Close ad

محللون: البورصة المصرية تراجعت بشكل كبير اليوم.. لهذا السبب؟

25-2-2024 | 17:41
محللون البورصة المصرية تراجعت بشكل كبير اليوم  لهذا السبب؟بورصة
علاء أحمد

أجمع محللو سوق المال على أن السبب الرئيسي وراء تراجعات البورصة المصرية، اليوم الأحد، هو التأثير القوي لإعلان تفاصيل صفقة رأس الحكمة من جانب الحكومة المصرية، والتأثيرات الفورية للحصيلة الدولارية الضخمة على تراجع الدولار في السوق الموازية، وهو ما أثر على تعاملات البورصة نتيجة تأثر الأسهم المقومة بالدولار، واتجاهات المستثمرين خلال الفترة الماضية والتى كانت ترتبط بشكل كبير بارتفاعات العملة الصعبة فى السوق الموازية.

موضوعات مقترحة

قال معتصم الشهيدي، رئيس مجلس إدارة شركة هوريزون المالية، لـ"بوابة الأهرام" ، إن الدافع الرئيسي وراء هبوط البورصة اليوم، هو تأثير صفق ةرأس الحكمة على مسار الدولار ، والذي اتخذ مسارا هبوطيا ، وانكس على تعاملات البورصة اليوم، نتيجة اتجاه للمستثمرين للبيع وتراجع الأسهم التي كانت ملاذا آمنا فى توقيت تذبذب سعر الصرف على راسها سهم البنك التجاري الدولي، والذي كان يشهد إقبالا كبيرا عبر شراء شهادات الإيداع الدولية للبنك المدرجة في بورصة لندن، لكنه تراجع اليوم بنحو حاد مع توقعت تأثير الصفقة السريع على سوق الصرف الموازي

أضاف الشهيدي أن دافع التحوط الذي دفع المستثمرين لشراء الأسهم سابقاً لم يعد موجودا، وبالتالي فإن هناك قطاعات تأثرت بشدة وقطاعات أخري حققت أعلي استفادة مثل أسهم العقارات التي لم تتعرض لخسائر، بل جنت مكاسب كبيرة، مثل سهم شركة طلعت مصطفى، الذي ارتفع بنحو 20% اليوم، نتيجة التعاقد معها في تطوير مدينة رأس الحكمة.

وقال أحمد سعد، محلل أسواق المال، أن البورصة منيت بتراجعات حادة اليوم نتيجة لإعادة تقييم الأسهم بعد تراجع سعر الدولار فى السوق الموازية، نتيجة إعلان صفقة راس الحكمة، وموجة البيع من الأجانب و العرب بشكل مؤقت لنفس السبب.

ولفت إلي أن الصفقة كان لها تأثير فوري على غالبية القطاعات الاقتصادية، خاصة سوق الملال والذي شهد ارتفاعات قوية على مدار العام الماضي،ت كان أحد أسباباها هو تحوط المستثمرين بشراء الاسهم نتيجة انخفاض الجنيه، ولم تتمكن من القيام بعمليات جني أرباح، وبالتالي مع وضوح الرؤية فقد شهدنا موجة جني أرباح قوية هوت بالمؤشر لأكثر من 5%.

وتوقع أن يعاود السوق الصعود بقوة حال اتخاذ قرار بتخفيض الجنيه، وعهو ما ينتظره المستثمرون الأجانب فى إشارة إلي استقرار سوق الصرف، ووجود سعر واحد، ليعاودوا الشراء بقوة في الأسهم المصرية.

وأنهت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الأحد، أولى جلسات الأسبوع، بتراجع جماعي للمؤشرات بضغوط مبيعات المتعاملين العرب والأجانب فيما مالت تعاملات المصريين للشراء، وسط تداولات تجاوزت 9 مليارات جنيه، وخسر رأس المال السوقي 119مليار جنيه ليغلق عند مستوى 1.973 تريليون جنيه. 

وتم التداول بالبورصة اليوم على أسهم208 شركات، ارتفع منها 38 سهما انخفض 140 وظل 30 دون تغيير. 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: