Close ad

باريس سان جيرمان يتحدى صحوة رين في الدوري الفرنسي.. ومارسيليا يبدأ عهدا جديدا بعد جاتوزو

22-2-2024 | 10:22
باريس سان جيرمان يتحدى صحوة رين في الدوري الفرنسي ومارسيليا يبدأ عهدا جديدا بعد جاتوزو باريس سان جيرمان
الألمانية

يخوض باريس سان جيرمان حامل لقب الدوري الفرنسي اختبارا صعبا بينما يأمل فريق أولمبيك ليون لمواصلة صحوته ويبدأ أولمبيك مارسيليا عهدا جديدا في منافسات الجولة 23 من البطولة.

موضوعات مقترحة

تنطلق منافسات الجولة مساء غد الجمعة حيث يحل أولمبيك ليون ضيفا ثقيلا على ميتز، حيث تميل كفة الضيوف نسبيا في ظل معاناة أصحاب الأرض.

يسعى فريق أولمبيك ليون لمواصلة صحوته بالفوز في الجولات الثلاث الماضية مما رفع رصيده إلى 25 نقطة في المركز الحادي عشر ليبتعد خطوة عن منطقة خطر الهبوط لدوري الدرجة الثانية.

أما ميتز فهو غارق في سلسلة النتائج السلبية، وكان آخر انتصار له قبل تسع جولات عندما فاز على لوريان، بعدها اكتفى بتعادل وحيد مقابل 8 هزائم ليقبع في المركز السابع عشر وقبل الأخير برصيد 17 نقطة، ويصبح مهددا بقوة بالهبوط للدرجة الثانية.

وتقام يوم السبت مباراتان، أبرزهما مواجهة بين بريست وصيف الترتيب برصيد 40 نقطة ضد مضيفه ستراسبورج صاحب المركز العاشر برصيد 25 نقطة.

يأمل بريست في مواصلة مسيرته القوية بعدما حقق خمسة انتصارات وخمسة تعادلات في آخر عشر جولات، ويكافح للتمسك بالمركز الثاني المؤهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل خاصة في ظل صعوبة المنافسة على لقب الدوري حيث يتخلف بـ 13 نقطة عن باريس سان جيرمان صاحب الصدارة.

أما باتريك فييرا المدير الفني لستراسبورج فيأمل في الخروج مع فريقه من النفق المظلم بعد ثلاث هزائم متتالية، ساعيا لنتيجة إيجابية تدفعه خطوة للمنطقة الدافئة حيث أن أي نتيجة سلبية قد تعقد موقفه وتعقد حسابات استمراره في الدوري.

وفي مواجهة شرسة يلتقي لوريان ضد ضيفه نانت حيث يتساوى الفريقان برصيد 22 نقطة في المركزين الخامس عشر والسادس عشر على حافة منطقة الهبوط.

ولكن فريق لوريان يعيش انتعاشة في الفترة الأخيرة حيث حقق ثلاثة انتصارات متتالية وتعادل في آخر أربع جولات بينما يسعى نانت لمداواة جراحه بعد الخسارة في الجولة الماضية على ملعبه أمام باريس سان جيرمان.

وتقام يوم الأحد ست مباريات حيث يصطدم الفريق الباريسي المتصدر بـ53 نقطة بصحوة رين الذي قفز للمركز السابع برصيد 34 نقطة بعد ستة انتصارات متتالية.

ويطمع رين في العودة بنتيجة إيجابية من ملعب حديقة الأمراء ساعيا لتحقيق نتيجة إيجابية أوانتزاع نقاط المباراة، حيث تفصله ثلاث نقاط فقط عن المركز الثالث المؤهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وفي المعسكر الباريسي هناك حالة من الترقب في ظل خوض الفريق أول مباراة على ملعبه بعد تصاعد الضجة المثارة بقرار كيليان مبابي نجم الفريق وهدافه التاريخي بالرحيل عن النادي بنهاية تعاقده هذا الموسم للانتقال إلى صفوف ريال مدريد الإسباني بصفقة انتقال حر.

وفي صدام آخر قوي يحل موناكو خامس الترتيب برصيد 38 نقطة ضيفا على ملاحقه لانس صاحب المركز السادس (36 نقطة) والساعي بدوره لاستغلال عاملي الأرض والجمهور في مواصلة نتائجه الإيجابية بعد ثلاثة انتصارات وتعادل في آخر أربع جولات، بينما يحاول موناكو التعافي من كبوة الخسارة في الجولة الماضية أمام تولوز.

أما نيس ثالث الترتيب برصيد 39 نقطة فيخوض مواجهة أسهل نظريا ضد كليرمون فوت متذيل الترتيب (16 نقطة)، حيث يسعى فريق النسور لمصالحة جماهيره بعد خسارتين في آخر جولتين باستعادة نغمة الانتصارات بفوز قد يقفز به لوصافة الترتيب منتظرا هدايا المنافسين.

أما تولوز صاحب المركز الثالث عشر والمنتشي بفوزه على موناكو في الجولة الماضية يخوض اختبارا صعبا ضد ضيفه ليل رابع الترتيب برصيد 38 نقطة متفوقا بفارق الأهداف عن موناكو.

وتحت قيادة فنية جديدة بالتعاقد مع المدرب المخضرم جان لوي جاسيه / 70 عاما / وإقالة الإيطالي جينارو جاتوزو، يسعى أولمبيك مارسيليا لتصحيح مساره بعدما تراجع للمركز التاسع برصيد 30 نقطة عندما يستضيف مونبيلييه القابع في المركز الرابع عشر برصيد 22 نقطة.

كما يلتقي لوهافر صاحب المركز الثاني عشر برصيد 24 نقطة ضد ضيفه ريمس ثامن الترتيب بـ 31 نقطة، والساعي أيضا لتصحيح مساره بعد تعادلين وخسارتين في آخر أربع جولات مما أبعده عن سباق الدخول للمربع الذهبي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة