Close ad

انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثامن للجمعية المصرية لعلوم البيئة 2024 بجامعة قناة السويس | صور

24-2-2024 | 17:01
انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثامن للجمعية المصرية لعلوم البيئة  بجامعة قناة السويس | صور انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثامن للجمعية المصرية لعلوم البيئة 2024 بجامعة قناة السويس
الإسماعيلية - خالد لطفي

انطلقت اليوم السبت، فعاليات المؤتمر الدولي الثامن لعلوم البيئة، الذي نظمته جامعة قناة السويس بالتعاون مع الجمعية المصرية لعلوم البيئة، وهيئة قناة السويس، تحت عنوان "البحث العلمي والتنمية المستدامة 2024 ".

موضوعات مقترحة

تحت رعاية الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس، وإشراف عام الدكتور محمد سعد زغلول نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث.

وبحضور الدكتور محمد عبد النعيم نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وإشراف الدكتورة مها فريد سليمان عميد كلية العلوم ورئيس المؤتمر، وإشراف تنفيذي الدكتور عبد الرؤوف مصطفى رئيس الجمعية المصرية لعلوم البيئة والسكرتير العام للمؤتمر.

وافتتح الدكتور محمد عبد النعيم نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والبحوث فعاليات المؤتمر نيابة عن الدكتور ناصر مندور رئيس الجامعة- ناقلا تحياته وتقديره للحضور جميعًا، مؤكدًا أن إدارة الجامعة تحرص دائمًا أن يكون لها دور رائد، ومساهمة فعالة في مجال الأبحاث العلمية خاصة تلك المرتبطة منها بعلوم البيئة.

موضحًا أنه لشرف عظيم أن تولي الجامعة اهتمامًا كبيرًا بهذا الجانب، بإعلانها اليوم عن انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثامن للجمعية المصرية لعلوم البيئة.

كما أثنى نائب رئيس الجامعة على الجهود المتواصلة لأنشطة الجمعية العلمية لعلوم البيئة على مدار عشرين عاما كاملة، وما حافظت عليه من مكانة مرموقة كان من أهم نتائجها مجلة علمية مصنفة " كاترينا"، والتي يسعى الباحثون لنشر بحوثهم فيها لما لها من تميز وأصالة.

وتمنى الدكتور محمد عبد النعيم في نهاية كلمته- أن يحقق المؤتمر أهدافه الطموحة وغاياته المرجوة، بما سيقدمه من توصيات هامة من شأنها أن تعزز رؤية واضحة، من أجل المضي قدما نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وفي كلمته أشار الدكتور محمد سعد زغلول نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث أن هذا المؤتمر يعد مناسبة مهمة، لمناقشة المتغيرات والمستجدات في مجال البحوث المتعلقة بعلوم البيئة، وفرصة للتعبير عن أهمية البحث العلمي في تحقيق التنمية المستدامة والمحافظة على بيئتنا.

مؤكدا أن البشرية تعيش اليوم في زمن مليء بالتحديات البيئية والجيوسياسية، والتي تؤثر على العمل البيئي، حيث نواجه تغيرا مناخيا متسارعا ونفادا للموارد الطبيعية، وفقدانا للتنوع البيولوجي و تلوثا بيئيا، لذلك يلعب البحث العلمي دورا حاسما في مواجهة هذه التحديات وتحقيق التنمية المستدامة.

مشيرا إلى ضرورة العمل معا من أجل تحقيق أهدافنا البيئية، والمساهمة في بناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

 وأعربت الدكتورة مها فريد سليمان عميد كلية العلوم ورئيس المؤتمر عن مدى سعادتها بالتعاون المثمر مع هيئة قناة السويس.

موضحة أن التنمية المستدامة هي موضوع الساعة، لذلك جاء موضوع مؤتمرنا ليتماشى معها، والذي يناقش العديد من الموضوعات والقضايا العلمية والبيئية المطروحة على الساحة الدولية منها: العمل على تغير المناخ والتكيف والتخفيف من آثاره، الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة، الحفاظ على التنوع البيولوجي والنظام البيئي، تقنیات معالجة التلوث البيئي، الزراعة المستدامة والنظم الغذائية، وتأثير الأنشطة البشرية على البيئة.

بينما أوضح الدكتور عبد الرؤوف مصطفى رئيس الجمعية المصرية لعلوم البيئة والسكرتير العام للمؤتمر في كلمته- أن المؤتمر سيناقش العديد من الموضوعات تتعلق بالبيئة والتنمية المستدامة يشارك فيها العديد من الباحثين من دول مختلفة منها السعودية والكويت وفلسطين.

مشيرا إلى أن الحضور بالمؤتمر تخطى 230 باحثا، بينما المشاركون عبر الأونلاين وصل عددهم لأكثر من 1000 مشارك.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة