Close ad

قيادي بمستقبل وطن: مشروع رأس الحكمة أهم استثمار بتاريخ مصر ويحقق استقرارا للاقتصاد الوطني ويوفر العملة الصعبة

23-2-2024 | 18:28
قيادي بمستقبل وطن مشروع رأس الحكمة أهم استثمار بتاريخ مصر ويحقق استقرارا للاقتصاد الوطني ويوفر العملة الصعبةصفقة مشروع رأس الحكمة
أحمد سعيد حسانين

أكد الدكتور محمد رزق، القيادي بحزب مستقبل وطن، أن مشروع رأس الحكمة الاستثماري الذي أعلن عنه الدكتور مصطفى مدبولى منذ قليل خلال مؤتمر صحفي يعد أكبر وأهم استثمار في تاريخ مصري، حيث سيكون له أثر مباشر على الاقتصاد ومن ثم على المواطن المصري، كما يدخل سيولة نقدية من العملات الأجنبية البنك المركزي، وهو ما سيؤدي إلى خفض سعر العملة، ويؤدى للقضاء على المضاربة في الدولال وكذلك السلع ستقل مما سينعكس على الأسعار بشكل كبير خلال الفترة المقبلة.

موضوعات مقترحة

وأضاف "رزق"، أن البنية الأساسية التشريعية والدعم السياسي الكبير من الرئيس عبد الفتاح السيسي للمستثمرين ساهم بشكل كبير في تحقيق هذا الإنجاز الكبير، حيث يحرص الرئيس السيسي على توفير البنية الأساسية التحتية للاستثمار سواء كانت بنية معمارية أو اتصالات ودعم سياسي كبير ومواقف دولية، مشيرا إلى أن الدولة المصرية تسعى بكل جهودها من أجل دعم الاقتصاد الوطني، وجذب العديد من الاستثمارات الأجنبية، وتشجيع المستثمرين المحليين والأجانب.

وأشار القيادي بحزب مستقبل وطن، إلى أن توقيت الصفقة الاستثمارية يساعد على الاستقرار بشكل كبير للسوق الداخلي خاصة في العملة الأجنبية والدولار، كما أن الصفقة الاستثمارية يجب أن توصف بالتاريخية، حيث إنها تعزز إنهاء الاتفاق مع صندوق النقد الدولي، لافتا إلى أن الصفقة تساهم في تحقيق انفراجة في العملة الصعبة لمصر، وهو ما سيكون له تأثير بشكل إيجابي على المواطن؛ من خلال توفير السلع في السوق بأسعار منخفضة، وإحداث استقرار كبير للاقتصاد المصري.

وأوضح "رزق"، أن جذب الاستثمارات الأجنبية لمصر يساهم بشكل كبير في تشغيل العديد من العمالة، بجانب نقل الخبرات الأجنبية للكوادر المصرية، مؤكدا أن مصر مكان آمن وبيئة خصبة للاستثمارات، وبالتالي هناك العديد من المكاسب وراء الصفقة الاستثمارية الكبرى للاقتصاد المصري، خاصة أن هذه الصفقة تعبر بالفعل عن أهداف الدولة خلال المرحلة المقبلة بكل الآمال التي تحملها نحو التحول إلى الجمهورية الجديدة التي ينشدها الجميع.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة