Close ad

أبوالوفا: «ستشهد الاستثمارات التركية في مصر نموا ملحوظا وطفرة في قيمة الصادرات والواردات»

24-2-2024 | 19:00
أبوالوفا ;ستشهد الاستثمارات التركية في مصر نموا ملحوظا وطفرة في قيمة الصادرات والواردات;جانب من اللقاء
سلمى الوردجي

قال خالد أبو الوفا، رئيس الغرفة التجارية التركية، إن العلاقات العربية التركية تشهد تطوراً ملحوظاً خاصة بعد الزيارة الأخيرة للرئيس التركي رجب اوردغان، وأن العلاقات مستمرة ودائمة التقدم، وتعد تركيا تعد شريك اقتصادي أساسي للمنطقة.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك في كلمته خلال الاجتماع الخامس المشترك للغرف التجارية العربية والغرف التركية، والذي حضره علاء عز أمين صندوق الاتحاد العام للغرف التجارية، وخالد حنفي، الأمين العام لاتحاد الغرف العربية، وأحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، ورفعت هيسار أوغلو، رئيس اتحاد الغرف والبورصات التركية، وسمير عبد الله ناس، رئيس اتحاد الغرف العربية ورئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين.

وأضاف أبو الوفا، خلال كلمته، أنه لابد من استغلال قوة العلاقات الاقتصادية بين الجانبين وتطويرها لتشمل المصلحة العربية التركية بشكل عام، وأن الاجتماع سوف يشكل فرصة هامة لبحث الخطوات الجديدة لتطوير العلاقات خاصة أن مجالات التعاون بين الطرفين واسعه وتحتاج إلى مزيد من الجهود لتحقيق طفرة في التبادل التجاري.

وأكد على أهمية الاستفادة من العلاقات القوية بين مصر وتركيا في مجالات التصنيع المشترك وزيادة حجم التبادل التجاري وتنمية التجارة والوصول لتحقيق الأمن الغذائي.

وتوقع أن تشهد الاستثمارات التركية في مصر نموا خلال الفترة المقبلة، وكذلك حدوث طفرة في قيمة الصادرات والواردات.

وأكد علي ضرورة تطوير العلاقات خاصة أنّ العلاقة المصرية التركية بدأت تنمو بشكل واضح ومتزايد في الفترة الأخيرة، لافتاً  إلى أن الصادرات المصرية إلى تركيا شهدت ارتفاعا ملحوظا العام الماضي، وهناك مؤهلات لتضاعف تلك النسبة.

وبلغ جم التبادل التجاري بين البلدين  خلال عام 2023 نحو 5,875 مليار دولار حيث شهدت الصادرات السلعية المصرية إلى تركيا ارتفاعاً كبيراً وسجلت 2,934 مليار دولار مقارنةً بحوالي 2,288 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2022 بنسبة زيادة 28%، لتصبح تركيا أكبر مستقبل للصادرات المصرية خلال عام 2023.

وطالب الغرف العربية بضرورة استغلال الفرص الاستثمارية الجديدة والخبرات الصناعية التركية المتطورة وكذلك الفرص الاستثمارية المتميزة التي أتاحتها مصر مؤخراً.

واستطرد قائلا، "إننا كبلدان عربية واتحاد غرف عربية نستطيع أن نفعّل هذه العلاقة ليس فقط لمصلحة مصر وتركيا بل أيضا من أجل المصلحة العربية التركية بشكل عام وفى هذا الإطار ينعقد مجلس إدارة الغرفة العربية التركية فى القاهرة بضيافة من اتحاد الغرف التجارية المصرية".

وأوضح أن الدول في المنطقة العربية ليست متجانسة وهناك دول تمتلك مميزات مختلفة عن الدول العربية الأخري مثلا مصر التى تمتلك الكثير من المميزات كمكون العمل والإنتاج وهو ما يجعلها نقطة محورية كبيرة خاصةً وتعد تركيا متطورة فى مجال اللوجستيات والنقل وكذلك في المجالات الخاصة بالمنافذ والمعاب، مشيراً  إلي أن مصر لديها إمكانيات تحفز  على تعزيز التعاون فى القطاع الرقمى وأنشطة القيمة المضافة التى لها علاقة بالثورة الصناعية الرابعة.

وأشار إلى أن الاستثمارات التركية تعد من أهم الاستثمارات الأجنبية في مصر حيث تعد الشركات التركية من أكبر الشركات الأجنبية مساهمة في الصادرات المصرية، مشيراً إلى أن الاستثمارات التركية في السوق المصري أغلبها في مجال المنسوجات والملابس الجاهزة الكيماويات، والصناعات الزجاجية.

شارك في الحضور وزير التجارة والصناعة أحمد سمير، ورئيس اتحاد الغرف التجارية أحمد الوكيل وأمين عام اتحاد الغرف التجارية علاء عز، وأمين عام اتحاد الغرف العربية خالد حنفي، ورفعت أوغلو، رئيس اتحاد الغرف والبورصات التركية وسمير عبد الله ناس، رئيس اتحاد الغرف العربية ورئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: