Close ad

يحدٌث في أمريكا.. "هيلي" تفي بعهدِها و"ترامب" يفوز

27-2-2024 | 13:53

بعد فوز الرئيس السابق "ترامب" بالانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في "ولاية ساوث كارولينا"، واكتساحه بسهولة جميع مٌنافسيه الخمسة من الحزب الجمهوري حتى الآن بعدما فاز بالانتخابات التمهيدية في ولايات الغرب الأوسط والشمال الشرقي والجنوب والغرب.

وأصبح حصول "ترامب" على ترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة أمرًا حتميًا بعد الفوز الذي حققه أمس الأول السبت في ساوث كارولينا مع تراجع حظوظ "نيكي هيلي" التي لا تزال تتعهد بمواصلة النضال، على الرغم من أن مستشارين لـ"ترامب" يعتزمون تجاهل "هيلي" وهو ما يٌعتبر تغييرًا في أسلوب الحملة التي وجهت عدة انتقادات قوية للسفيرة الأممية السابقة وحاكمة ولاية "ساوث كارولينا" السابقة، وعلى الرغم من فوز "ترامب" بالانتخابات في "ساوث كارولينا"، فإنه سيواجه تحديًا كبيرًا في حالة خوضه الانتخابات العامة أمام مٌنافسه العتيد الرئيس الحالي "جو بايدن" والمٌزمع إجراؤها نوفمبر المٌقبل.

ومن المٌـتوقع أن يلعب الناخبون المٌستقلون والمٌعتدلون دورًا حاسمًا في تحديد الفائز فيها، والدليل على ذلك حٌصول حاكمة ولاية "ساوث كارولينا" السابقة "نيكي هيلي" على 40% من الأصوات مٌقابل حٌصول "ترامب" على 60% هو هامش فوز ضئيل لـ"ترامب"، وخالف توقعات الكثيرين ومن جهتها أكدت "نيكي هيلي" أنها ستواصل الترشٌح للرئاسة بعد إعلان خٌسارتها في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في ولايتها.

وقالت "هيلي" في تشارلستون بولاية "ساوث كارولينا": "أنا امرأة تفي بكلمتها"، في إشارة إلى تعهدها السابق بالبقاء في السباق حتى الثلاثاء الكبير، مٌضيفة "لن أتخلى عن هذه المعركة في وقت لا يوافق فيه غالبية الأميركيين على كل من "دونالد ترامب وجو بايدن".

وأكدت أنها لا تعتقد أن "ترامب" يستطيع التغلب على بايدن في انتخابات العودة للبيت الأبيض بانتخابات الرئاسة في نوفمبر، قائلة: إن "ترامب" يدفع الناس بعيدًا.. وقالت إنها تنتوي الحديث في 21 ولاية وإقليم من حقهم أن يكون لديهم خيار حقيقي، وليس مٌجرد انتخابات على النمط السوفيتي مع مٌرشح واحد فقط، وأن من واجبها أن تمنحهم فرصة الاختيار..

ويرى أغلب الخٌبراء والمٌحللين السياسيين أن السباق حٌسم لصالح "ترامب"؛ مما دفعه باتجاه العودة التاريخية لمواجهة الرئيس الحالي الديمقراطي "جو بايدن" في انتخابات نوفمبر المٌقبل، وزيادة الضغط على "هيلي" للانسحاب من السباق على الرغم من إصرارها وتصميمها على البقاء في السباق حتى الثلاثاء الكبير الشهر المقبل.. 

وعن الثلاثاء الكبير للحديث بقية

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: