Close ad

دراسة حديثة تجيب عن السؤال : من أكثر استفادة من الرياضة النساء أم الرجال؟

24-2-2024 | 15:18
دراسة حديثة تجيب عن السؤال  من أكثر استفادة من الرياضة النساء أم الرجال؟أرشيفية
وكالات

خلصت دراسة حديثة الى وجود فرق في نتائج ممارسة الرياضة على صحة الرجال والنساء. ويحتاج الرجال الى ساعات أكثر من الممارسة لتحقيق نفس النتائج.

موضوعات مقترحة

لا يوجد أي جدال في أن الرياضة مفيدة للصحة بغض النظر عن العمر والجنس. ولكن ما هو الفرق بين الجنسين عندما يتعلق الأمر بالتأثير الإيجابي للرياضة. وبحثت فريق من الباحثين لسنوات في الموضوع. كيف جاءت النتائج؟

ولذلك يتعين على النساء القيام بتمارين أقل بكثير من أجل تحقيق نفس الفوائد الصحية التي يحصل عليها الرجال، نقلا عن موقع صحيفة "دير شبيجل" الإخباري الألماني.

شملت الدراسة الأمريكية الصينية التي أجريت في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، أكثر من 400 ألف شخص نساء ورجالا خلال الفترة من 1997 إلى 2019. وخلص المشرفون عليها الى أن الرجال حققوا الحد الأقصى من تفادي خطر الوفاة إذا مارسوا حوالي 300 دقيقة من التمارين الرياضية أسبوعيًا. أما النساء فاحتجن إلى 140 دقيقة فقط للقيام بذلك.

 

وكان المشاركون في الدراسة من البالغين، 55 بالمئة منهم من النساء، وقدموا معلومات في الاستطلاع حول نوع ومدى نشاطهم الرياضي في الأسبوع. وخلال فترة الدراسة التي استمرت أكثر من 20 عامًا، توفي ما يقرب من 40 ألف مشارك، بما في ذلك 11670 شخصًا بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية. وحدد الباحثون الآن إلى أي مدى انخفض خطر الوفاة من خلال الرياضة.

ووفقا للنتائج المستخلصة قلل النشاط الرياضي المنتظم في أوقات الفراغ من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بمعدل 15 بالمئة للرجال و24 بالمئة للنساء، مقارنة بالأشخاص الذين لم يمارسوا أي رياضة، موقع صحيفة "دير شبيجل" الإخباري الألماني.

وفيما يخص أمراض القلب والأوعية الدموية، بلغ الانخفاض من خلال ممارسة الرياضة 14 في المائة للرجال و36 في المائة للنساء. وكان الفرق كبيرًا عندما يتعلق الأمر بالتمارين الرياضية التي تقوي العضلات.

وعندما مارس الرجال التمارين الرياضية بشكل مكثف لمدة 110 دقائق أسبوعيًا، انخفض خطر الوفاة بنسبة 19 بالمئة. ووصلت النساء إلى هذه القيمة بعد 57 دقيقة فقط من التدريب المكثف.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة