Close ad

الاحتلال الإسرائيلي يعتدي على مُصلين عند أحد أبواب المسجد الأقصى ويعتقل امرأة وشابًا

22-2-2024 | 15:03
الاحتلال الإسرائيلي يعتدي على مُصلين عند أحد أبواب المسجد الأقصى ويعتقل امرأة وشابًاالاحتلال الإسرائيلي
أ ش أ

 اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس على المصلين الفلسطينيين عند باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى، واعتقلت امرأة وشابًا. 

موضوعات مقترحة

وذكرت مصادر بمدينة القدس المُحتلة، أن قوات الاحتلال شددت إجراءاتها قرب باب الأسباط، وفرضت قيودا على دخول الأهالي إلى المسجد المبارك، واعتدت على المصلين بمن فيهم النساء، واعتقلت امرأة "لم تُعرف هويتها بعد"، كما اعتقلت الشاب المقدسي جهاد ناصر قوس من البلدة القديمة بالقدس المحتلة. 

وفي وقت سابق صباح اليوم، اقتحم مُستوطنون إسرائيليون، باحات المسجد الأقصى المبارك بحماية شرطة الاحتلال.. وكانت لجنة المتابعة للجماهير العربية داخل أراضي الـ48، قد حذرت في وقت سابق هذا الأسبوع من فرض الحكومة الإسرائيلية قيودا على دخول المسلمين من فلسطينيي الداخل، وفلسطينيي القدس إلى المسجد الأقصى خلال شهر رمضان بعد فرض قيود مشددة على فلسطينيي الضفة، وحظر فلسطينيي قطاع غزة بطبيعة الحال في ظل حرب الإبادة المستمرة ضدهم.

وذكرت اللجنة - في بيان صدر عنها - أن شهر رمضان الفضيل هو شهر عبادة وتقوى، إلا أن العقلية العنصرية التي تهيمن على الحكومة الإسرائيلية جعلته شهر استفزازات وتهديدات وقمع وحرمان لحرية العبادة لأصحاب الوطن والمقدسات وأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

وأضافت أن المسجد الأقصى بكامل مساحته هو مكان مقدس للمسلمين وحدهم، ولا حق لغيرهم في الدخول إليه وإدارة شؤونه ولن نتنازل عن حرية الدخول إلى المسجد الأقصى في هذا الشهر الفضيل وفي كل يوم وساعة.

وفي السياق ذاته.. اختطفت قوّة خاصّة تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، رئيس مجلس الطلبة في جامعة "بيرزيت" الواقعة إلى الشمال من رام الله، وسكرتير اللجنة الرياضية في المجلس.

وذكرت الجامعة - في بيان صحفي اليوم - أن قوة خاصة من المستعربين تابعة لجيش الاحتلال، اختطفت رئيس مجلس الطلبة في الجامعة صالح عبد المجيد حسن وسكرتير اللجنة الرياضية في المجلس عمرو زلوم، وتمّ اعتقالهما من أمام البوابة الغربية للحرم الجامعي. 

وعلى صعيد آخر، وقعت مواجهات عنيفة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في بيت لحم إلى الجنوب من القدس. 

وأفادت مصادر أمنية فلسطينية بأن قوات الاحتلال اقتحمت قرية "تعمر"، وحاصرت منزلا، لوالد شابين تقول قوات الاحتلال إن نجليه نفذا عملية إطلاق نار قرب حاجز "زعيم" العسكري شرق مدينة القدس، وداهمته، واعتقلته هو، وإحدى بناته.

وأضافت المصادر، أن قوات الاحتلال تحاصر منزل مواطن آخر بحجة مشاركة نجله في عملية إطلاق النار التي وقعت قرب مستوطنة "معاليه أدوميم".

وذكرت الشرطة الإسرائيلية، أن جنديا قُتل وأصيب ثمانية آخرون في إطلاق النار عند الحاجز.

وأغلقت قوات الاحتلال حاجز "الزعيم" الذي يفصل مدينة القدس عن شرقها، ما تسبب في ازدحامات مرورية في الطرقات المؤدية إلى جنوب الضفة وبلدات وقرى جنوب وشرق القدس.

وأغلقت قوات الاحتلال حاجز "الكونتينر" العسكري شرق أبو ديس، ونصبت حواجز مفاجئة في سلوان وراس العامود والطور والعيسوية وشعفاط وهي مناطق بمدينة القدس المحتلة.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: