Close ad

وزير خارجية لبنان الأسبق يحذر من تداعيات القصف الإسرائيلي لبعلبك: تصعيد خطير

26-2-2024 | 15:09
وزير خارجية لبنان الأسبق يحذر من تداعيات القصف الإسرائيلي لبعلبك تصعيد خطيرغزة
همس عادل

قال عدنان منصور، وزير خارجية لبنان الأسبق، إنّ قرار دولة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الإثنين، بضرب مدينة بعلبك التي تبعد عن الحدود اللبنانية 100 كيلومتر، هو تصعيد خطير، لافتًا إلى أنّ هذا القرار يعني توسيع نطاق العمليات العسكرية في المنطقة، ما يترتب عليه تداعيات سياسية على دولة الاحتلال الإسرائيلي، خاصة أنّ المقاومة اللبنانية لن تصمت، إذ قالت إنها ستواجه الفعل برد الفعل.

موضوعات مقترحة

  وأضاف «منصور» خلال مكالمة هاتفية له على شاشة «القاهرة الإخبارية»، أنّ ما فعله الاحتلال الإسرائيلي اليوم، هو بغرض توجيه رسالة للجميع، أنه لن يكتفي بقطاع غزة حتى وإنّ توقف إطلاق النار، مشيرًا إلى أنّ لبنان أمام مرحلة جديدة من التصعيد العسكري.

وتابع: «إسرائيل تريد أنّ تذهب بعيدًا في حربها لتشمل المناطق اللبنانية ككل، وعندما تضرب في بعلبك بإمكانها أنّ تضرب أي مكان، لكن هذا لا يعني أنّ يد إسرائيل مطلقة، بل إنها تواجه رد فعل، إذ ذُكر على لسان أمينها العام، الذي صرح أكثر من مرة، أن كل عمل عسكري سيُواجه بعمل عسكري مماثل له».

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: