Close ad

وزيرة خارجية جنوب إفريقيا تُثنى على المواقف المصرية الداعمة للقضية الفلسطينية

21-2-2024 | 22:02
وزيرة خارجية جنوب إفريقيا تُثنى على المواقف المصرية الداعمة للقضية الفلسطينية وزيرة خارجية جنوب إفريقيا تثني على المواقف المصرية الداعمة للقضية الفلسطينية
سمر نصر

التقى سامح شكري وزير الخارجية، اليوم الأربعاء، مع وزيرة خارجية جنوب إفريقيا "ناليدي باندور"، على هامش مشاركتهما في اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة العشرين، التي تنعقد بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

موضوعات مقترحة

فى تصريح للسفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي مدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية، أشار إلى أن اللقاء تناول التأكيد على خصوصية العلاقات الثنائية بين البلدين وتناميها خلال السنوات الأخيرة، والتواصل الدائم بين قادة البلدين للتنسيق بشأن الموضوعات ‏الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

كما تم التأكيد على أهمية تطوير أطر العلاقات الثنائية إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية وإعطاء أولوية لتعزيز التعاون الاقتصادي والتنموي.

أردف السفير أحمد أبو زيد، بأن اللقاء تطرق أيضًا إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك؛ حيث ركز الوزيران على الأوضاع في قطاع غزة، واستعرض وزير الخارجية الجهود المصرية المبذولة على كافة الأصعدة لوقف العدوان على القطاع وإدخال المساعدات لتخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني.

 أثنت وزيرة خارجية جنوب إفريقيا على المواقف المصرية الداعمة للقضية الفلسطينية، واهتمت بالتنسيق مع الوزير شكري لبحث مسارات التحرك المستقبلية، مؤكدة أن حماية الشعب الفلسطيني تأتي على رأس قائمة أولويات بلادها في الوقت الراهن.

كما أعربت وزيرة خارجية جنوب إفريقيا عن تطلعها لزيارة الوزير شكري إلى جنوب إفريقيا لعقد الدورة العاشرة من اللجنة المشتركة للتعاون بين البلدين في أبريل القادم، والتي تمثل أساساً نحو تطوير آليات العمل المشترك وتعزيز الشراكة الاقتصادية والتنموية، بما يتماشى مع حجم اقتصاد البلدين. 

وفي ختام اللقاء، اتفق الوزيران على تبادل الترشيحات بين البلدين في المحافل الإقليمية والدولية، وكذلك الحفاظ على وتيرة التنسيق والتشاور حول القضايا ذات الاهتمام المشترك. وأكدا أهمية تضافر الجهود الرامية إلى تعزيز السلم والأمن في المنطقة والتي تُمثل ركيزة أساسية للأمن الدولي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: