Close ad

ماكرون يعلن تشكيل تحالف لتزويد أوكرانيا بصواريخ وقنابل متوسطة وطويلة المدى

27-2-2024 | 05:16
ماكرون يعلن تشكيل تحالف لتزويد أوكرانيا بصواريخ وقنابل متوسطة وطويلة المدىالرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون
أ ش أ

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تشكيل تحالف جديد لتزويد أوكرانيا بصواريخ وقنابل متوسطة وطويلة المدى.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ماكرون، في قصر الإليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس، عقب المؤتمر الدولي لدعم أوكرانيا، الذي ضم العديد من رؤساء الدول والحكومات الأوروبية.

وأوضح الرئيس الفرنسي أن عدة دول أوروبية ستقدم صواريخ وقنابل متوسطة وطويلة المدى للجيش الأوكراني.

وأشار ماكرون إلى أن هناك توافقًا باتخاذ مبادرات جديدة فيما يتعلق بالجانب السيبراني الدفاعي، والإنتاج المشترك للأسلحة، والقدرات العسكرية والذخائر في أوكرانيا، والدفاع عن الدول المهددة من قبل العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا ولا سيما مولدافيا.

وقال: "بالتعاون مع أوكرانيا في جميع المجالات، اتفقنا على أن وزيري الخارجية والدفاع الفرنسيين سيقومان باستضافة ودعوة جميع نظرائهم وكل الشركاء المحتملين الذين من شأنهم أن يساهموا في دعم أوكرانيا، وسيقومان بالاجتماع بهم لترجمة هذه المبادرات التي اتخذت اليوم".

وأضاف: "هذا يبين إرادتنا جميعا اليوم أكثر من الأمس من أجل دعم أوكرانيا، وأن نسمح لكييف بأن تقوم بإجراء مفاوضات في أفضل الأحوال للسلام ومن أجل بناء أمننا الجماعي".

ولفت ماكرون إلى أن إرسال قوات برية في المستقبل "أمر لا يمكن استبعاده"، قائلا: "لا يوجد إجماع بشأن إرسال قوات إلى أوكرانيا، لكن لا يمكن استبعاد أي شيء".

كان الرئيس الفرنسي قد افتتح، في وقت سابق اليوم، في قصر الإليزيه، مؤتمرا دوليا لدعم أوكرانيا، يجمع زعماء ووزراء من نحو 21 دولة، ويهدف إلى تقديم مزيد من الدعم المالي والعسكري لكييف، وذلك بعد مرور عامين على بدء الحرب الروسية الأوكرانية.

وجاء في بيان للرئاسة الفرنسية أنه مع دخول الحرب الروسية الأوكرانية عامها الثالث، تمت دعوة زعماء ووزراء أوروبيين لحضور المؤتمر، "للنظر في السبل المتاحة لتعزيز تعاون الشركاء لدعم أوكرانيا".

ومنذ أشهر، تواجه أوكرانيا ضغوطا شديدة، خاصة بعد سيطرة القوات الروسية على مدينة أفدييفكا على الجبهة الشرقية الأوكرانية، كما تعاني من نقص الذخائر وعرقلة مدها بالمساعدات العسكرية الغربية التي تحتاجها بشدة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: