Close ad

وزيرة الهجرة تشارك في فعاليات الجلسة الافتتاحية للدورة 71 لمعرض المجلس الدولي للمطارات الإفريقية

26-2-2024 | 15:08
وزيرة الهجرة تشارك في فعاليات الجلسة الافتتاحية للدورة  لمعرض المجلس الدولي للمطارات الإفريقيةوزيرة الهجرة تشارك في فعاليات الجلسة الافتتاحية
هايدي أيمن

شاركت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بدعوة من الفريق وزير الطيران المدني، في فعاليات الدورة 71 لمؤتمر ومعرض المجلس الدولي للمطارات الإفريقية "Africa Cairo 2024"، وذلك برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، والذي تنظمه وزارة الطيران المدني، ممثلة في الشركة المصرية القابضة للمطارات والملاحة الجوية، تحت شعار: "المطارات قاطرة التنمية الاقتصادية المجتمعية والمستدامة".

موضوعات مقترحة

وحضر  الفريق محمد عباس حلمي، وزير الطيران المدني، والمهندس محمود عصمت وزير قطاع الأعمال، والدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، و أحمد عيسى، وزير السياحة، ولويس فيليب المدير العام لمجلس الطيران العالمي Aci Aviation council international، علي التونسي، سكرتير عام المجلس الدولي للمطارات لإقليم أفريقيا، و إيمانويل تشافيز، رئيس المجلس الدولي للمطارات لقارة إفريقيا، وكذلك الوفود العربية والإفريقية والأجنبية المشاركة.

وثمنت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، جهود وزارة الطيران المدني وما تقدمه من خدمة متميزة، تنافس أفضل الشركات حول العالم، مشيدة بالتعاون مع الفريق محمد عباس حلمي وزير الطيران المدني، وما تقدمه الشركة الوطنية "مصر للطيران" من محفزات للمصريين بالخارج والتوسع والطفرة الخدمية التي شهدتها المطارات المصرية، والتي وصل عددها إلى ٢٥ مطارًا في أنحاء الجمهورية.

وأضافت وزيرة الهجرة أن شركة مصر للطيران قدمت تخفيضات متميزة للمصريين بالخارج على مدار 216 يوما، والتي تصل لنحو 25% للزوجة، و33% لاثنين من الأبناء، حتى 15 عاما، وهو مطلب كان مُلّحًا للمصريين بالخارج، على مدار عقود، مشيدة بجهود الشركة الوطنية مصر للطيران في الحفاظ على نمو واستدامة الأعمال لصناعة النقل الجوي وخدمة ملايين المسافرين حول العالم، وسعيها المستمر لتقديم أفضل خدمة ممكنة، لكسب ثقة المسافرين من مختلف الدول، وبشكل خاص المصريين بالخارج، كما استجاب وزير الطيران لتوسيع خطوط التشغيل لتشمل المزيد من خطوط الطيران التي يحتاجها المصريين في الخارج وان هناك عدد آخر من خطوط التشغيل يتم دراسته من وزارة الطيران المدني بناء علي طلبات وزارة الهجرة. هذا بالإضافة إلى الدعم الكبير الذي تشهده المبادرة الرئاسية، التي تديرها وزارة الهجرة "اتكلم عربي" من السيد وزير الطيران المدني والذي وافق على الترويج لها من خلال الفيديو على شاشات المطارات وطائرات الشركة الوطنية مما دعم من انتشارها وربط أبناء المصريين في الخارج بالوطن وتعظيم الانتماء. 

و أوضحت الوزيرة أن استضافة مصر وتنظيمها للاجتماع 71 للمجلس الدولي للمطارات ACI لإقليم إفريقيا، يعكس ثقة فيما حققته مصر من ريادة وتميز في هذا المجال على النطاق الأفريقي، منذ انطلاق الشركة الوطنية "مصر للطيران"، وكونها اول الدول الأفريقية التي إنشاءات مطاراً تجارياً عام ١٩٣٠، مشيدة بظهور هذا الحدث بالشكل الذي يليق باستضافة مصر له.

وأكدت وزيرة الهجرة أنه ليس غريبا على المصريين أن يحققوا مكانة متميزة في صناعة الطيران، والاستفادة من الموقع المتميز لمصر في قلب العالم، وفقا لرؤية متميزة من الدولة المصرية والقيادة السياسية، مشيرة إلى أن البنية التحتية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي شهدت طفرة حقيقية، ومن بينها افتتاح وتطوير عدة مطارات حديثة، منها: مطار برنيس، مطار البردويل، مطار العلمين، مطار سفنكس، مطار العاصمة الإدارية الجديدة، بجانب التطوير الذي شهده مطار برج العرب وشرم الشيخ والغردقة، ومطار القاهرة، الذي يتصدر المطارات الإفريقية في عدد الرحلات والركاب، ليحصد جائزة البيئة والتنمية المستدامة من المجلس الدولي للمطارات عام 2023. 

وأشارت الوزيرة إلى أنه مع استضافة مصر لمؤتمر المناخ Cop27، شهدت المطارات المصرية طفرة متميزة في الحفاظ على الموارد والاعتماد على الطاقة الخضراء، ودعم الاقتصاد القومي، مؤكدة أن المصريين بالخارج حريصون على الاعتماد على الشركة الوطنية "مصر للطيران" بما تمثله من رافد اقتصادي مهم للدولة وخط طيران مباشر لحضن الوطن.

وفي كلماتهم، ثمّن المتحدثون ما حققته مصر من إنجازات متميزة في المطارات، وهو ما يعد نموذجا يحتذى به لمختلف دول القارة الإفريقية، مشيرين إلى أنه علينا التعاون وتبادل الخبرات لتحقيق المزيد من النجاحات في مجال صناعة الطيران المدني، وما يتعلق به من صناعات ولوجيستيات، كما أشادوا بحضور خمسة من الوزراء المصريون إلى المؤتمر ممن تتعلق ملفاتهم وتتكامل في دعم ملف الطيران والمطارات استجابة لدعوة معالي وزير الطيران المدني، مشيدين بالتوجه الذي من شأنه أن يخلق حالة إفريقية من التنسيق والتكامل الذي تحتاجه القارة

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة