Close ad

الأهلي يرتدي "الثوب المحلي"

25-2-2024 | 14:39
الأهلي يرتدي الثوب المحليالأهلي يرتدي "الثوب المحلي"
محمد رشوان:
كولر يركز في موقعة البلدية بعد التأهل الإفريقي.. وتحذير سويسري من أسلحة "عبد الرءوف"
موضوعات مقترحة
المدرب استقر على القوة الضاربة في لقاء الدوري.. ونيدفيد في انتظار "استمارة 6"

محمد رشوان: 

أغلق السويسري مارسيل كولر، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، الصفحة الإفريقية، بعد الفوز الثمين الذي حققه فريقه علي مضيفه ميدياما الغاني بهدف دون رد لحسين الشحات، علي ستاد بابا يارا بكوماسي ضمن الجولة الخامسة من عمر منافسات مرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا، والتي تبعها تأهل الأهلي رسميًا أمس إلي ربع نهائي البطولة القارية، علي رأس المجموعة، بعد فوز يانج أفريكانز التنزاني علي شباب رياضي بلوزداد الجزائري بأربعة أهداف دون رد.
 وركز المدرب السويسري علي توجيه أنظار لاعبيه إلي مباراة بلدية المحلة، المقررة بعد غد الثلاثاء، والمؤجلة من الجولة الخامسة من عمر منافسات الدوري الممتاز.
ولفت كولر أنظار نجومه إلي أن المهمة المحلية لاتقل أهمية وصعوبة عن القارية، خاصة أن الأهلي فقد أربع نقاط متتالية في مشواره بالدوري، بتعادله في مباراتيه الأخيرتين بالمسابقة مع الخونة بهدف وسموحة بدون أهداف، بجانب أن الأهلي وجد صعوبة حقيقية في الفوز ببعض المباريات، كما حدث أمام سيراميكا كليوباترا والمقاولون العرب.
كما أن بلدية المحلة لن يكون منافسا سهلا، لكون مديره الفني أحمد عبد الرءوف يعتمد على بعض اللاعبين الذين يمتلكون أسلحة القوة والسرعة واللياقة البدنية العالية، ومن بينهم حسام أشرف، رأس الحربة المعار إلي البلدية من صفوف الزمالك، والمتصدر قائمة هدافي الدوري في الفترة الحالية، بجانب عبد الله جمعة وكريم ممدوح والنيجيري إيمانويل إبهيزو، وبالتالي فإن البلدية يختلف مستواه عن ميدياما، حديث العهد ببطولات الكاف والذي يصارع الهبوط في الدوري الغاني في الفترة الحالية. 
كل ذلك بجانب أن البلدية سيبحث عن كيفية استعادة توازنه عقب خسارته في الجولة الماضية أمام سيراميكا كليوباترا بخمسة أهداف مقابل ثلاثة، وحرص كولر علي مشاهدة هذه المواجهة لتحديد نقاط القوة والضعف في خطوط البلدية والتعرف على فكر أحمد عبد الرءوف.
وكان بعض أعضاء الجهاز الفني للأهلي اقترحوا الاعتماد على البدلاء والاحتياطيين ضمن التشكيل الأساسي لمباراة البلدية، مثل : الحارس حمزة علاء ورامي ربيعة قلب الدفاع وكريم الدبيس المدافع الأيسر وطاهر محمد طاهر والمغربي رضا سليم جناحي الهجوم، لتجنب تعرض المجموعة التي شاركت ضمن تشكيل البداية للقاء بطل غانا الأخير للإجهاد، ولكن يميل مارسيل للاعتماد على قوته الضاربة وأعمدته الرئيسية في موقعة بعد غد، من أجل تحقيق الفوز الذي سيكون بداية لعودة الأهلي مجددا لدائرة المنافسة على الدرع الذي توج به الموسم الماضي، مع إبداء إمكانية الاعتماد على البدلاء والصاعدين في مباراة يانج أفريكانز التنزاني، في الجولة الختامية من مرحلة المجموعات لدوري أبطال إفريقيا، التي تحولت إلى تحصيل حاصل بعد تأهل الأهلي رسميا إلي ربع نهائي البطولة بصحبة منافسه التنزاني.
ومن ناحية أخرى، دخل كريم وليد "نيدفيد"، لاعب الوسط، ضمن المرشحين بقوة للرحيل عن القلعة الحمراء عقب انتهاء الموسم الحالي، بعد أن أبدي أعضاء الجهاز الفني للفريق الأحمر ملاحظات سلبية على حالته الفنية والبدنية التي ظهر عليها في مباراة ميدياما الغاني الأخيرة، والتي شهدت خروجه مصاباً في الشوط الثاني، بعد أن شارك ضمن التشكيل الأساسي.
وتصاعدت احتمالات رحيل نيدفيد للعديد من الأسباب الأخري، مثل : الوفرة العددية في متوسط الميدان الدفاعي لفريقه، وتفوق زملائه فنيا وبدنيا عليه وعدم قدرته على مجاراتهم، خاصة إمام عاشور ومروان عطية والناشئ أحمد نبيل "كوكا"، بالإضافة إلى أن اللاعب نفسه أبدي رغبته في مغادرة صفوف فريقه، بعد أن أصبح على يقين بأن التوفيق يتخلي عنه ضمن صفوف الأهلي، بجانب أنه يظهر بقوة خلال فترات إعارته، كما حدث عندما انتقل إلى حرس الحدود ومودرن فيوتشر.
وكان كولر حدد بعض اللاعبين لوضعهم تحت الاختبار قبل تحديد موقفهم من البقاء أو الرحيل عن صفوف الأهلي، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، ومن بينهم نيدفيد مع خالد عبد الفتاح المدافع الأيمن و طاهر محمد طاهر الجناح المهاجم والفرنسي أنتوني موديست رأس الحربة، بجانب عدد من لاعبي فريق الشباب بالنادي الذين تم تصعيدهم للفريق الأول وقيدهم بالقائمة الإفريقية في الفترة الأخيرة.
اقرأ أيضًا: