Close ad

«الخارجية الفلسطينية»: خطة نتنياهو تخدم مصلحته في إطالة أمد الحرب للبقاء في الحكم

23-2-2024 | 11:47
;الخارجية الفلسطينية; خطة نتنياهو تخدم مصلحته في إطالة أمد الحرب للبقاء في الحكمالخارجية الفلسطينية
أ ش أ

رفضت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية بشدة، اليوم الجمعة، ما أسماه الإعلام الإسرائيلي "مبادئ نتنياهو لليوم التالي للحرب"، واعتبرها اعترافًا رسميًا بإعادة احتلال قطاع غزة وفرض السيطرة الإسرائيلية عليه، وخطة لإطالة أمد حرب الإبادة على الشعب الفلسطيني، ومحاولة لكسب المزيد من الوقت لتنفيذ مخطط التهجير. 

موضوعات مقترحة

واعتبرت الوزارة، في بيان صحفي، مُخطط نتنياهو مُناورة مفضوحة لاعتراض وإفشال الجهود الأمريكية والدولية المبذولة لربط ترتيبات وقف الحرب والإفراج عن الأسرى والرهائن بحل الصراع وتجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض. 

ورأت الوزارة، أن مبادئ نتنياهو تفسر سبب عدائه واستبعاده للسلطة الفلسطينية الشرعية، وتكشف عن حقيقة موقفه الرافض للدولة الفلسطينية والحلول السياسية للصراع، واختياره للحروب ودوامة العنف لإطالة أمد وجوده واليمين في الحكم.

وطالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، الإدارة الأمريكية والدول الغربية بسرعة الاعتراف بالدولة الفلسطينية ودعم حصولها على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، والبدء بترتيبات دولية لعقد مؤتمر دولي للسلام يفضي لإنهاء الاحتلال ويمكّن الشعب الفلسطيني من مُمارسة حقه في تقرير المصير بحرية وكرامة على أرض وطنه ودولته، كما جاءت في قرارات الشرعية الدولية. 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة