Close ad

خبراء الأمم المتحدة يحثون المجتمع الدولي على تكثيف الجهود لتحقيق السلام بين روسيا وأوكرانيا

23-2-2024 | 19:17
خبراء الأمم المتحدة يحثون المجتمع الدولي على تكثيف الجهود لتحقيق السلام بين روسيا وأوكرانياالحرب الروسية الأوكرانية
أ ش أ

دعا خبراء الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، المجتمع الدولي إلى بذل المزيد من الجهود لإنهاء حرب روسيا ضد أوكرانيا بما يتماشى مع ميثاق الأمم المتحدة وإيجاد طريق للسلام دون تأخير. 

موضوعات مقترحة

وأصدر الخبراء بيانا بمناسبة مرور عامين على الحرب الروسية واسعة النطاق على أوكرانيا قائلين فيه: "لا تزال حياة الملايين من المدنيين معرضة للخطر. إنهم أطفال ونساء ورجال ويجب معاملتهم دائمًا بإنسانية واحترام كرامتهم. بالنسبة لهم، السلام ليس كلمة فارغة ولا مفهومًا مجردًا. وهذا هو الشرط المسبق الأساسي لإعادة الحياة الطبيعية إلى الحياة اليومية".

وأضاف الخبراء في البيان "لا توجد حياة طبيعية عندما يتعرض الناس للقتل أو التعذيب أو الاختفاء القسري أو الاعتداء الجنسي أو التهجير أو الترحيل أو الاحتجاز التعسفي أو التعرض للمواد السامة أو الإشعاعية. وليست هناك حياة طبيعية عندما يكون الناس في خوف من القصف المستمر وعندما تنطلق صفارات الإنذار من الغارات الجوية كل يوم، مما يجبر الناس على الهروب إلى الملاجئ".

وأعرب الخبراء عن رغبتهم في تحقيق السلام دون تأخير منوهين على أن الحرب والعدوان ينتهكان المبادئ الأساسية للتعايش بين الشعوب والأمم وحقوق الإنسان وميثاق الأمم المتحدة.

وأبدى الخبراء استعدادهم لدعم جميع جهود المجتمع الدولي الرامية إلى تحقيق سلام شامل وعادل ودائم في أوكرانيا بما يتفق مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة وضمان حماية حقوق الإنسان للجميع.

وأكد الخبراء أهمية توفير إعادة التأهيل والتعافي والإنصاف للضحايا والناجين، واحترام حقوق الأقليات وعلى الجانب الأخر محاسبة جميع الجناة على جرائم الحرب وغيرها من الفظائع التي يُزعم أنها ارتكبت على نطاق واسع، مشددين "يجب العثور على المفقودين والمختفين، والإفراج عن أسرى الحرب وغيرهم من المحرومين تعسفاً من حريتهم، وإعادة المرحلين قسراً، بمن فيهم الأطفال الأوكرانيون، إلى ديارهم. وهذا ضروري للسلام والمصالحة والعدالة".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: