Close ad

22 دقيقة.. تعامد أشعة الشمس على وجه رمسيس الثاني

22-2-2024 | 08:44
 دقيقة تعامد أشعة الشمس على وجه رمسيس الثاني تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني في معبد أبو سمبل
أسوان- محمد بكري

تعامدت أشعة الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني بمعبد أبو سمبل وسط حضور كبير من السائحين الأجانب والمصريين، ومحافظ أسوان أشرف عطية وياسر عبد الشافى السكرتير العام المساعد للمحافظة، وأيضاً عمرو بسيونى رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، فضلاً عن قيادات وزارت الثقافة والسياحة والآثار.

موضوعات مقترحة

وقال الدكتور عبد المنعم سعيد، مدير آثار أسوان، إن الشمس تعامدت في تمام الساعة الـ 6 و20 دقيقة، واستمرت نحو 22 دقيقة لتعلن موسم الحصاد عند القدماء المصريين.

وشاركت 16 فرقة فنون شعبية محلية ودولية  بالإضافة إلى فرقة باليه أكاديمية الفنون في احتفالية تعامد الشمس علي وجة رمسيس الثاني بمعبدة الكبير قدس الأقداس، وذلك بتقديم عروض فنية بصحن المعبد. 

وأضاف سعيد أنه سبق استقبال ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني بمعبدى أبو سمبل العديد من الاستعدادات والتجهيزات مثلما يحدث في كل مرة تزامنًا مع توقيت الظاهرة؛ حيث إنه تم الانتهاء من أعمال الترميم والنظافة الميكانيكية والكميائية وإزالة الاتربة، كما أنه تم تطوير منظومة الإنارة والإضاءة.

وأضاف عبد المنعم، وتم تطوير المنظومة الأمنية من حيث توسيع مدخل المعبد إلى 9 بوابات بدلاً من 3 بوابات أمنية، وأصبح هناك 2 اكسريه والذي يستخدم فى الكشف عن الحقائب بدلاً من واحد، ليصبح هناك سهولة ويسر فى الدخول والخروج.

وأوضح سعيد أنه تم تجهيز شاشة عرض كبرى بواسطة محافظة أسوان لإتاحة الفرصة الكاملة لجميع الأفواج السياحية والزائرين لمشاهدة الظاهرة الفلكية الفريدة من نوعها، بالإضافة إلى أنه قبل وقت الظاهرة يتم العرض على هذه  الشاشة الأفلام التسجيلية حول المعبد.

وأشار سعيد، إلى أن ظاهرة تعامد الشمس تعد فريدة من نوعها حيث يبلغ عمرها 33 قرنًا من الزمان وجسدت التقدم العلمي الذي توصل له القدماء المصريين، خاصة في علم الفلك والنحت والتخطيط والهندسة والتصوير والدليل على ذلك الآثار والمباني العريقة التي شيدوها في كل مكان.

ومن جانبه، أكد أشرف عطية محافظ أسوان، حرص المحافظة لتقديم كافة أوجه الدعم لإنجاح فعاليات الاحتفال بظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى باعتبارها ظاهرة فلكية فريدة من نوعها جسدت على مدار أكثر من 33 قرنا حدثا سياحيا وثقافيا وفنيا كبيرا يسهم بدوره فى التسويق الجيد للمقومات السياحية التى تمتلكها عاصمة الشباب والاقتصاد والثقافة الإفريقية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: