Close ad

سكن كريم للأسر الأولى بالرعاية في سوهاج صفحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة كاملة الفقي: 864 وحدة سكنية وحظيرة مو

28-2-2024 | 16:21
سكن كريم للأسر الأولى بالرعاية في سوهاج                                               صفحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة كاملة   الفقي  وحدة سكنية وحظيرة  موسكن كريم للأسر الأولى بالرعاية في سوهاج صفحـــــــــــ
سوهاج - محمد أبو العباس

                                            صفحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة كاملة 

موضوعات مقترحة

الفقي: 864 وحدة سكنية وحظيرة موزعة على 20 قرية بالمشروع

" أبو سحلي":  16 ألفًا و147 مواطنًا  "وفق معايير خاصة " للاستفادة من المبادرة

 

 

 

سوهاج - محمد أبو العباس

 

 تعتبر مبادرة سكن كريم، إحدى مبادرات التكافل الاجتماعي، وهى من أهم محاور مبادرة "حياة كريمة" ،والتي تهدف إلى توفير سكن آدمي للأسر الفقيرة والأولى بالرعاية في القرى، وخاصة الأسر المدرجة ضمن مبادرة تكافل وكرامة، إلى جانب دورها فى توفير الخدمات الأساسية من مياه الشرب والصرف الصحي وترميم أسقف المنازل وتوفير فرص عمل لهذه  الأسر.

 

 أكد اللواء طارق الفقى، محافظ سوهاج أهمية مبادرة "سكن كريم" فى توفير مظلة الحماية للأسر الفقيرة والأكثر احتياجا بالقرى المستهدفة، من خلال تطوير المنازل المتهالكة والقديمة لتحسين مستوى معيشة سكانها.

 وأشار  الفقي  إلي  أن عدد مشروعات مبادرة "سكن كريم" تبلغ 20 مشروعًا، يتم تنفيذها فى 20 قرية من القرى المستهدفة ضمن مبادرة حياة كريم  والمقامة  على مساحة 2706 أفدنة، لتحسين مستوى معيشة سكانها، وتوفير مظلة الحماية للأسر الفقيرة والأكثر احتياجًا  بتكلفة 540 مليون جنيه بهذه القرى.

وحدات سكنية آدمية ومطورة

 ومن جانبه، أوضح شريف أبو سحلى، منسق مبادرة حياة كريمة بسوهاج أن إجمالى عدد الوحدات السكنية والحظائر  فى المشروع 864 وحدة سكنية وحظيرة موزعة على 20 قرية، بواقع 10 عمارات و80 حظيرة بقرية الغريزات، وعمارتين و16 حظيرة بنجع عوض بمركز  المراغة، و 17عمارة و136حظيرة بقرية الجلاوية و4عمارات و32 حظيرة بقرية الفراسية بمركز ساقلتة، وخمس عمارات و40 حظيرة بقرية تل الزوكى بمركز طما، وعمارتين و16 حظيرة بقرية الغنيمية، وعمارتين و16 حظيرة بقرية الغابات، و 6 عمارات و48 حظيرة بقرية الحرجة، وخمس عمارات و40 حظيرة بقرية برديس بمركز البلينا، و3عمارات و24حظيرة بقرية المجابرة، وعمارتين و16 حظيرة بقرية الخلافية، و3عمارات و24 حظيرة بقرية بيت داوود بمركز جرجا، وخمس عمارات و40 حظيرة بقرية الشيخ علام بمركز المنشاة ، و4 عمارات و32 حظيرة بقرية القوصة، وخمس عمارات و40 حظيرة بقرية نجوع مازن، و3 عمارات و24حظيرة بقرية العزبة، وخمس عمارات و24 حظيرة بقرية نجع عمار، وعمارتين و16 حظيرة بقرية الحاجر بأولاد يحيى، و15عمارة و120 حظيرة بقرية مزاتا، و8 عمارات و 64 حظيرة بقرية البلابيش بحرى  بمركز دار السلام، مشيراً إلى أنه عقب الانتهاء من المشروع سيتم نقل بعض الأسر من منازلها المتهالكة وغير الآمنة الى وحدات سكنية آدمية ومطورة، وتسليم كل مستفيد حظيرة، لإقامة مشروعات صغيرة لتربية الطيور ورؤوس الماشية، مما يساهم فى زيادة دخل الأسر وتوفير فرص عمل لأبنائها.

زيادة دخل الأسر

 وأشار أبو سحلي إلي أن عدد المستفيدين  من  مبادرة "سكن كريم" يبلغ  16 ألف و147 مواطن  وذلك وفق معايير خاصة يجب توافرها للاستفادة من المبادرة، من أهمها أن يكون المنزل من دورين كحد أقصى ومبنى من  بلوك أو طين أو طوب أحمر، و حالتة الإنشائية والعمرانية تحتاج إلى تدخلات، وأن يكون الترميم أو إعادة البناء حتمى للمعيشة وعدم ترميمه يهدد أمن وحياة الأسرة، وأن يكون السقف عبارة عن تعريشة خشب أو صفيح أو جريد، وأن يكون استخدام المبنى للسكن وإقامة الأسرة بشكل دائم، ولا يوجد  سكن أخر ملك للأسرة، وأن ينطبق علي المستحقين شروط ومعايير الإستحقاق الإجتماعى والإقتصادى وفقاً لمعايير وزارة التضامن الإجتماعى، مع وضع أولوية للأسر الأولى بالرعاية التى تشمل المرأة المعيلة، والأشخاص ذوى الإعاقة، مؤكدا علي أنه عقب الانتهاء من المشروع سيتم نقل بعض الأسر من منازلهم المتهالكة وغير الآمنة الى وحدات سكنية آدمية ومطورة، وتسليم كل مستفيد حظيرة، لإقامة مشروعات صغيرة لتربية الطيور ورؤوس الماشية، مما يساهم فى زيادة دخل الأسر وتوفير فرص عمل لأبنائها.

حصر المستفيدين

وأوضح منسق مبادرة "حياة كريمة" بسوهاج، أنه يتم حصر المستفيدين من مبادرة سكن كريم  من خلال لجان التنمية المتكاملة فى كل وحدة محلية قروية، بمشاركة فريق حياة كريمة  حيث  تم تشكيل 38 لجنة تنمية متكامله بكل وحده قروية برئاسة رئيس القرية، و9 لجان تنمية متكاملة بكل وحدة محلية برئاسة رئيس المركز، حيث تم عرض قوائم الحصرعلى لجان التنمية المتكاملة، وتم عمل تدقيق وفحص لجميع القوائم على أرض الواقع، ومطابقة القوائم لشروط ومعايير الوزارة والتاكد منها، كما تم عقد جلسات للجان لإعداد القوائم النهائية لكل مركز طبقاً لنموذج معد من قبل الوزارة، كما تم عقد جلسات لهذه اللجان لإعداد القوائم النهائية لكل مركز طبقاً لنموذج معد من قبل الوزارة، وتم إرسال القوائم النهائية للوحدة المركزية بوزارة التنمية المحلية، مرفق بها محاضر اللجان، وقاعدة بيانات المستفيدين فى كل وحدة محلية.

حلول بديلة

  وفي سياق متصل  أشاد أهالى قرى سوهاج بمبادرة سكن كريم، والتى تهدف إلى الإرتقاء بمستوى معيشة الأسر الفقيرة والأولى بالرعاية فى القرى.

فى البداية  يقول محسن السيد موظف، إن إقامة عمارات سكنية بالقرى يمثل تغييراً جذرياً لنمط المعيشة بالقرى، والتى تعتمد على بيوت مستقلة بكل أسرة، وحلاً مثالياً لمشكلة توفير مساكن بديلة للأسر التى تعيش فى منازل متهالكة وغير آمنة، فضلاً عن دورها فى الإرتقاء بمستوى معيشة هذه الأسر ،التى سوف تنتقل للعيش فى وحدات سكنية تتوافر فيها كافة الخدمات الضرورية، وبالتالى استطاعت المبادرة التغلب على هذه المشكلة وتوفير حلول بديلة لتوفير سكن كريم لهذه الأسر

بعد إنسانى

اكد منصور ابراهيم عامل  أن مبادرة سكن كريم  تعمل على مد يد العون والمساعدة للأسر الفقيرة التى تعيش فى بيوت مبنية من الطوب اللبن ومسقوفة بجريد النخيل، ولا تتوافر فيها المرافق الضرورية، فهى مبادرة ذات بعد إنسانى كبير، سوف تساهم فى الإرتقاء بمستوى معيشة الأسر الفقيرة، سواء من خلال ترميم وتطوير منازلهم القديمة، وتوفير المرافق الخدمية بها، أو منحهم مساكن بديلة فى العمارات الجديدة المخصصة لهم ضمن مبادرة سكن كريم .

توفير فرص عمل

 ويضيف حمدي فرغلي، أعمال حرة، أن ما يميز مشروعات مبادرة سكن كريم مراعاة البعد الإجتماعى للأسر الفقيرة، من خلال منح الأسر المستفيدة من الوحدات السكنية حظائر لتربية الماشية والدواجن، مما يساهم فى  توفير فرص عمل لكافة أفراد الأسرة، ويضمن لهم حياة كريمة تغنيهم عن طلب المساعدة من الغير بالاضافة الى ان المشروع وفر الكثير من فرص العمل للشباب العاملين فى انشاء العمارات والحظائر.

لجان التنمية المتكاملة

وأكد خالد عبد الموجود -موظف-  علي أن دور لجان التنمية المتكاملة فى كل وحدة محلية قروية يحقق الشفافية فى حصر الأسر المستحقة بكل قرية دون أية شبهة لوجود واسطة أو محسوبية، خاصة وأن هناك لجان على مستوى القرى ولجان أخرى على مستوى المراكز، تعمل على أرض الواقع بما يضمن العدالة فى تنفيذ مبادرة سكن كريم

 

اقرأ أيضًا: