Close ad

خبراء عقاريون: توقيع صفقة "رأس الحكمة" دليل على ثقة العالم في قوة واستقرار الدولة المصرية

23-2-2024 | 22:26
خبراء عقاريون توقيع صفقة  رأس الحكمة  دليل على ثقة العالم في قوة واستقرار الدولة المصريةصفقة مشروع رأس الحكمة
أ ش أ

 أكد خبراء عقاريون أن توقيع صفقة مشروع مدينة رأس الحكمة الجديدة بشراكة مصرية إماراتية ليست فقط صفقة اقتصادية واستثمارية ناجحة، إنما أيضا دليل على ثقة الدول الخارجية في قوة الدولة المصرية واستقرار أوضاعها السياسية والأمنية، وقدرتها على تجاوز الأزمات، الأمر الذي أصبح جاذبا للاستثمار الأجنبي.

موضوعات مقترحة

وأوضح الخبراء أن توقيع هذه الصفقة سيعمل على إحداث نهضة عمرانية وسياحية كبيرة تشعر بها مختلف فئات المجتمع على مدى ليس ببعيد، نتيجة للانتعاش الاقتصادي الذي ستشهده البلاد فور بدء تنفيذ المشروع.

وتوقع الخبراء أن الإعلان عن توقيع هذه الصفقة بداية لجذب العديد من الاستثمارات الأجنبية في السوق المصرية، الأمر الذي سيترتب عليه حل جذري لتوفير العملة الأجنبية، والقضاء على السوق السوداء.

وأكدت عبير عصام الخبير العقاري عضو غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات، أن توقيع صفقة مدينة رأس الحكمة الجديدة اليوم والتي تمت بشراكة مع كبريات الكيانات الدولية إنما هي دليل على قوة واستقرا مصر سياسيا وأمنيا، بالإضافة إلى ثقة مختلف الدول في قدرة مصر على تجاوز أي أزمات بسبب إدارتها الحكيمة.

ولفتت إلى أن هذه الصفقة فتحت مجالا واسعا أمام قطاعات أخرى وثيقة الصلة بالقطاع العقاري والسياحي، مثل قطاع المرافق والمقاولات والطرق، كما ستكون للمطور العقاري المصري فرصة كبيرة لتدشين استثمارات محلية حول هذه المنطقة، وأوضحت أن المواطن المصري سيشعر على المدى ليس ببعيد بأهمية توقيع هذه الصفقة، حيث سيوفر المشروع فرص عمل كبيرة للأيدي العاملة المصرية، حيث سيعمل فى المشروع العديد من شركات المقاولات المصرية والاستشاريين التى تعمل لديها الكثير والكثير من الايدى العاملة المصرية.

وأكدت أنه بالتزامن مع الارتفاع المتوقع لقيمة الجنيه سيؤدي ذلك إلى استقرار الأوضاع الاقتصادية، الأمر الذي سيشعر معه المواطن المصري بتحسن في الأسعار.

بدوره، قال الخبير العقاري محمد البستاني، إن توقيع الصفقة في مثل هذا التوقيت سيعمل على بث رسائل الطمأنينة للمطورين العقاريين من حيث استقرار السوق المحلية وتشجيعهم على المشاركة في المشروعات الحكومية والعمل على الوفاء بمواعيد تسليم مشروعاتهم في التوقيتات المحددة.

وأشار إلى أن هذه الصفقة تعد خطوة نحو طريق جني ثمار الإصلاحات التي قامت بها الحكومة ومشروعات البنية التحتية التي نفذتها خلال السنوات القليلة الماضية، موضحا المردود الإيجابي الذي سيحدث للدولة المصرية نتيجة إسقاط 11 مليار دولار من الديون الخارجية على مصر ودخول 24 مليار دولار خزينة الدولة، الأمر الذي سيسهم في حل أزمة الدولار والقضاء على السوق السوداء.

وبدوره، وصف الدكتور سمير صبري مقرر لجنة الاستثمار الخاص المحلي والأجنبي بالحوار الوطني، توقيع صفقة رأس الحكمة بأنها صفقة من "العيار الثقيل" ستحدث نقلة كبيرة في منطقة الساحل الشمالي الغربي لمصر، متوقعا أن تكون بداية لعدد من الصفقات الأخرى التي من شأنها إحداث نهضة استثمارية كبيرة في البلاد.

وأكد صبري أن هذه الصفقة تعد إعلانا عن أكبر استثمار أجنبي مباشر حدث في تاريخ الدولة المصرية، حيث ستكون بداية لدخول استثمارات أجنبية أخرى على نطاق واسع وفي شتى المجالات خلال الفترة القادمة، وأوضح أن إنشاء مدينة كبيرة عالمية مثل رأس الحكمة الجديدة سيكون عاملا لجذب السياحة العلاجية والترفيهية وغيرها من القطاعات وأهمها العقار لما سيشمله المشروع من مطار دولي نظرا لضخامة مساحة المشروع والتى تبلغ 170.8 مليون متر مربع، سيمكن من إقامة فنادق عالمية على أعلى مستوى، منتجعات سياحية، مشروعات ترفيهية، ومجتمعات عمرانية متكاملة.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: