Close ad

ما هو السعر الحقيقي للدولار في مصر؟.. مصرفيون: الإتاحة تحقق التوازن بين العرض والطلب وتقضي على الأزمة

25-2-2024 | 17:35
ما هو السعر الحقيقي للدولار في مصر؟ مصرفيون الإتاحة تحقق التوازن بين العرض والطلب وتقضي على الأزمة     الدولار
نجوى طـه

أكد خبراء مصرفيون أن السعر الحقيقي للدولار في مصر، هو السعر المتوازن بين العرض والطلب، مؤكدين أن الدولار مثل أي سلعة أخرى إذا توافرت انخفض سعرها وإذا قلت ارتفع سعرها، بالإضافة إلى الإتاحة لتلبية الطلب على العملة الأجنبية، وبالتالي سنشهد السعر الحقيقي للدولار. كما حذروا من انخفاض المبالغ في سعر الدولار حتى لا نعود مرة أخرى إلى الاستيراد على حساب الصناعة المصرية، وبذلك نكون قد أضرينا بالاقتصاد المصري، لذلك لابد من زيادة الإنتاج حتى يتحقق الإصلاح الاقتصادي ولا نتعرض مرة أخرى لتلك الأزمة .

موضوعات مقترحة

قال هاني أبو الفتوح الخبير المصرفي، أنه بعيدًا عن النظيرات الاقتصادية، فإن السعر العادل، أو الحقيقي للدولار، يحدث عندما أدخل البنك وأطلب دولارًا وأجد الدولار، ليلبي البنك احتياجاتي من العملة الأجنبية، وهنا يكون السعر العادل عند تلاقي العرض مع الطلب، بدون أي تدخل، متسائلا هل الموارد المتاحة لمصر حاليًا تلبي كافة الاحتياجات من الدولار بكافة أشكالها أم لا ؟ أعتقد أن هذا يمكن أن يكون في حدود من 40 إلى 45 جنية . وكان قد توقع بنك مورجان ستانلي إتمام اتفاق مصر مع صندوق النقد الدولي وخفض قيمة الجنيه في القنوات الرسمية بين 40 و45 جنيها للدولار قبل حلول شهر رمضان.

زيادة المعروض من العملات الأجنبية

كما توقع البنك أن تمهد صفقة “رأس الحكمة” التي ستدر استثمار أجنبي مباشر بقيمة 35 مليار دولار، الطريق لضبط  سوق الصرف المصري، الذي سيكون الخطوة الرئيسية الأخيرة لحصول مصر على قرض أكبر من الصندوق، وقال أبو الفتوح هذه الصفقة تأتي في إطار سعي مصر لجذب الاستثمارات الأجنبية وتحفيز النمو الاقتصادي، ما يُساهم بشكلٍ كبير في تعزيز ثقة المستثمرين في الاقتصاد المصري وتحسين صورته الاستثمارية على المستوى الدولي.

وتوقع الخبير المصرفي، أن تُؤدي الصفقة إلى زيادة المعروض من العملات الأجنبية في السوق المصري، ما يُعزز ثقة المستثمرين في الجنيه المصري ويُقلل الاعتماد على الواردات، ومن المنتظر أن تخلق الصفقة مليون فرصة عمل جديدة خلال سنوات تنفيذ المشروع وهي 10 سنوات، ما سيُعزز النمو الاقتصادي في مصر ويُساهم في تنمية قطاعات السياحة والعقارات والخدمات المالية. كما ستُساهم في تطوير البنية التحتية في مصر، بما في ذلك الطرق والمواصلات والطاقة.

وقف الاستيراد

قال طارق متولي نائب رئيس بنك بلوم مصر سابقًا، أن السعر الحقيقي للدولار، هو الذي يلتقي عنده العرض والطلب، مثل أي سلعة عندما تتوافر يقل سعرها وعندما يقل تواجدها، سيرتفع سعرها، موضحا أن الدولار، كان عليه طلب في صورة مضاربات في السوق السوداء، بنسبة تتراوح من 30% أو 40%، بالرغم من وجود طلب حقيقي من أجل الاستيراد أو السفر، وبمجرد الإعلان عن الصفقة الخاصة بمشروع رأس الحكمة حدث انخفاض 40% من سعر الدولار في السوق، بالتالي السعر الحقيقي سنعرفه بعد توافر الدولار مثل ما حدث مع سلعة السكر، التي استقر سعرها عن حد معين،وانتهت الأزمة.

أضاف في تصريحات صحفية خاصة لـ بوابة الأهرام،انه من المتوقع أن ينخفض الدولار إلى أقل من 40 جنيه، لذلك البنك المركزي لم يقوم بتعويم الجنية مثلما توقع الكثيرين، موضحا أن القصة ليست سعر إنما الإتاحة، وقتها سنعرف السعر الذي سيتوفر به في السوق، مشيرا إلى انه عندما يتوافر للدولة الدولار بأرقام كبيرة، يمكن أن ينخفض الدولار إلى 20 جنية، بالرغم أن هذا لن يكون في صالح الدولة، لان الاقتصاد سيتضرر لأننا سنعود مرة أخرى للاستيراد، ويعود المجتمع للسعي وراء البرندات، بعد أن بدأ الشباب يتجه نحو الإنتاج المصري، وتحدث انتعاشة للمنتجات المحلية .

سعر صرف مرن

أوضح متولي بأنه في حالة تراجع الدولار إلى 20 جنيه على سبيل المثال، سوف يزيد الاستيراد للمنتجات التي قد تكون ارخص من المنتج المصري، وهذا ما حدث في الخمس سنوات الماضية عندما قمنا بتثبيت سعر الصرف وبذلك دعمنا المستورد على حساب الصناعة المصرية،مؤكدا على ضرورة عدم تثبيت سعر العملة، لان هذا أضر بالاقتصاد المصري، ودفعنا الثمن كاملا في الخمس سنوات الماضية .  

وتوقع "جولدمان ساكس" أن يشهد الجنيه المصري رسمياً تخفيضاً نسبياً خلال الفترة المقبلة مع تراجع حاد في أسعار السوق الموازية للصرف في البلاد.وذكر التقرير أن صافي التدفقات الدولارية الجديدة التي تدخل لمصر قبل نهاية النصف الأول من 2024 جراء هذا الاتفاق فقط يصل إلى 24 مليار دولار؛ وهو ما يخفف الضغط على الجنيه في الأجل القصير ويعزز من فرص مصر مع قرب إعلان الاتفاق مع صندوق النقد الدولي في توفير سيولة أجنبية لسد فجوات التمويل خلال الأربع سنوات المقبلة.

برنامج الاصلاح الاقتصادي

سبق أن اتفقت مصر مع صندوق النقد الدولي على تبني سعر صرف مرن "بشكل دائم" للمساعدة في التخفيف من تأثير الصدمات الخارجية، ودعم التنافسية، وتقليص العجز في ميزان المدفوعات، وفقًا لخطاب نوايا صادر من الصندوق في يناير 2023 بشأن القرض المقدم لمصر. وقال صندوق النقد الدولي، إنه تم الاتفاق مع مصر على عناصر رئيسية لبرنامج الإصلاح الشامل، في إطار المفاوضات الجارية بين الطرفين حاليًا، ويوفر صندوق النقد ضمن اتفاق مع مصر للتعاون في تنفيذ برنامج للإصلاح الاقتصادي منذ ديسمبر 2022، تمويلا بقيمة 3 مليارات دولار يصرف على شرائح على مدار عمر البرنامج، لكن الجانبين يتفاوضان حاليا على رفع قيمة هذا التمويل، وإتمام المراجعتين الأولى والثانية للبرنامج. ويستمر مسلسل خسائر الدولار في السوق السوداء ليصل إلى ما دون الـ52 جنية، وسط توقعات بمزيد من الخسائر بعد الخطوات التي تتخذها الحكومة المصرية، لضبط سعر الصرف في مصر .


طارق متولي نائب رئيس بنك بلوم مصر سابقًاطارق متولي نائب رئيس بنك بلوم مصر سابقًا
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة