Close ad

عادل حمودة: قوة العلاقات الأمريكية الإسرائيلية تضاعفت خلال ولاية ريجان الثانية

24-2-2024 | 21:30
عادل حمودة قوة العلاقات الأمريكية الإسرائيلية تضاعفت خلال ولاية ريجان الثانيةالعلاقات الأمريكية الإسرائيلية
محمد حشمت أبوالقاسم

قال الكاتب الصحفي عادل حمودة، إن قوة العلاقات الأمريكية الإسرائيلية تضاعفت خلال ولاية ريجان الثانية، وتمتعت إسرائيل بوضع "الحليف الرئيسي من خارج الناتو" حدث ذلك في عام 1989، ومنح هذا التصنيف إسرائيل مزايا عسكرية ومالية إضافية أيضا أتاح لها حق الحصول على أنظمة أسلحة متطورة.

موضوعات مقترحة

«حمودة» خلال تقديمه برنامج «واجه الحقيقة» على قناة «القاهرة الإخبارية»، أن الولايات المتحدة حافظت على المنحة العسكرية السنوية لإسرائيل، وقيمة المنحة 3 مليارات دولار، ونفذت الدولتان اتفاقية التجارة الحرة في عام 1985، ومنذ ذلك العام الغيت الرسوم الجمركية تماما، وفي العام نفسه ضمنت الولايات المتحدة إسرائيل في قروض بقيمة 1.5 مليار دولار لكن ولاية ريجان انتهت بما اعتبرته إسرائيل صدمة موضحًَا أن في ديسمبر 1988 فتحت حوارا مع منظمة التحرير الفلسطينية لكن صدمة إسرائيل لم تؤثر على العلاقات بينها وبين الولايات المتحدة لم تتأثر العلاقات أيضا بسبب قضية "جوناثان بولارد".

وتابع «حمودة» أن "بولارد" هو محلل استخباراتي أمريكي سجن بتهمة التجسس لصالح إسرائيل، وكانت سنوات حكم ريجان "أكثر السنوات تأييدا لإسرائيل على الإطلاق" وهكذا اعترفت المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة