Close ad

أمراض الموجة الحارة.. نزلات البرد والتهاب الحلق.. الأعراض وطرق الوقاية والعلاج

27-2-2024 | 16:59
أمراض الموجة الحارة نزلات البرد والتهاب الحلق الأعراض وطرق الوقاية والعلاج ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الشتاء
همس عادل

 في خلال موسم الشتاء يمكن أن تضرب موجات الحرارة مناطق من البلاد وربما جميعها في بعض الأحيان، ويبدو وكأنه قد بدأ فصل الصيف. وسريعًا ما يعود الوضع لما كان عليه ويرجع الإحساس ببرودة الجو ، لذا يمكن للنصائح التالية الحفاظ على الجسم من اضطرابات الجو المفاجئة أثناء موجة الحر ومنع بعض الأعراض المصاحبة لارتفاع درجة حرارة الجسم. 

موضوعات مقترحة

وفي سياق متصل حذرت الهيئة العامة للأرصاد الجوية من طقس نهاية الأسبوع الجاري، مشيرة إلى أنّه «حر في عز الشتاء»، نظرًا لارتفاع درجات الحرارة وذروة الموجة الحارة التي تشهدها البلاد، منذ الأربعاء الماضي والتي تستمر إلى يومي الخميس والجمعة من هذا الأسبوع وتعرض "بوابة الأهرام" بعض الاضطرابات التى قد يتعرض لها الجسم مصابًا ببعض بنزلات البرد نظرًا لتغير كبير في درجات الحرارة وبعض النصائح للتكيف مع الموجة الحارة خلال ساعات النهار.

قد يصاب الكثير ببعض الأعراض نتيجة لتغير الطقس خصوصًا خلال ساعات النهار مما ينتج عنه الشعور بالتهاب في الحلق والإصابة بنزلات البرد فيما يلي بعض الأمراض التي ربما تصيب الجسم خلال اليومين القادمين وحتى نهاية الأسبوع.

التهاب الحلق 

يميل الرضع والأطفال الصغار إلى الإصابة بالتهاب الحلق إما بسبب التهابات الحلق الفيروسية وهذه هي الأسباب الأكثر شيوعًا لالتهاب الحلق

-التهابات الحلق البكتيرية وهي أقل شيوعًا من الالتهابات الفيروسية

-نزلات البرد أو الأنفلونزا وهي حالات شائعة عند الأطفال وغالباً ما تسبب التهاب الحلق

-التهاب اللوزتين 

قد يشعرون وكأنهم مصابون بنزلة برد شديدة وذلك بسبب أن اللوزتين حمراء ومتورمة

-التهاب الحنجرة وهو تهيج في الحنجرة ويمكن ربطه بفيروسات البرد أو الأنفلونزا

-التهاب الحلق العقدي 

هو عدوى بكتيرية في الحلق، وهو سبب أقل شيوعًا لألم الحلق أو عدوى الحلق

-المهيجات 

يمكن أن تسبب المهيجات الموجودة في الهواء أو الحساسية أيضًا حكة أو التهابًا في الحلق

الأعراض التي يمكن أن تصاحب التهاب الحلق

ربما قد يشعر الطفل بألم في الحلق يشعره بعدم الراحة عند البلع مع سعال خفيف وارتفاع بسيط في درجة الحرارة، وإذا كانوا يعانون من الحمى ويظهرون أعراضًا أخرى لالتهاب الحلق، فقد يكون ذلك علامة على وجود عدوى في الحلق

-جفاف وحكة في الحلق 

قد يكون من الصعب تحديد ذلك إذا كان الطفل الصغير لا يستطيع التحدث، ولكن إذا قام بتأجيل الأكل أو الشرب فقد يكون ذلك بسبب عدم ارتياحه عند البلع.

-الاحمرار  

إذا كان هناك أي احمرار عند النظر إلى الجزء الخلفي من فم الطفل فقد يكون ذلك علامة على التهاب في الحلق

- تورم الغدد 

 تحسس رقبة الطفل بحثًا عن أي تورم  أمر مهم إذا كانت الغدد ملتهبة، فقد يكون هذا هو سبب التهاب الحلق

يصاب الأطفال بالتهاب الحلق بانتظام عادة في فصل الشتاء مما يمنع الأطفال عن تناول الطعام، وفي بعض الأحيان يمنعهم من التمتع بأنشطتهم المرحه وذهابهم للمدرسة.

البرد أو الأنفلونزا 

لا يميل التهاب الحلق الناجم عن فيروس البرد أو الأنفلونزا الناتجة عن تغير كبير في درجات الحرارة إلى الاستمرار لفترات طويلة وعادةً ما يتحسن خلال أسبوع، مما يعني أن الطفل الصغير سيعود إلى أفضل حالاته قبل أن تعرف ذلك

-التهاب اللوزتين 

يستمر عادة بضعة أيام

-التهاب الحنجرة 

يمكن أن يستغرق من أسبوع إلى أسبوعين للتحسن

-الحمى الغدية 

يمكن أن تستمر لفترة أطول، وأحيانًا عدة أسابيع

-التهاب الحلق العقدي 

مع العلاج، يمكن عادة التخلص منه في غضون عشرة أيام

في حين أن معظم العلاجات لن تقلل من مدة التهاب الحلق، إلا أنها يمكن أن تساعد الطفل الصغير على الشعور بالتحسن وتقليل بعض الأعراض المصاحبة.

 عدوى الجهاز التنفسي 

تسبب التهابات الجيوب الأنفية عدوى الجهاز التنفسي العلوي الفيروسية مثل نزلات البرد، العدوى الفيروسية تجعل الأنسجة داخل الأنف منتفخة، وهذا هو سبب انسداد الأنف عند الإصابة بنزلة برد ويؤدي التورم في الأنف إلى سد فتحات الجيوب الأنفي، مما يؤدي إلى تراكم السوائل في الجيوب الأنفية.  

 الأعراض

1- انسداد الأنف

2- صعوبة في التنفس عن طريق الأنف

3- ألم وتورم حول الخدين أوالعينين أو الجبهة

4- انخفاض حاسة الشم

5- تسريب سائل سميك صديدى أصفر اللون أو أخضر من الأنف أو إلى أسفل الجزء الخلفي للحلق في صورة إفرازات أنفية خلفية في الاتهاب المزمن .

6- رائحة فم كريهة

7- سعال مصحوب بالمخاط، خاصة في الليل

8-أحيانًا الحمى والقشعريرة

9-الصداع

10-ألم في الأسنان.

نصائح يجب اتباعها عند تغير درجات الحرارة خلال الفصول

-شرب السوائل بوفرة والأولوية للماء وعصائر الفاكهه الطبيعية مما يساعد فى تعزيز المناعة، والخلاص من الإفرازات المتراكمة والبلغم.

-تناول الشوربة لأنه يساعد على تخفيف احتقان وتنظيف الجيوب الأنفية، مثل شوربة دجاج مضاف إليها بعض الخضروات والأعشاب الطازجة، مع تناولها واستنشاق البخار الناتج عنها.

-شرب شاى الزنجبيل مع الليمون المحلى بعسل النحل مشروب طبيعى فعال يعزز المناعة وذلك لأن شاي الزنجبيل مفيد للجيوب الأنفية حيث يوفر مضادات الأكسدة ومضادات الميكروبات ومضادات الالتهابات ومضادات الحساسية الطبيعية.

نصائح للتكيف مع ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الشتاء

-التخلص من مصادر الحرارة الزائدة، فيمكن أن تولد المصابيح المتوهجة حرارة غير ضرورية مثلها مثل أجهزة الكمبيوتر أو الأجهزة التي تُركت قيد التشغيل.

-الحفاظ على مستوى مناسب من الترطيب، مما يعني أن الحاجة إلى استهلاك المزيد من الماء ستكون أكثر من العادة عندما يكون الجو حارًا،ولمن هم يتعرقون بغزارة عليهم استبدال الإلكتروليتات عن طريق تناول كمية صغيرة من الطعام بالماء أو بشرب مشروبات بديلة للإلكتروليت معدة خصيصًا، فالعطش هو أول علامة للجفاف لذا يجب كميات كافية من السوائل قبل الشعور بالعطش من أجل منع الجفاف.

-تجنب المشروبات الغازية والكافيين، لأنهم يعملان كمدرات للبول ويعززان الجفاف.

-تجنب أكل وجبات كبيرة غنية بالبروتين فيمكن أن تزيد من حرارة التمثيل الغذائي وتدفئ الجسم.

نصائح حول تناول الطعام لاعتدال درجة حرارة الجسم

إن الحفاظ على برودة الجسم من الداخل وشرب الكثير من الماء للبقاء رطبًا هي أفضل الطرق للتغلب على الحرارة، وفيما يلي بعض الأطعمة الصيفية الصحية لخفض مستوى حرارة الجسم.

1- الخيار

بالإضافة إلى محتواه المائي العالي، يعد الخيار أيضًا مصدرًا جيدًا للألياف والفيتامينات B1 و B2 و B3 و B5 و B6 وحمض الفوليك وفيتامين C والكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والزنك وتساعد هذه العناصر الغذائية على منع الإمساك وإزالة السموم من الجسم والحفاظ على الرطوبة خلال أشهر الصيف الحارة، لذلك لاستعادة مستويات الطاقة الخاصة عند الشعور بالتعب بسبب ارتفاع الحرارة يفضل تناول الخيار.

3- الحمضيات

يعد البرتقال والليمون والليمون الحامض مجرد أمثلة قليلة على ثمار الحمضيات التي تعد مصدرًا رائعًا للمياه وفيتامين ج أثناء الطقس الحار ويساعد ذلك في خفض درجة حرارة الجسم واستعادة مستويات الطاقة، علاوة على ذلك يعتبر فيتامين ج من العناصر الغذائية الرائعة لمكافحة مشاكل الجلد التي تسببها درجات الحرارة المرتفعة.

4- اللبن

يساعد شرب اللبن الرائب على تهدئة الجسم ويحسن التمثيل الغذائي ويوفر الراحة من مشاكل القناة الهضمية التي قد تحدث بسبب الطقس، فاللبن هو مشروب غني بالبروبيوتيك والفيتامينات والمعادن التي تعيد درجة حرارة الجسم الطبيعية، علاوة على ذلك ،يمكن أن تحافظ على مستويات الترطيب.

5-الإكثار من شرب الماء

خلال فصل الصيف، يحتاج جسم الإنسان إلى كمية أكبر من الماء أكثر من المعتاد لذلك للحفاظ على تناول كميات كبيرة من الماء ودرجة حرارة الجسم الطبيعية، والبقاء رطباً وإضافة الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الماء في النظام الغذائي أمر ضروري للمساعدة في التغلب على الصيف الحارق.

 

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة