وهذه الرواية حاولت من خلالها أن أتناول ثيمات مختلفة أساسها  التدخين، ومفرداته الضباب الأسود أو الشبح الأسود، وينم عن معنى بيئي نتيجة حرق الغابات والاحتباس الحراري، ومعنى معنوي رمزي وهو الهموم التي تحاصر الإنسان بصفة عامة.

الناقد د.حمادة هزاع أشار إلى أن  تقنيات الرواية أحدثت ارتباكا للقارئ، والسرد لم يكن مشوقا، لأنه غرق في التفاصيل التي لا داعي لها، ورغم موهبة المؤلف الواضحة إلا أنه وقع في بعض الأخطاء الأسلوبية واللغوية، وهناك شخصيات لم يجعل لها امتدادا في الأحداث فكانت حشوا.

د. عطيات أبو العينين وجهت تحية للكاتب بوصفه من التخصصات العلمية وبرغم هذا اقتحم المجال الأدبي، ومن هنا تغتفر له بعض الأخطاء الأسلوبية، كما أن الرواية لا تمت للخيال العلمي بل هي واقعية، ولكن في إهدائه افترض أن المجتمع مضطرب كل في موضع من المواضع، لذا أهداها للمضطربين، الوصف عنده غير تقليدي، الأب في الرواية قدوة سيئة

وأشار د سيد نجم إلى أن الأديب خلط بين اللغة العربية الفصحى واستخدم الأوصاف العامية مثل الهجاص وغيره.

د.إيمان نهاد شريف أشارت إلى الإعصار الرمزي الذي يشير إلى انتهاء الشر الموجود في هذه المدينة الفاسدة التي هي عكس اليوتوبيا والتي تجمع سلبيات لا حصر لها استحقت النهاية العقابية في النهاية.

د صبري زمزم أشار إلى التناقض في العنوان بين الرقص والجدية والحزن مما يثير القارئ ويجعله شغوفا، وتنتمي هذه الرواية إلى الخيال الاجتماعي حيث خلق بيئة متكاملة من حيث الزمان والمكان وجغرافيا مسرح الرواية، وخلق لهم قواعد وقوانين وحياة متكاملة مليئة بالتناقضات السلوكية والأخلاقية، واستطاع أن يربط بين كل هذا وبين المصير الذي لقيه هذا المجتمع عقابا له على جنوحه.

د.أحمد سمير مدير بمكتب وزير العدل أشاد بتجربة الأديب وجرأته في اقتحام عالم الأدب والرواية وهو يعبر عن جيله، حتى في الجانب اللغوي الذي يعيب شباب اليوم لتأثرهم باللغات الأجنبية التي يتلقون بها العلم،مما يجعل التعبير عن أفكارهم باللغة العربية معيبا أحيانا.

وأشادت د.صباح عبد النبي بالكاتب من حيث الفكرة والتناول، وأكدت أنه مبشر بأديب سيكون له مستقبل واعد.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: