Close ad

«دور الأسرة في دعم ذوي الهمم ودمجهم في المجتمع» ورشة عمل توعوية في سوهاج |صور

23-2-2024 | 14:25
;دور الأسرة في دعم ذوي الهمم ودمجهم في المجتمع; ورشة عمل توعوية في سوهاج |صورورشة عمل توعوية في سوهاج
سوهاج - نيفين مصطفى

شهدت محافظة سوهاج عقد ورشة عمل توعوية حول دور الأسرة المصرية في دعم ودمج أبنائهم من الأشخاص ذوي الهمم في المجتمع، والتي نظمها المجلس القومي للأشخاص ذوي الهمم بديوان عام المحافظة، تحت رعاية اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، والدكتورة إيمان كريم المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الهمم.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك في إطار توجيهات الدولة والمشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية، وضمن المبادرة القومية "أسرتي قوتي" التي أطلقها المجلس، بحضور الدكتور محمد عبدالهادي المشرف العام على ملف ذوي الهمم بالمحافظة، وأسماء أبوسريع منسق عام مبادرة "أسرتي قوتي" بالمجلس، وعدد من العاملين المجلس، ووكلاء وزارات " التربية والتعليم، والتضامن الاجتماعي، والصحة، و العمل، والثقافة، والأزهر"، وعدد من الأشخاص ذوي الإعاقة وذويهم.
 
وأكد المشرف العام على ملف ذوي الهمم بسوهاج، حرص المحافظة الدائم على دعم الأشخاص ذوي الهمم، ووضعهم على قائمة أولوياتها، والتعامل الفوري مع أية شكاوى أو متطلبات لهم، لافتا إلى حرص اللواء طارق الفقى محافظ سوهاج، على المشاركة في مختلف الفعاليات، ودعم المبادرات التي تخدم ذوي الهمم سواء من توزيع "كراسي متحركة، وكراسي كهربائية، وتروسيكلات، وأطراف صناعية"، أو من خلال تخصيص عدد من البائكات والمحلات التجارية لهم في الأسواق الحضرية، ومراعاة تطبيق كود الإتاحة للأشخاص ذوي الهمم بالمنشآت الجديدة للمدارس والمصالح الحكومية المختلفة.

واستعرض وكلاء الوزارات المختلفة وممثلي مديريات الخدمة بالمحافظة، الجهود المبذولة لتوفير كافة أوجه الدعم للأشخاص ذوي الهمم، ومن أهمها خدمات التضامن الاجتماعي، وتوفير فرص العمل المناسبة لهم في المنشآت الخاصة، وإتاحة البرامج التدريبية لهم، وإنهاء استخراج بطاقات الخدمات المتكاملة، ودمجهم في التثقيف والتعليم، ومختلف المجالات بنطاق المحافظة.
 
وتستمر المبادرة القومية "أسرتي قوتي" حتى عام 2025، وتستهدف توعية وتمكين ودعم الأشخاص ذوي الهمم وذويهم على مستوى محافظات الجمهورية  من خلال الفعاليات وورش العمل وندوات التوعية لهذه الأسر، وتعتمد المبادرة على محورين الأول هو تمكين الأشخاص ذوي الهمم بالعمل على تزويدهم بالمعرفة والمعلومات، بالإضافة إلى توعيتهم بحقوقهم المنصوص عليها في القانون رقم (10) لسنة 2018، وتعريفهم بإجراءات تلقي الخدمات من كافة الجهات التي تعمل على تقديمها، والمحور الثاني يعتمد على الدعم النفسي والإرشاد الأسري الذي يتم من خلال الإخصائيين النفسيين والاجتماعيين.


..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة