Close ad

«قادرون باختلاف».. يوم جميل بنعيش عليه السنة كلها

28-2-2024 | 13:56
;قادرون باختلاف; يوم جميل بنعيش عليه السنة كلهاالرئيس السيسي خلال احتفالية قادرون باختلاف في نسختها الخامسة

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم – الأربعاء - احتفالية "قادرون باختلاف" في نسختها الخامسة بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية بالقاهرة الجديدة.

موضوعات مقترحة

وبدأت الاحتفالية بتقديم أميرة حربي إحدى فتيات (قادرون باختلاف) والطالبة بكلية اقتصاد وعلوم سياسية، مؤكدة أن حياتها تغيرت بداية من النسخة الأولى من احتفالية "قادرون باختلاف" عندما قررالرئيس عبد الفتاح السيسي أن يكون عام 2018 عاما للإعاقة.

وقالت "أوقفت تعليمي لكن عندما رأيت النسخة الأولى لـ (قادرون باختلاف)، ورأيت إيمان الرئيس عبد الفتاح السيسي بنا ودعمه لنا، قررت العودة لدراستي، وحاليا أدرس بكلية اقتصاد وعلوم سياسية جامعة القاهرة، وأتمنى أن أكون سفيرة أو وزيرة في يوم من الأيام.. وفخورة إني جزء من النسخة الخامسة من احتفالية قادرون باختلاف التي غيرت تاريخ الإعاقة في مصر بدعم الرئيس السيسي".

وعقب ذلك، تم الاستماع لتلاوة آيات من القرآن الكريم.

وتلي ذلك، عرض فيلم تسجيلي قصير عن دور الرئيس عبد الفتاح السيسي ودعمه وعطائه وحبه لـ (قادرون باختلاف).

وعرضت مشاهد عن احتفالات (قادرون باختلاف) على مدار السنوات الماضية وذلك بحضور الرئيس السيسي.

وعقب الفيلم التسجيلي صعد الفنان كريم محمود عبدالعزيز مع اثنين من شباب "قادرون باختلاف" وهم نانسي حسام الحاصلة على ليسانس آداب جامعة طنطا، وأحمد طارق محمد موظف وشاعر وفنان كوميدي، الذي قال للرئيس عبدالفتاح السيسي "إنه كان قد طلب في النسخة الثالثة من الاحتفالية أن يكون سباحا في النادي الأهلي وقد تحقق حلمه بالفعل".

وقالت نانسي حسام: "قبل سنوات من تدشين الاحتفالية كنا نعيش في ظلام، ولكن بوجود الرئيس السيسي معنا كل عام أصبحت مصر كلها معنا، ويمكننا القول إن تلك السحابة قد مرت".

عقب ذلك قدم الفنان مدحت صالح أغنية "سحابة عدت"، شاركه الغناء اثنان من الموهوبين من "القادرون باختلاف" صاحبهم عرض فني.

ثم عرض فيلم تسجيلي عن تمكين "قادرون باختلاف" خلال الـ 10 سنوات الماضية، وذلك بداية من وضع قوانين في الدستور المصري؛ لضمان حقوقهم وتحديد واجبات الدولة تجاههم، مثل تخصيص نسب من الوحدات السكنية والوظائف والأماكن في الموصلات العامة وتقديم مساعدات مالية شهريا.

وسلط الفيلم الضوء على تأسيس المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، وتوفير مكاتب تأهيل في المحافظات من أجل تلبية احتياجاتهم ودمجهم في التعليم، مضيفا أن هناك أكثر من 120 ألف طالب وطالبة في مدارس الجمهورية من ذوي الاحتياجات الخاصة، فضلا عن عمل مراكز للطلاب ذوي الإعاقة في خمس جامعات وتوفير دعم مالي في 18 جامعة مصرية.

كما استعرض الفيلم دور الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة؛ للمساعدة في تنفيذ مبادرات وأنشطة علمية على مستوى مصر، مشيرا إلى افتتاح المركز التقني لخدمات متحدي الإعاقة الذي يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط وإفريقيا.

وأكد الفيلم اهتمام الدولة المصرية بعمل قوانين تلزم المباني بمراعاة الكود الهندسي المصري، الذي يضمن سهولة حركة ذوي الإعاقة، مضيفا أنه تم أيضا عمل قوانين لضمان العلاج سواء الطبي أو النفسي وتوفير مراكز صحية ملتزمة بأعلى معايير الجودة، فضلا عن وجود المبادرات الرئاسية لدمجهم في المجتمع، وبسبب ما سبق تم اختيار مصر ضمن أهم 10 دول على مستوى العالم في مجالات سياسات توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة، بالإضافة إلى تحفيز المبتكرين وشركات البرمجيات لتطوير برامج وتطبيقات لأصحاب الهمم بالعربي.

ولفت إلى أنه لأول مرة في تاريخ مجلس النواب المصري وجود 9 نواب منهم 8 منتخبين من ذوي الهمم، فضلا عن عمل صندوق عطاء وهو أول صندوق استثماري مفتوح لدعم المؤسسات ذوي الإعاقة وبطاقة الخدمات المتكاملة لأصحاب الهمم.

عقب ذلك قدم الفنان شيكو بطلة السباحة من "قادرون باختلاف"، "ريماس محمود"، و"إنجي محمد" طالبة بكلية الألسن جامعة المنيا قسم اللغة الإيطالية، والتي قامت بتعريف نفسها باللغة الإيطالية.

وقدمت الطالبة إنجي محمد الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على اهتمامه ودعمه لـ "قادرون باختلاف" في مصر.

كما قدمت ريماس محمود الشكر للرئيس السيسي على السماح للطفلة بسملة بتحقيق أمنيتها بركوب الطائرة، وهي إحدى الناجيات من حادث حريق، فضلا عن توفير القوات المسلحة أطرافًا صناعية لها، مؤكدة أن نظرة المجتمع اختلفت للأفضل تجاه الناجين من الحروق.

وفي مداخلة للرئيس عبد الفتاح السيسي، توجه بالشكر لريماس محمود وإنجي محمد والفنان شيكو، قائلا "اليوم بتاعكم ده بيبقى يوم جميل قوي بنعيش عليه السنة كلها، متمنيا التوفيق لهم".

لترد "ريماس" قائلة "كل ده علشان حضرتك معانا والله".

وعقب ذلك أعربت رئيس الاتحاد الرياضي المصري للإعاقات الذهنية المهندسة أمل مبدي - خلال كلمتها - عن شكرها العميق للرئيس عبدالفتاح السيسي على دعمه المتواصل للنهوض بالأشخاص "قادرون باختلاف" في مصر.

وقالت أمل مبدي للرئيس عبد الفتاح السيسي: "لقد أنصفتهم وخرجت بهم من ظلمات التجاهل والإنكار إلى إثبات وجودهم وحصولهم على حقوقهم، لذا بالنيابة عن ملايين من (قادرون باختلاف) وذويهم نوجه لسيادتكم كل الشكر".

وتلى كلمة رئيس الاتحاد الرياضي المصري لذوي الإعاقات الذهنية، اصطحاب الفنانة رنا رئيس، الطفلة رقية محمود عبدالله البالغة من العمر 10 أعوام، والملتحقة بمدرسة الزهراء عين شمس في الصف الرابع الإبتدائي.

وقالت الفنانة رنا رئيس، إن مصر قلب الأمة العربية، مضيفة "إننا نتشرف اليوم بوجود أهلنا من فلسطين المصابين في غزة، والذي تم علاجهم هنا في مصر على خير"، منوهة في الوقت نفسه بأن مصر تفتح ذراعيها على مصراعيها لكل أهلنا من الدول العربية".

وفي ذات السياق.. قالت الطفلة رقية: إن "مصر لم تتأخر عن أحد أبدا"، فيما أعرب الرئيس السيسي عن سعادته لرؤية الطفلة رقية في الاحتفال.

عقب ذلك شاهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، فيلما تسجيليا، أداه الفنان أحمد حلمي والفنانة منة شلبي عن الأوضاع في قطاع غزة بعد هجوم 7 أكتوبر.

واستعرض الفيلم حجم الدمار الذي شهده القطاع جراء القصف الإسرائيلي المتواصل منذ 5 أشهر تقريبا.

كما استعرض المساعدات الإنسانية والطبية التي قدمتها مصر للقطاع، واستجابة الرئيس السيسي والحكومة لعدة حالات إنسانية والسماح لها بالعلاج داخل المستشفيات المصرية.

وتحدث فلسطينيون استقبلتهم المسستشفيات المصرية عن جهود الأطباء المصريين في مساعدتهم وإجراء عمليات جراحية معقدة للغاية؛ لإنقاذهم بعد تعرضهم لإصابات خطيرة.. موجهين الشكر للرئيس السيسي على توجيهاته السريعة بتقديم الدعم اللازم لهم.

عقب ذلك روى الطفل الفلسطيني عبدالله- أحد الأطفال الذين يتلقون العلاج في مصر عقب إصابتهم جراء الحرب الإسرائيلية في غزة- تفاصيل إصابته التي تعرض لها عقب قصف أحد المدارس التي كان يتواجد بها هو وأخوته، موضحا أنه شاهد تناثر الدماء والأشلاء عقب القصف فيما استشهد أخوته، وفي اليوم التالي للقصف وجد نفسه في المستشفى وكافة الأطباء أوصوا ببتر قدمه.. ولكن الله كتب له النجاه وعدم بتر قدمه عقب قدومه إلى مصر وتلقي العلاج بها.

وأعرب الطفل عبدالله، عن آمله في العودة إلى أرضه غزة مرة أخرى عقب شفائه.. كما أعرب عن أمنيته في أن تتاح له الفرصة في احتضان الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وفي لفتة إنسانية.. استجاب الرئيس عبدالفتاح السيسي لرغبة الطفل عبدالله وصعد إلى منصة الاحتفال وصافحه، معربا عن ترحيبه به وبكل المصابين الذين يتلقون العلاج في مصر.

عقب ذلك، ألقت الطفلة روضة وليد الطالبة بمدرسة نجيب محفوظ قصيدة شعر بعنوان (صباح الفل على بلدي)، وطلب الرئيس عبد الفتاح السيسي منها أن تلقيها مرة أخرى؛ لجمالها وجمال معانيها وجمال إلقائها.

وطلب الرئيس السيسي من الطفلة روضة وليد - عقب إلقاء القصيدة مرة أخرى - طلبين؛ الأول أن يقوم بمصافحتها، والثاني "يوم القيامة تقوليله هاتوا معانا، أنتي بتقولي أنه سبحانه وتعالى هو الذي خلقنا.. ربنا جميل قوي يا روضة وعايزك تعاهديني قدام العالم إنك يوم القيامة تقوليله هاته معانا".

تلى ذلك صعود الفنانة مايان السيد على المسرح برفقة اثنين من "قادرون باختلاف"، وهما لميس إسلام الطالبة بالصف الثاني الثانوي وممثلة مسرح ومصممة "motion graphics"، ورحمة خالد الطالبة بجامعة عين شمس.

وأعربت مايان السيد، عن سعادتها بأدائها الفني لدور فتاة تدعى "خديجة" التي كانت تعاني من مرض التوحد في مسلسل "إلا أنا"، مؤكدة أنها كانت المرة الأولى التي تتلقى فيها معلومات عنه، وبسبب هذا الدور تمكنت من التقرب من "القادرون باختلاف".

وقامت بتقديم استعراض "قد الحياة" المستوحى من عرض حقق انتشارا واسعا على نطاق عالمي، ويقدمه شباب "قادرون باختلاف" والذي يعرض تحدياتهم من الإعاقات الذهنية والسمعية والحركية.

وقالت لميس إسلام: "لا يوجد ما يقف أمام إرادتنا التي تصنع المستحيل، فبالتدريب والعمل كل شيء ممكن".

وصعد شباب "قادرون باختلاف" على منصة الاحتفال لتقديم الاستعراض الفني بأداء غنائي لمجموعة من شباب "قادرون باختلاف".

ثم جرى عرض فيلم تسجيلي عن (الملهمين وأبطال "قادرون باختلاف")، أوضح أن كل يوم تولد أبطال كثيرة في حياتنا يكون لديها حلم وهدف وإرادة، مشيرا إلى دور إسراء فرج متحدية من "قادرون باختلاف" وتمكنها من ركوب الخيل رغم أنها كفيفة، وصفاء طه متحدية شلل كامل والتي تقوم بالرسم عن طريق فمها وبطريقة مختلفة، وهيثم عادل (الجالس على كرسي متحرك) والذي حاول عبور بحر المانش، والرائد علي الزيني الذي خدم في شمال سيناء وتعرض للإصابة مما أفقده رجليه ولكنه لم يفقد الأمل.

وأشار الفيلم أيضا إلى القبطان ولاء حافظ الذي حدث له شلل رباعي والذي سجل في موسوعة جنيس للأرقام القياسية أول مريض شلل رباعي في العالم يغطس لمدة 6 ساعات تحت الماء، ومتحدية الشلل الدماغي سهيلة محمد، ومتحدي الإعاقة المعيد بالجامعة إبراهيم الخولي، وعبد الرحمن عزام وياسمين حسان وجمعيهم أبطال ولديهم عزيمة وإصرار على النجاح.

وعقب الفيلم التسجيلي صعدت صفاء طه بكلية الإعلام جامعة القاهرة إلى منصة الاحتفالية، التي وجهت الشكر لجميع المشاركين في الفيلم وفخرها بهم، مؤكدة أن مصر بها العديد من "القادرون باختلاف" الناجحين.

وأكدت أن المصريين شعب عظيم، فحين يتمكن "القادرون باختلاف" من القيام بكل ما تم عرضه، فالشعب المصري يستطيع فعل المعجزات، قائلة "معجزة مصر شعبها، وأنتم معجزة مصر"، موجهة الحديث للرئيس عبدالفتاح السيسي "وحضرتك معجزة مصر".

وفي مداخلة.. أعرب الرئيس السيسي عن سعادته البالغة بصفاء، قائلا "ما شاء الله عليكي منورة الدنيا، ومتشكر أنك جيتي تنورينا وتسعدينا وتفرحينا"، مضيفا "أننا في عالم عدم اليقين والظن حيث لا نرى كل شيء، لكن سيأتي اليوم الذي نرى فيه كل شيء، وستكونون أنتم في السماء ونحن نمشي على الأرض ننظر إليكم ونقول لكم أوعوا تسيبونا".

وأعرب الرئيس السيسي، عن سعادته بصفاء وبموهبتها الفنية، وطالبها برسم صورة خاصة به والتوقيع عليها.

تلى ذلك مشاهدة الرئيس عبدالفتاح السيسي فيلما تسجيليا بعنوان "العيلة الكبيرة"، والذي استعرض جهود الدولة المصرية ودورها في توفير الرعاية اللازمة لـ "قادرون باختلاف" من ذوي الهمم.

ووجه الفيلم رسالة طمأنة من الدولة والرئيس السيسي لجميع الأشخاص من ذوي الهمم على الاستمرار في رعايتهم والاهتمام بهم، وأنهم لن يكونوا أبدا وحدهم.

وعقب الفيلم التسجيلي، تم عرض فقرة غنائية بعنوان "هتروق" لشباب من "قادرون باختلاف".

عقب ذلك، تم عرض فيلم تسجيلي يستعرض التحديات والإنجازات في المجال الرياضي لـ "قادرون باختلاف" الذين وصلوا لتلك المرحلة بإيمانهم بنفسهم وإيماننا بهم، مؤكدا أن الرحلة لم تكن سهلة، وأنهم اليوم سيقفون أمام العالم كله ويشرفون مصر.

وذكر الفيلم أن "هناك 53 لاعبا اليوم في طريقهم لباريس لتمثيل مصر في بطولة العالم للقادرين باختلاف في 9 رياضات عالمية، وهناك الكثير من الذين يمكنهم التأهل، هؤلاء الأبطال هم وجهة مصر الذين نتشرف بهم وندعمهم من كل مكان في العالم".

وأضاف أن "اليوم العالم يستقبل أبطال مصر والمفاجأة أن مصر هي التي ستستضيف أبطال العالم في دورة الألعاب العالمية للإعاقات الذهنية في 2027.. مصر تدعم أبطالها وتدعم الاختلاف في العالم كله لأن مصر هي أقدم دولة تتحدى الظروف على مدى التاريخ وتكسر كل كلمة مستحيل".

وعقب الفيلم التسجيلي، صعد الإعلامي الرياضي هاني حتحوت مع اثنين من شباب "قادرون باختلاف" هما فريدة محمد صلاح في الصف الأول الإبتدائي بالغة من العمر 6 سنوات وعبد الرحمن مصطفى كامل 23 سنة حاصل على بكالوريوس نظم ومعلومات إدارية ويحلم بتقديم برنامج كروي لحبه الشديد لكرة القدم.

واستعرض عبدالرحمن مصطفى مهاراته في جمع كافة المعلومات الخاصة بكرة القدم، كما أعرب عن دعمه وتشجيعه المتواصل لنادي الزمالك.

وأكد عبدالرحمن انتظاره للأجندة الدولية الخاصة بمنتخب مصر مع الكابتن "العميد" حسام حسن، قائلا "لكل أسطورة تاريخ ولكل تاريخ أسطورة والكابتن حسام حسن هداف التاريخ لمنتخب مصر كلاعب"، معربا عن توقعاته بتحقيق الكابتن حسام حسن كافة الإنجازات الممكنة في أمم إفريقيا والمنافسة على كأس العالم.

وأعرب عن أمله في تحقيق نادي الزمالك صفقات أكثر لتحسين شكل الفريق بإضافة مهاجم مثل عمر زكي وعبد الحليم علي وجمال حمزة، مطالبا في الوقت نفسه من الرئيس عبد الفتاح السيسي بالمساهمة في تحقيق رغبته الشديدة وحلمه في الالتحاق بعضوية نادي الزمالك.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، حلم الشاب عبد الرحمن مصطفى كامل إلى رئيس نادي الزمالك الكابتن حسن لبيب، الذي وعد بإعطائه عضوية النادي خلال الساعات القادمة.

وتوجه الرئيس السيسي بسؤال إلى عبدالرحمن عن توقعه بشأن نتيجة مباراة الأهلي والزمالك في نهائي كأس مصر في السعودية، ليرد عبدالرحمن بأنه يتوقع فوز نادي الزمالك.

وأعرب عبدالرحمن عن أمله في الظهور في الاستوديوهات التحليلية الخاصة بمباريات كرة القدم في الدوري المصري.

من جانبها، أعربت الطفلة فريدة عن حبها الشديد للسباحة والتمثيل والألوان، وتوجهت بطلب إلى الرئيس السيسي بشأن رغبتها الشديدة في زيارة العاصمة الإدارية الجديدة.. ليرد الرئيس السيسي قائلا إن رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي يرغب بزيارة "قادرون باختلاف" العاصمة الإدارية الجديدة، حيث نظم الدكتور مدبولي العديد من الرحلات الخاصة للعاصمة من كافة محافظات مصر.

وعقب ذلك.. استعرض الإعلامي الرياضي هاني حتحوت أبطال مصر الذين حصدوا 27 ميدالية ذهبية وفضية وبرونزية في فرنسا فيتشي 2023 على مستوى الألعاب في دورة الألعاب لذوي الإعاقة بفرنسا.

وقدم الأبطال أنفسهم للرئيس السيسي منهم محمد عيد أبو جودة البالغ من العمر 19 عاما بطل العالم في السباحة، والذي يلعب في نادي الشرق ببورسعيد، والحاصل على الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية، وعلي عبدالله بطل العالم في ألعاب القوى والبالغ من العمر 22 عاما والذي يلعب في نادي الجزيرة والحاصل على ثلاث ميداليات فضية في ألعاب القوى.

وطلب علي عبدالله من الرئيس السيسي بأن تكون دورة الألعاب العالمية للإعاقات الذهنية في 2027 تحت رعايته، وأن يتشرف بحضور حفل الافتتاح، فيما أجاب الرئيس السيسي بالموافقة.

وأعرب الأبطال عن حبهم للرئيس السيسي الذي حرص على توسط صورة تذكارية معهم ومصافحتهم.

عقب ذلك تم عرض فيلم تسجيلي بعنوان "الأميرة النائمة"، حيث أعربت الطفلة تاليا خلال الفيلم عن سعادتها بلقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، في النسخة الماضية من "قادرون باختلاف".

وعرض الفيلم لقطات من الحوار الذي دار بين الطفلة تاليا والرئيس السيسي في النسخة الماضية.

وبعد الفيلم التسجيلي.. صعدت الطفلة تاليا إلى منصة الاحتفالية مع الإعلامي الرياضي إبراهيم فايق، حيث أعربت عن سعادتها برؤية الرئيس السيسي للمرة الثانية.

وطلبت الطفلة تاليا من الرئيس السيسي أن يتم إدراج الوصف الصوتي في الأفلام والمسلسلات والكرتون، ووجه الرئيس السيسي وزارات الثقافة والشباب والرياضة والتضامن، والجامعات المعنية والشركات، لعمل الوصف الصوتي في الأفلام والمسلسلات.

وأعرب الرئيس السيسي عن سعادته برؤية الطفلة تاليا وهي بخير، قائلا "أنتي كبرتي وبتقولي حاجات جميلة وبتعلمينا ودايما تعلمونا".

تلى ذلك تقديم الفنان الإماراتي حسين الجسمي، مجموعة من الأغاني رفقة مجموعة من أطفال "قادرون باختلاف"، وسط تفاعل كبير من الحاضرين.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي الشكر للفنان حسين الجسمي، وعبر عن سعادته بمشاركته في احتفال "قادرون باختلاف" النسخة الخامسة، قائلا "شكرا إنك معانا وإحنا دايما إخوات".

وختم الجسمي فقرته الغنائية بأغنية "يا أغلى اسم في الوجود" وعبر هو الأخر عن سعادته بالمشاركة في الاحتفالات هذا العام.

وفي ختام الاحتفالية، قدم الرئيس السيسي الشكر لكل من شارك في الاحتفالية، وألقى بعد ذلك كلمة، أعلن خلالها، تلقي البنك المركزي، الدفعة الأولى من أموال صفقة مشروع (رأس الحكمة) من دولة الإمارات، وأن البنك سيتلقى، بعد غد /الجمعة/، دفعة أخرى من هذه الأموال.

ووجه السيسي، الشكر لدولة الإمارات ورئيسها الشيخ محمد بن زايد على هذه الجهود .. قائلا : "إنه لا توجد دولة تدفع 35 مليار دولار في شراكة في فترة لا تتجاوز الشهرين".

تلى ذلك توسط الرئيس السيسي، صورة تذكارية مع شباب وأطفال "قادرون باختلاف" وعزف السلام الوطني في نهاية الاحتفالية.


..

..

..

..

..

..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: